ماجدة الرومي تغني لكرسي الرئيس الشاغر في لبنان

الأحد 2014/06/29
ماجدة الرومي لم تنس الشهداء الذين يتساقطون في العالم العربي

بيت الدين – (جبل لبنان)- أمام كرسي رئاسي شاغر يعلوه علم لبنان أنشدت المطربة ماجدة الرومي قصيدة "سيدي الرئيس"، في قصر بيت الدين الشهابي بجبل لبنان مفتتحة مهرجانات الصيف (الخميس)، بعد ثلاثة تفجيرات انتحارية شهدتها البلاد في أسبوع واحد وفي ظل فشل السياسيين في انتخاب رئيس.

على مدى أكثر من ساعتين قدمت ماجدة الرومي أشهر أغانيها وقدمت مزيجا من الأغاني الوطنية والرومانسية وتفاعل معها جمهورها بحماس شديد، لتكون هذه المرة الخامسة التي تقف فيها صاحبة “عم أحلمك يا حلم يا لبنان” على خشبة قصر الأمير بشير الشهابي.

وظهرت الفنانة على المسرح الذي يسع لأكثر من خمسة آلاف متفرج، ليل الخميس، مرتدية ثوبا أبيض مطعّما بالخيوط الذهبية ومحاطة بفرقة موسيقية مؤلفة من أكثر من خمسين فردا بقيادة إيلي العليا.

واستهلت ماجدة الحفل بأغنية “سيدي الرئيس" التي يقول مطلعها “سيدي الرئيس تحية وبعد. أقول في قلبي.. والمساء يغمر البلاد بالشجون واليأس بيننا.. وسيف الخوف مسلط علينا والقلق المضني يبيت ليلة أخرى لدينا.. سيدي الرئيس أقول في قلبي من سبى الحلم وأرخى الهم في حقد علينا؟ ومن رمى أيامنا بالقهر.. بالغدر.. بأغلال السجون؟ سيدي الرئيس أتسمع الأحرار حين يسألون؟ أمرّتين الشهداء يُقتلون؟ أطفالنا في الليل ما عادوا يحلمون من ينقذ الأحلام حين ينعسون؟”.

وفشل السياسيون اللبنانيون في اختيار رئيس للبلاد منذ الخامس والعشرين من مايو الماضي ليستمر بذلك الفراغ في سدة الرئاسة. وينبع المأزق السياسي من الانقسامات العميقة التي زادها التوتر الطائفي جراء الصراع في سوريا.

وقالت ماجدة في كلمة، فيما وضعت في الصف الأمامي كرسيا شاغرا، “سيدي الرئيس قصيدة غنيتها منذ سنوات طويلة ووجهت الصرخة فيها في كل مرة غنيتها إلى رئيسي رئيس جمهورية لبنان الحر المستقل. وجوده على هذه الكرسي كانت الصرخة دائما له وفي غيابه.. مطرحه محفوظ في ضميري وفي مقدساتي”.

وأضافت: “من حقنا أن نحلم بوطن بحجم معاناتنا وطن يليق بدم الشهداء الذين سقطوا منذ أول الحرب إلى اليوم.. هذه صرخة طالعة من قلبي طالعة من ضميري أمنيتي أن تصل إلى المسؤولين عنا وإذا لم تصل.. أؤكد وأجزم أنه يوجد من يسمعني اليوم. هناك قلب ربنا في السماء”.

كما قدمت أغنية للشهداء الذين يتساقطون في العالم العربي قائلة “من الصعب جدا أن يمر الشخص مرور الكرام على هذا الدم الطاهر. أنا لبنانية من هذا التراب وإلى هذا التراب أعود، ولكن أنا لبنانية عربية كل مطرح بالعالم العربي يعنيني”.

وأضافت: “قلبي مع مصر، قلبي مع تونس، قلبي على سوريا، قلبي على العراق، قلبي على ليبيا، قلبي على اليمن، قلبي على فلسطين، قلبي على الكل، الخطر يشمل الكل. تحية من نص قلبي لكل الشهداء الذين سقطوا على امتداد العالم العربي”.

24