ماجدة الرومي سفيرة للإنسانية في الشرق الأوسط

الجمعة 2014/08/01
الرومي.. من أجل إنقاذ الطفولة

بيروت – حضرت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي الأربعاء، مؤتمرا صحفيا في العاصمة اللبنانية بيروت وذلك للإعلان عن الشراكة بينها وبين شركة المجوهرات العالمية “بولغاري” وتحديدا المنظمة العالمية “أنقذوا الطفولة” التي تأسست سنة 1895، لمساعدة الأطفال حول العالم، وذلك بحضور شخصيات سياسية واجتماعية وفنية.

وأعلنت الرومي خلال المؤتمر أنها تسلمت مهام “أول سفيرة للإنسانية في الشرق الأوسط”، مؤكدة انطلاق شراكتها مع مؤسستي “بولغاري” و”انقذوا الطفولة”، بزيارة لمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن في 19 أكتوبر المقبل.

وعبرت شركة “بولغاري” عن فخرها بانضمام الفنانة اللبنانية إلى المؤسسة، وذلك بمناسبة عيد المؤسسة الـ130، وشكروها على مبادرتها وعلى منحها الوقت لتصوير الإعلان في مدريد على مدار يومين.

ومن جهتها أكدت الرومي أنها تحاول من خلال هذه المؤسسة العالمية التعبير عن الألوف الذين يعانون في الشرق، قائلة: “أؤمن أن كل عمل خير هو حاجة ملحة”، مضيفة “إن الرب أعطاها من المجد والنجاح الكثير، لذلك لديها مهمة خيرية يجب أن تنجزها، واعتبرت أن كل الذي تفعله قليل”.

24