ماراثون دبي يشترط على أصحاب الهجن ركوبها

الخميس 2015/10/08
ينظم الماراثون مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

دبي (الإمارات) – تستعد إمارة دبي لتنظيم أكبر ماراثون للهجن، لمسافة 50 كيلو مترا خلال شهر ديسمبر المقبل، وتمنح للفائزين جوائز كبرى، هي عبارة عن سيارات فاخرة وجوائز مالية بقيمة مليوني درهم (550 ألف دولار).

وقال منظمون للماراثون إن الحدث يتنافس على جوائزه ألف متسابق، ويأتي ضمن خطط دبي “لصون التراث اللامادي”.

وينظم الماراثون مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن، يوم الثالث من ديسمبر المقبل، في منطقة المرموم بدبي، تزامنا مع احتفالات الإمارات باليوم الوطني الـ44.

وقال عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي للمركز إن هذا السباق يتميز بطول مسافته، فعلى الرغم من قيام العديد من سباقات الهجن في دول المنطقة، إلا أنها المرة الأولى التي يقام فيها ماراثون للهجن، تبلغ مسافته 50 كيلو مترا.

وأشار إلى أن المنظمين اشترطوا أن يكون الراكب على الجمل أو الناقة صاحبها أو مربيها، وليس الرياضي الذي يمكنه امتطاء أي جمل، ما يجعل المنافسة أكثر حماسا.

وحظرت إدارة مركز حمدان للتراث على المتنافسين استخدام الصدمات الكهربائية في تحفيز الهجن أثناء السباق، كما حظرت استخدام المواد المنشطة حسب قوانين سباقات الهجن.

وقال بن دلموك إن الفائزين الثلاثة الأوائل سوف يحصلون على ثلاث سيارات فاخرة، وسيتم منح جوائز نقدية لصاحب المركز الرابع وحتى المركز الخمسين.

وأشار إلى أن “مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أنشئ ليعيد إحياء الموروث الإماراتي بكافة أشكاله وينظم الفعاليات التي تسهم في حفظ الإرث الثقافي للدولة”.

24