مئة وخمسون كتابا في صفاقس

السبت 2017/05/13
أكثر من مئة كاتب بأكثر من مئة وخمسين إصدارا

صفاقس (تونس) - ككل سنة يجتمع المبدعون في محافظة صفاقس التونسية في حفلهم السنوي حول كتبهم وإصداراتهم وحول آمالهم في بقاء الكتاب الورقي عاليا في المكانة التي يستحق، وككل سنة تحرص المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بصفاقس على إيلاء هذا الحدث الثقافي الهام الدرجة القصوى من الاهتمام حتى يكون تتويجا لسنة خصبة وتمهيدا لسنة أخرى أكثر خصوبة من حيث الإصدارات كمًّا وكيفًا.

أكثر من مئة كاتب بأكثر من مئة وخمسين إصدارا، تراوحت بين الدراسات والكتابات الإبداعية الموزعة بين القص والشعر والرواية والموجهة لكل الشرائح العمرية، سيكونون حاضرين خلال الاحتفاء السنوي بالمؤلفين لسنة 2017. ولعل الاحتفاء فرصة لا تتكرر على مدار السنة لجمع أغلب الطيف الثقافي في صفاقس داخل مكان واحد وحول حدث ثقافي واحد ليكون المجال مفتوحا للتعريف بالإصدارات الجديدة.

أكثر من ستين كتابا ستكون محورا للاحتفاء بالمؤلفين لسنة 2017 بعد أن تولت تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية 2016 إصدارها في السنة المنقضية، وهي الكتب التي كانت صفاقس محورها في مجالات مختلفة. كضيفة شرف ستكون الكاتبة العربية نوال السعداوي ضيفة الاحتفاء السنوي بالمؤلفين 2017 وهو تقليد دأبت على تكريسه هذه التظاهرة باستضافة دورية لكتاب ومفكرين لهم بصمتهم الخاصة خلال فعاليات الحفل السنوي.

سيكون الشاعر والروائي التونسي عبدالجبار العش ضيف الشرف خلال الحفل، حيث سيتم الاحتفاء بتجربته الإبداعية روائيا وشاعرا.

ويأتي الحفل السنوي للاحتفاء بالمؤلفين في صفاقس تأكيدا على قيمة الكتاب والكاتب التي لا تبرح مكانها وإن اهتزت أحيانا وهو فعل حفر داخل المستقبل بالعمل على تشجيع الكُتّاب أصحاب الإصدارات خصوصا البكر منها على استكمال مغامرتي الكتابة والنشر.

16