ماتيو يحمل آمال أستراليا

حارس مرمى المنتخب الأسترالي لم يسبق له أن تصدى لركلة جزاء مع منتخب بلاده رغم خوض نحو 50 مباراة دولية مع الفريق.
الخميس 2019/01/24
أداء بطولي

أبوظبي - في ظل الصعوبة البالغة التي يواجهها المنتخب الأسترالي لكرة القدم في رحلة الدفاع عن لقبه ببطولة كأس آسيا 2019 المقامة حاليا بالإمارات، يدين الفريق بفضل كبير إلى حارس مرماه ماتيو رايان في تأهله إلى دور الثمانية للبطولة.

وعندما تصدى حارس المرمى الشهير مارك شفارتزر لأكثر من ركلة ترجيح ليبلغ المنتخب الأسترالي بطولة كأس العالم 2006 بعد غياب عن البطولة دام 32 عاما، كان رايان لا يزال ناشئا.

والآن، وبعد مرور أكثر من عقد كامل، حان دور رايان ليقود الفريق إلى فوز ثمين على منتخب أوزبكستان في الدور الثاني للبطولة الآسيوية الحالية بعدما تصدى لركلتي ترجيح ليقود الكانغارو الأسترالي إلى دور الثمانية في البطولة.

غراهام أرنولد: تصدي ماتيو لركلتي ترجيح أظهر أنه حارس مرمى من الطراز العالي
غراهام أرنولد: تصدي ماتيو لركلتي ترجيح أظهر أنه حارس مرمى من الطراز العالي

وقال رايان “كنت صبيا صغيرا بين الجماهير في ذلك الوقت عندما قدم شفارتزر هذا الأداء البطولي… لم أكن أعتقد حتى في أحلامي أنني سأكون مع المنتخب الأسترالي في البطولة الحالية. كنت مجرد مشجع صغير في ذلك الوقت”.

وفاز رايان (26 عاما) حارس مرمى برايتون الإنكليزي، مع المنتخب الأسترالي بلقب كأس آسيا 2015 بأستراليا كما تأهل مع الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وأشار رايان إلى أنه لم يسبق له أن تصدى لركلة جزاء مع منتخب بلاده رغم خوض نحو 50 مباراة دولية مع الفريق. وأشاد غراهام أرنولد المدير الفني للمنتخب الأسترالي بحارس مرماه، وقال  “تصديه لركلتي ترجيح أظهر أنه حارس مرمى من الطراز العالي”.

وقال أرنولد “انبهرت بفريقنا الجديد بعدما أظهر هذا الهدوء الرائع تحت هذا النوع من الضغط. ونتطلع إلى الأمام… لدينا البدائل ويمكننا تغيير النظام إذا رغبنا في هذا”.

وأضاف “سندرس طريقة لعب المنتخب الإماراتي ونحللها… لدينا العديد من البدائل بأنظمة مختلفة مع هؤلاء اللاعبين الذين يمكننا استخدامهم”. وأوضح “يمكنني تغيير طريقة اللعب بمهاجمين صريحين. قد نلعب بطريقة خط الوسط الماسي“.