ماريو غوميز يعتزل اللعب الدولي

غوميز خاض 78 مباراة مع منتخب المانشافت طوال مسيرته، حيث سجل 31 هدفا.
الاثنين 2018/08/06
فسح المجال للشباب

برلين – أعلن المهاجم الألماني ماريو غوميز اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب بلاده. وقال غوميز (33 عاما) مهاجم شتوتغارت إنه سيكون متاحا للمشاركة في يورو 2020 إذا رغب المدرب يواخيم لوف في ضمه. وانضم إلى مسعود أوزيل لاعب وسط أرسنال في اعتزال اللعب الدولي عقب خروج منتخب الماكينات من دور المجموعات لمونديال روسيا.

وكتب غوميز عبر حسابه على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي “الآن حان الوقت لإفساح المجال، وإعطاء الفرصة للعديد من الشباب الموهوبين لتحقيق حلمهم”. وأضاف “فقط إذا، ولأسباب بعيدة الاحتمال، رأى المدرب أنه في حاجة لي بعد عامين خلال كأس الأمم الأوروبية وشعرت حينها بأنني مستعد لتقديم يد العون، سأكون متاحا”.

وتابع “سأظل متصلا دائما بالمنتخب الألماني، وسأكون مشجعا كبيرا حالي حال كل الألمان”. وأتم “فقط إن احتاج المدرب لخدماتي في العامين القادمين، وشعرت بالرغبة في المساعدة، فسأكون قادرا على العودة، لأن حبي للمنتخب لا نهائي، إلا أن وقت الشبان قد حان، والذين حالهم حالي في 2007 بعمر الـ21، يريدون غزو الفضاء”.

ويذكر أن غوميز لعب مع المانشافت 78 مباراة، طوال مسيرته، حيث سجل 31 هدفا، منذ بدايته مع المنتخب الأول في 7 فبراير 2007. وتواجد مع المنتخب الألماني في نهائيات مونديال 2018، حيث ودع البطولة من دور المجموعات.

وكشف غوميز أحد أسباب كارثة الإقصاء من نهائيات مونديال روسيا قائلا “لم نكن أبدا فريقا متجانسا في الملعب وعلينا مواجهة هذا الانتقاد، ولم يكن يعتقد أحد خروج هذا الفريق العظيم”. وأضاف “رغم أننا في اليوم الثاني بعد المباراة، ولكن لا يزال لدي شعور سيء، لأننا لم نعبر هذه المرة دور المجموعات”. وأتم “الآن نحن بحاجة لبعض الوقت لمعالجة الأمور، ولكن بعد أن تغرب الشمس، يأتي دائما الشروق”.

23