ماريسا ماير لن تتخلى عن ياهو حتى بسبب الحمل

الأربعاء 2015/09/02
تولي ماير لمنصبها في ياهو بداية عهد جديد

نيويورك- تعتزم ماريسا ماير الرئيسة التنفيذية لشركة ياهو ترك الشركة في وقت حرج بسبب حملها ومن المتوقع أن تلد في ديسمبر، لكنها قالت إن هذا لن يمنعها من عملها لفترة طويلة.

وكتبت ماير في تدوينة على الإنترنت أمس الثلاثاء “لأن هذا هو وقت فريد في تحول ياهو.. اعتزم الاستمرار في العمل حتى اقتراب موعد الوضع مثلما فعلت مع ابني قبل ثلاثة أعوام ثم استريح لفترة قصيرة لأواصل العمل بعدها”.

يأتي حمل ماير (40 عاما) بتوأمين من الإناث في الوقت الذي تستعد فيه ياهو للخروج من شركة التجارة الالكترونية الصينية علي بابا غروب هولدينغ وتبحث مستقبل حصتها في شركة ياهو اليابان.

وتولت ماير رئاسة ياهو عندما كانت الشركة تعاني من الكثير من المشاكل لكنها لم تستسلم وحاولت بكل إصرار العمل على معالجتها، ويعتبر توليها لمنصبها بداية عهد جديد من النجاح لخدمات ياهو حيث استطاعت أن تحسن من خدمات الشركة التي تقدمها للمستخدمين من خلال العديد من القرارات الهامة خلال عام 2013.

وكانت في أشهر حملها الأخيرة عند انضمامها إلى ياهو في يوليو 2012 ووضعت ولدا في سبتمبر من ذلك العام. وعملت حينها من المنزل بعد الوضع وعادت للمكتب بعد أسبوعين فقط.

وأثار سلوكها كأم جدلا بشأن ما إذا كانت نموذجا يخدم أو يضر قضية المرأة في العمل. وقالت ياهو في مدونتها على الإنترنت إنها “سعيدة للغاية” من أجل ماير وتدعم خططها وتوجهها.

يذكر أن ماير، المتزوجة من المستثمر زاشاري بوج منذ 2009، مسؤولة تنفيذية في غوغل سابقا قبل انتقالها إلى ياهو في 2012. وتقدر فوربز صافي ثروة ماير بنحو 380 مليون دولار.

18