مؤلفون شباب وكتاب أدب الطفل يتنافسون على جائزة الشيخ زايد

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن عن قوائمها القصيرة للمؤلف الشاب وأدب الطفل في انتظار الإعلان عن الفائزين لاحقا.
الثلاثاء 2019/02/12
جائزة الشيخ زايد سجلت مشاركة ما يعادل 1500 عمل من 35 دولة

أبوظبي- أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، عن القائمة القصيرة لفرعي المؤلف الشاب وأدب الطفل والناشئة في دورتها الثالثة عشرة.

واشتملت قائمة المؤلف الشاب على ثلاثة أعمال تم اختيارها من 12 عملا من القائمة الطويلة، وكذلك اشتملت القائمة القصيرة لفرع أدب الطفل والناشئة على ثلاثة أعمال تم اختيارها من أصل 10 أعمال من القائمة الطويلة.

وتضم القائمة القصيرة لفرع المؤلف الشاب كلا من رواية “حَمامُ الدار – أحجية ابن أزرق” للكاتب سعود السنعوسي من الكويت والصادرة عن الدار العربية  للعلوم ناشرون ومنشورات ضفاف عام 2017، وكتاب “المعرفة والسلطة: في الاقتراب من عوالم ميشيل فوكو” للباحث عمر التاور من المغرب، الصادر عن دار مقاربات للنشر والصناعات الثقافية عام 2018، وكتاب “روح القيم وحرية المفاهيم نحو السير لإعادة التّرابط والتكامل بين منظومة القيم والعلوم الاجتماعية” للباحث الدكتور عبدالرزاق بلعقروز من الجزائر والصادر عن المؤسّسة العربية للفكر والإبداع عام 2017.

أما في فرع أدب الطفل والناشئة، فتضم القائمة القصيرة كلا من “أنا لست أنت” للكاتب جيكر خورشيد من سوريا، الصادر عن دار الحدائق عام 2018، وقصة “أحلم أن أكون خلاط إسمنت” للكاتب حسين المطوع من الكويت الصادر عن دار الحدائق عام 2018، وقصة “أين منقاري؟” للكاتبة يارا بامية من الأردن، الصادرة عن ورشة فلسطين للكتابة عام 2018.

يذكر أنّ فرع المؤلف الشاب استقبل 365 مشاركة هذا العام، بينما استقبل فرع أدب الطفل والناشئة 168 مشاركة. وستقوم الجائزة بالإعلان عن القوائم القصيرة لفروعها الأخرى خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وقد تصدر فرع الآداب المشاركات هذه الدورة للعام السادس على التوالي، بواقع 382 مشاركة.

وسجلت هذه الدورة مشاركة ما يعادل 1500 عمل من 35 دولة، معظمها من مصر والسعودية والمغرب والأردن وسوريا والعراق ولبنان والإمارات، وأيضاً المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا وأستراليا.

14