مازيراتي ألفيري شاهدة على مئوية الصانع الإيطالي

الأربعاء 2014/03/26
السيارة تحمل تكنولوجيا مختلفة تمثّل انطلاقة لمستقبل جديد للشركة

جنيف - تحتفل شركة “مازيراتي” خلال العام الحالي بمرور مائة عام على إنشائها، وبهذه المناسبة التاريخية عرضت في معرض جنيف الدولي للسيارات نموذجا واعدا (الكونسبت) لسيارتها “مازيراتي ألفيري”.

وتحمل السيارة الجديدة المدهشة اسم “ألفيري”، وهو أبرز الإخوة في عائلة مازيراتي، و”العبقرية الهندسية” الذي أسسها “أوفيتشيني الفيري مازيراتي” في بولونيا قبل مئة عام.

ويقول المختصون إن هذه السيارة تحمل تكنولوجيا مختلفة، ستعتمدها الشركة قريبا، قد تمثّل انطلاقة لمستقبل جديد لشركة “مازيراتي”.

في حين أوضح جوليو باستوري رئيس شركة “مازيراتي أوروبا”، أنّه لا يتوقّعُ صُنع السّيارة على دفعات، وقال “الهدف من عرضها هو تبيان التّطوّر اللاّحق للعلامة التّجارية في المستقبل، حيث تنوي الشّركة فيما بعد تصنيع موديلات، مع

إدخال بعض التعديلات فيها، بما في ذلك استخدام محركات ديزل ومنظومات الدفع الرباعي”.

وظهرت ألفيري كثمرة لجهود مجموعة من المصممين الشباب والموهوبين،

بقيادة ماركو تينكوني في مركز تصنيع “مازيراتي” بمدينة “تورين”. وأشرف على المشروع لورينزو راماشيوتي، رئيس قسم التصميم العالمي في “مازيراتي”.

و تعتمد السيارة الجديدة على غران توريزمو MC ستراديل، إلا أنها حصلت على بدن وتصميم مختلف، يجعلها أكثر سخونة من السابق، إضافة إلى كونها أقل طولًا بـ 24 سم، وهو ما يجعلها مرشحة كسيارة مناسبة السّعر، في فئة تنافسية أقل من بقية طرازات الشركة. ويأتي التصميم مستوحى من سيارات الشركة الكلاسيكية 3500 GT و 5000 GT، وتعتمد على عجلات معدنية قياس 20 بوصة في الأمام و21 بوصة في الخلف.

وتأتي القوة من محرك V8 سعة 4.7 لترات بقوة 460 حصانا وعزم 520 نيوتن-متر، ويتصل المحرك بناقل حركة من ست سرعات، وترس تفاضلي محدود الانزلاق، وتعتمد كذلك على مكابح من الكاربون سيراميك من بريمبو. وتتسع المقصورة لأربعة ركاب بوضعية جلوس 2+2 كما يشير الاسم، إضافة إلى مساحات تخزين عملية.

يشار إلى أن موديل” غيبلي” لا يزال أكثر الموديلات شعبية لدى المشترين، الذين يعشقون سيارات “مازيراتي”، الّتي تم تأسيسها في 1 ديسمبر من عام 1914 في بولونيا الإيطالية، من قبل 3 أخوة من عائلة مازيراتي، وهم ألفيري، بيندو، وأرنيستي.

17