ماجر يتعثر في أول اختبار له مع الجزائر

الأحد 2017/11/12
القادم أفضل

الجزائر - استهل المدرب الجديد القديم للمنتخب الجزائري لكرة القدم رابح ماجر مهمته بتعادل مخيّب للآمال أمام نيجيريا 1-1 الجمعة في قسنطينة في افتتاح الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وكانت نيجيريا في طريقها إلى تجديد فوزها على الجزائر بعدما تغلبت عليها 3-1 في الجولة الثانية، عندما تقدمت بهدف لجون أوغو في الدقيقة 62، بيد أن الجزائر حصلت على ركلة جزاء في الدقيقة 88، انبرى لها لاعب وسط بورتو البرتغالي ياسين براهيمي بنجاح مدركا التعادل.

وأنهت الجزائر التصفيات في المركز الأخير برصيد نقطتين، وهي التي أبلت البلاء الحسن في المونديال الأخير في البرازيل، عندما بلغت الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها، وخرجت بصعوبة وبعد التمديد 1-1 على يد ألمانيا التي توجت باللقب العالمي لاحقا.

في المقابل عززت نيجيريا بطلة المجموعة موقعها في الصدارة برصيد 14 نقطة بفارق 7 نقاط أمام زامبيا، قبل لقائها السبت مع الكاميرون في ختام المرحلة.

ومباراة الجزائر ضد نيجيريا، هي المباراة الرسمية الأولى لماجر على رأس الإدارة الفنية لمنتخب بلاده منذ تعيينه خلفا للإسباني لوكاس ألكازار المقال من منصبه.

ورغم التعادل، أبدى ماجر سعادته بأداء لاعبي الفريق في المباراة التي تعادل فيها أمام ضيفه منتخب نيجيريا 1-1، وقال ماجر في مؤتمر صحافي عقب المباراة “قدمنا أداء جيدا واللاعبون بذلوا كل ما في وسعهم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب نيجيري قوي جدا ولعب بمعنويات مرتفعة، خاصة وأنه ضمن التأهل مسبقا إلى المونديال”.

وأكد ماجر أن عملا كبيرا ينتظر المنتخب الجزائري حتى يستعيد مستواه الذي عرف به.

وسبق لرابح ماجر تدريب المنتخب الجزائري بين عامي 1994 و1995، وكذلك بين عامي 2000 و2002، وأقيل بعد خلافات مع الرئيس السابق للاتحاد محمد روراوة.

23