ماشا والدب يترقب لقب أكثر مسلسل شعبية في العالم

المسلسل يخوض المنافسة مع خمسة مسلسلات كرتونية أخرى في النهائيات، وسيتم إعلان عرض الأطفال الفائز في يناير المقبل وفقا لتصنيف جائزة "غلوبال تي.في ديماند أووردز".
الأربعاء 2020/11/25
فوز الثنائي الشهير مضمون (من صفحة المسلسل على فيسبوك)

يدخل المسلسل الكارتوني الروسي الشهير “ماشا والدب” منافسة بطلب من مشاهديه لنيل لقب أكثر أفلام الأطفال شعبية في العالم، مع توقعات بأن يحطم هذا المسلسل الذي أدرجت إحدى حلقاته بموسوعة غينيس المزيد من الأرقام القياسية.

لوس أنجلس – أعلنت شركة “باروت أناليتكس” الأميركية عن ترشيحها المسلسل الروسي للرسوم المتحركة “ماشا والدب” بطلب من مشاهديه، لنيل لقب أكثر عروض الأطفال شعبية وطلبا في العالم.

ويتحدث المسلسل الذي يتألف من 52 حلقة مقسمة على 7 مواسم عن بنت صغيرة تدعى ماشا تعيش مع دب تسميه “سيد دب” أو “ميشكا”، ويخوضان مغامرات رائعة ومواقف مضحكة، ويشاركهما أحيانا “السيد أرنوب” وداشا ابنة عم ماشا.

وعرض “ماشا والدب” وهو من إنتاج شركة “أنيماكورد” الروسية أول مرة في عام 2009، وأصبح الآن ظاهرة عالمية، فقد تمت ترجمته إلى 42 لغة، ويتم عرضه حاليا في كل أنحاء العالم عبر منصة نتفليكس للبث التدفقي.

ويؤكد ديميتري لوفيكو عالم الرياضيات وأوليغ كوزوكوف اللذان اتحدا في عام 2007 لإنشاء مشروعهما الفني عن طريق إنشاء أستوديو “أنيماكورد” في موسكو، أن العلاقة بين الدب والفتاة ليست أكثر من رؤية مختلفة للعلاقة بين الأطفال والبالغين.

ويخوض المسلسل المنافسة مع خمسة مسلسلات كرتونية أخرى في النهائيات، وسيتم إعلان عرض الأطفال الفائز في يناير المقبل وفقا لتصنيف جائزة “غلوبال تي.في ديماند أووردز”.

ومن مميزات هذه الجائزة أن تحديد المسلسل الفائز فيها لا يتم عن طريق تصويت أعضاء لجنة التحكيم، بل عبر حساب آراء المشاهدين في مئة سوق لأفلام الرسوم المتحركة وعلى مختلف المنصات الإلكترونية.

وكشفت شركة “باروت أناليتكس” قائمة قصيرة لمسلسلات الرسوم المتحركة التي تم ترشيحها للفوز في فئة أكثر مسلسل للرسوم المتحركة طلبا.

وتضمنت القائمة مسلسل الأطفال الروسي “ماشا والدب” إلى جانب مسلسلات الأطفال “دورية الجراء”، “خنزير بيبا”، “حرب النجوم”، “السراويل المربعة”.

وقد تم وضع القائمة القصيرة للمسلسلات الخمسة بناء على استطلاع الطلب على مسلسلات الأطفال في الفترة ما بين 1 يناير و31 أكتوبر عام 2020.

وكان المسلسل قد دخل الربيع الماضي تصنيف أكثر عروض الأطفال طلبا في العالم في فترة انتشار فايروس كورونا، علما وأنه حطم كل الأرقام القياسية، ودخل قائمة الفيديوهات الستة الأولى الأكثر مشاهدة على يوتيوب.

كما أن حلقة مسلسل “ماشا والدب” وهي بعنوان “ماشا والعصيدة”، دخلت العام الماضي موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية كإحدى الحلقات الأكثر مشاهدة على موقع يوتيوب.

وأشار الكثير من المشاهدين إلى أن حلقات هذا المسلسل بإمكانها أن تفرح قلوب المتابعين صغارا وكبارا على حدّ سواء. وقدر صحافيون غربيون هذه الشعبية التي يتمتع بها المسلسل في الولايات المتحدة بعبارة “جنونية”. ووصفت مجلّة “أنيميشين ماغازين” الأميركية “ماشا وميشكا” كأحد أعمال “كلاسيكيّات المستقبل”.

ويعتبر المسلسل المُنتج الروسي الأكثر شعبية في العالم، فقد اشترته نحو 120 دولة، بالإضافة إلى أن مؤشر “ماشا والدب” يزيد عن المؤشرات المماثلة لمنتجات “والت ديزني” و”نكلودين” أضعافا.

وترجح التوقعات منذ انتشار خبر ترشيح المسلسل الروسي للمنافسة على لقب أكثر أفلام الأطفال شعبية في العالم أن تحقق “ماشا والدب” نصرا جديدا في عالم الرسوم المتحركة الذي يجتمع فيه الصغار والكبار على حب هذه الفتاة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وهي شقراء، ولها عيون زرقاء كبيرة.

24