ماسكيرانو يخشى خبرة الطواحين الهولندية

الثلاثاء 2014/07/08
خافيير ماسكيرانو رابع لاعب أرجنتيني يخوض 100 مباراة دولية

برازيليا - كشف نجم وسط المنتخب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو عن خشيته من الخطر الذي سيواجه زملاءه في مباراة نصف نهائي كأس العالم 2014 أمام المنتخب الهولندي الذي يعد واحدا من أكثر الفرق تخصصا في الترشح إلى نهائي البطولة. ويخشى لاعب برشلونة تذكر أعضاء المنتخب الهولندي لخسارتهم المذلة لنهائي البطولة قبل أربعة أعوام في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي أمام المنتخب الأسباني على الأراضي الجنوب أفريقية، فهذا حسب رأيه سيلعب دورا محوريا في المباراة المرتقبة.

وقال ماسكيرانو "نحن نعلم أننا سنواجه أحد أقوى المنتخبات في العالم سرعة ومهارة، لاعبوه يتمتعون بخبرات واسعة، وهم الآن جائعون ويريدون تعويض خسارتهم لنهائي كأس العالم 2010 أمام أسبانيا، ونحن لا نتوقع مباراة سهلة أبدا، ستكون أكثر صعوبة من مباراة بلجيكا التي تمتلك نوعية مشابهة لنوعية لاعبي هولندا".

ولم يخف نائب ليونيل ميسي في قيادة التانغو سعادته بالتأهل الأول للأرجنتين إلى الدور نصف نهائي في المونديال منذ 24 عاما، لكنه شدد على أنه لا يزال أمام الفريق إنجاز يجب تحقيقه بهزيمة هولندا والترشح إلى النهائي.

وأضاف أثناء حديثه في المؤتمر الصحفي الذي يسبق لقاء هولندا: "هذا لا يكفي، يجب أن نتماسك ونسعى إلى المزيد، فما حدث ليس كثيرا على الأرجنتين، والفرصة الحالية من الفرص النادر حدوثها، ويجب علينا أن نتجاوز نصف النهائي، هذه المباراة لم تحدث للأرجنتينيين منذ 24 عاما، كنا محظوظين لنكون جزءا من هذا الإنجاز، لكن هذا يرفع من سقف طموحات معظم الناس، لذا صار ضروريا أن يكون لنا مكان في النهائي".

وأوضح أن "الفريق يعيش فرصة حقيقية للوصول إلى المباراة النهائية، ولدينا فرصة فريدة من نوعها بالفعل، وسنعيش ذلك الوهم بأننا قادرون على الوصول إلى النهائي، في مثل هذه الحال لابد وأن نلعب بقلوبنا وروحنا، لكن إذا لم نتمتع بالذكاء فستكون الأمور صعبة في ما يتعلق بالخطط والتكتيك".

واختتم لاعب ويستهام وليفربول الأسبق "بدأنا البطولة بمستوى مخفض ومع مرور الوقت ارتفع معدل جميع اللاعبين، وليونيل ميسي يساعدنا كثيرا في الخطوط الخلفية بسيطرته الممتازة على الكرة، حيازته تلك أمر مهم جدا يخفف الضغط على باقي اللاعبين". جدير بالذكر أن خسارة الأرجنتين للدور ربع النهائي في مونديال 1998 أمام هولندا بهدف قاتل من دينيس بيركامب في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكن هولندا لم تواصل الطريق وخسرت ضد البرازيل في نصف النهائي آنذاك.

بات خافيير ماسكيرانو، رابع لاعب أرجنتيني يخوض 100 مباراة دولية، وذلك بعد مشاركته في مباراة منتخبه ضد إيران في الجولة الثانية، من منافسات المجموعة السادسة. وخاض الأخير مباريات منتخب بلاده الخمس في كأس العالم عام 2006 في ألمانيا، وبعد أن توج بالذهبية الأولمبية مرة جديدة في بكين عام 2008، كان عنصرا أساسيا في تشكيلة الأرجنتين في كأس العالم 2010 بإشراف دييغو مارادونا.

23