ماركس أند سبنسر تقتحم عروض الأزياء الرجالية

الاثنين 2014/01/06
محللون يرجحون تراجعا آخر في مبيعات متاجر ماركس أند سبنسر بنسبة 1.5 بالمئة

لندن – تعتزم سلسلة متاجر ماركس أند سبنسر البريطانية خوض تحد جديد باقتحام عروض الموضة الرجالية بعد أن اقتصرت منتجاتها حتى الآن على الأزياء التقليدية.

وستنظم الشركة اليوم أول عرض لها لأزياء الرجال بالتعاون مع دور بيربري وتوم فورد والكسندر ماكوين في العاصمة البريطانية لندن.

ويأتي هذا التحول النوعي في سياسة أكبر متاجر التجزئة البريطانية في مجال الملابس الرجالية، بعد أن سجلت مبيعاتها للملابس تاسع تراجع فصلي في الربع الثالث من العام الماضي. ويرجح المحللون أن تظهر نتائج الربع الرابع من العام تراجعا آخر بنسبة تصل الى 1.5 بالمئة.

ويمثل تراجع المبيعات نتيجة صادمة لماركس أند سبنسر بعد حملة إعلانية غير مسبوقة شاركت فيها الممثلة هيلين ميرن والفنانة التشكيلية تريسي أمين والروائية مونيكا علي.

وقال رئيس قسم تصميم الملابس الرجالية في الشركة توني أوكونور قبل يوم من عرض الأزياء إنه تم استلهام التصاميم الجديدة من رموز أزياء البريطانيين في الماضي مثل روجر مور الذي مثل دور العميل البريطاني جيمس بوند في السبعينات من القرن الماضي، لإعادة طرح تلك الأزياء للمستهلك البريطاني.

وأضاف أوكونور أن العرض سيعيد إحياء الكثير من تقاليد الأزياء الكلاسيكية التي كادت أن تختفي من الحياة البريطانية.

وأشار الى أن التشكيلة ستضم تأثيرات من أشهر البرامج التلفزيونية وأشهر نجوم الغناء والتمثيل مثل المطرب غاري بارلو وسائق الدراجات البريطاني برادلي ويغانز.

10