مئات الطلاب في بريطانيا يرتكبون اعتداءات جنسية

الأحد 2013/12/22
أكثر من 2000 حادث تحرش في المدارس البريطانية بين 2010 و2013

لندن - كشف تحقيق جديد أن المدارس البريطانية فصلت مئات الطلاب من بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم خمس سنوات، لارتكابهم اعتداءات جنسية خطيرة ومشاهدة مواد إباحية وإرسال صور غير لائقة.

وذكر التقرير أن الطلاب المفصولين ارتكبوا سلسلة من إساءة السلوك الجنسي، بما في ذلك الاعتداء، والتحرش، واللمس بصورة غير لائقة، وكتابة عبارات جنسية على جدران الصفوف.

وأضافت أن بعض الأطفال في سن الرابعة أو الخامسة من العمر تعرضوا إلى إجراءات تأديبية في السنة الأولى لهم داخل المدارس الابتدائية، في حين كان الطلاب من الفئة العمرية من 13 إلى 15 عاما الأكثر عرضة للعقاب والفصل من المدرسة بسبب سوء السلوك. وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيق وجد أن أكثر من 2000 حادث من إساءة السلوك الجنسي في المدارس تم تسجيلها خلال الفترة بين يناير 2010 وأيلول 2013، مع أن الرقم الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى من ذلك بكثير بسبب رفض السلطات التعليمية الكشف عن المعلومات المتعلقة بهذا السلوك.

وأظهر التحقيق أن ستة أطفال من مختلف أنحاء إنكلترا تورطوا في ارتكاب فعل جنسي في المدرسة وتم تسجيل وقوع 15 حادثة أخرى تورط بها أطفال في السابعة من العمر، ما رفع إلى 69 عدد حوادث سوء السلوك الجنسي التي ارتكبها أطفال في السنة السادسة من مرحلة التعليم الابتدائي، في حين ارتفعت حوادث سوء السلوك الجنسي في المدارس الثانوية بشكل حاد، وتم تسجيل وقوع 175 حادثة.

21