ماسيمو أليغري.. يواجه عاصفة من الضغوط تضع مستقبله على المحك

الاثنين 2013/11/25
أليغري على صفيح ساخن

روما - واصل ميلان نتائجه المخيّبة للآمال قبل لقائه الهام مع سيلتيك الأسكتلندي في غلاسغو ضمن منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا يوم غد الثلاثاء. واكتفى بتحقيق التعادل 1-1 مع ضيفه جنوة في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي شهد أيضا فوز كييفو فيرونا على فيرونا1-0 وبارما على مضيفه نابولي بنفس النتيجة. وانهالت صيحات الاستهجان تجاه لاعبي ميلانو بعدما تراجع الفريق إلى المركز 11 برصيد 14 نقطة.

وتقدم البرازيلي كاكا لميلانو في الدقيقة الرابعة بعدما تلقى تمريرة طويلة من نايغل دي يونغ قبل أن ينطلق داخل منطقة الجزاء ويسدد الكرة ببراعة في الشباك.

وعدل ألبرتو جيلاردينو النتيجة لفريق جنوة من ركلة جزاء تسبب فيها يوربي إيمانويلسون عندما عرقل سيمي فرساليكو بعد أربع دقائق. وأهدر ماريو بالوتيلي ركلة جزء لميلانو في الدقيقة 36 وذلك للمرة الثانية في مشواره. ورغم طرد توماس مانفريدني من جنوة بعد تسببه في ركلة الجزاء إلا أن ميلانو فشل في استغلال تفوقه العددي. وبسبب الغضب الشديد للجماهير اضطرت الشرطة لإغلاق الممر المؤدي لغرف اللاعبين.

وربما تكون مباراة سيلتيك الأسكتلندي في دوري أبطال أوروبا آخر فرصة لأليغري. وخسر نابولي تحت قيادة المدرب الأسباني رفائيل بنيتز بعدما قدم الفريق عرضا ضعيفا. وتألق كاسانو وصنع العديد من الفرص لزملائه الذين فشلوا في استغلالها جيّدا. وزادت معاناة بنيتز مع خروج ماريك هامسيك من الملعب متأثرا بإصابة بعد نزوله بدقائق كبديل لجوران بانديف.

وقال بنيتز الذي سيلعب فريقه مع بروسيا دورتموند الألماني في دوري الأبطال غدا "يجب علينا الانتظار لمعرفة إذا كان يمكنه اللعب أمام دورتموند".

وتقدم بارما إلى المركز العاشر بعد تسديدة كاسانو من خارج منطقة الجزاء قبل تسع دقائق من النهاية.

وظل نابولي في المركز الثالث برصيد 28 نقطة بفارق أربع نقاط وراء روما المتصدر والذي سيواجه كالياري اليوم الإثنين. واستمر كييفو في قاع جدول المسابقة رغم فوزه 1-0 على إيلاس فيرونا بفضل هدف من ديان لازارفيتش في الوقت المحتسب بدل الضائع.وأكد كريستيان أبياتي حارس مرمى الميلان أن ناديه قادر على إنهاء بطولة الدوري في المركز الثالث والتأهل لدوري أبطال أوروبا مثل العام الماضي رغم النتائج السيّئة التي يحققها الفريق منذ بداية الموسم. وقال أبياتي: فارق النقاط بيننا وبين فرق المقدمة كبير ولكني أثق في قدرتنا على إنهاء المسابقة في المركز الثالث المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا".

وأضاف أبياتي" أؤمن في قدرتنا على تكرار سيناريو العام الماضي، كل الكروت لاتزال في حوزتنا لإعادة الفريق إلى مساره الصحيح، ولكن من المحزن ألا نبدأ بشكل صحيح منذ البداية". واستمر الحارس قائلا "علينا فقط أن نبدأ في دوران عجلة الانتصارات وستتحسن الأمور تدريجيا، والبداية يجب أن تكون منذ لقاء جنوى".

في المقابل يبدو أن ماسيمليانو أليغرى المدير الفني لفريق إيه سي ميلان الإيطالى غير مقتنع بمستوى فريقه إذ اعترف عقب التعادل مع جنوى أن فريقه لم يقدم ما يكفي لتحقيق الفوز برغم أفضليته النسبية في اللقاء.

وصرّح المدير الفني الإيطالي قائلا: "كانت لنا أفضلية دون تحقيق فوز في كل المباريات التي لعبناها في هذا الشهر وكنا الأفضل في المباراة، فجنوى لم تتح له أية فرصة حقيقية ولكننا يجب أن نحسن من مستوانا لأن الأفضلية في الملعب فقط لا تحقق الفوز، علينا أن نقدم ما يكفي لتحقيق الفوز". وبات ماسيميليانو أليغري يواجه عاصفة من الانتقادات، حيث أن الفريق يمر بأزمة حقيقية وضعته في المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة. بالطبع لا يمكن لأحد أن يتصور مكانة ميلان بالكالتشيو في وسط الترتيب، ولا يمكن أن يقبل عشاق العملاق الإيطالي إلا بالمراكز المتقدمة.

وفي ظل هذه النتائج المخيبة، يتردد في الأوساط الإيطالية أن إدارة النادي قريبة من إقالة المدرب، رغم أن البعض قد يتفق بأنه غير مذنب، سيما بعد التفريط في العديد من النجوم وعدم استقطاب لاعبين كبار سوى ماريو بالوتيلي المزاجي! لكن، إذا تمت إقالة أليغري، فمن سيكون البديل؟ ومن سيعيد للميلان إلى مكانته الطبيعية؟

وهذه الأسماء المرشحة لخلافة أليغري: دييغو سيميوني وغوس هيدينك ومايكل لاودروب وجينارو غاتوسو وماوريسيو بوتشيتينو.

23