ماكرون وعقيلته في رحلة ملائمة للبيئة

الخميس 2017/06/22
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وقرينته بريجيت ترونيو يستمتعان بقيادة الدراجة بعيدا عن صخب السياسة

لو توكيه (فرنسا) - حرص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وقرينته بريجيت ترونيو على الظهور أمام العامة وهما يستقلان دراجتيهما خلال مغادرتهما لمنزلهما الواقع بشوارع مدينة لو توكيه قبل يوم من الجولة الثانية للانتخابات التشريعية الأخيرة.

وأظهرت صور لرويترز الرئيس الفرنسي (39 عاما) وهو يستقل دراجته وبجواره زوجته التي حرصت أيضا على التواجد معه في رحلة وصفها البعض بالملائمة للبيئة.

وبينما رحب الزوجان بالحشود التي كانت تحييهما خلال قيادتهما دراجتيهما، حيث اصطفت أمام منزلهما في حادثة فريدة من نوعها في فرنسا.

واكتسب ماكرون، أصغر المرشحين عمرا في السباق الرئاسي، زخما كبيرا بعد أن صعد نجمه فجأة وازداد جاذبية بعد أن تمكن من دخول الإليزيه حيث بات إحدى الشخصيات المميزة، لا سميا مع علاقة الحب الغريبة التي تجمعه بزوجته التي تكبره بربع قرن.

ويؤكد المتابعون أن هذا السياسي الذي شغل منصب وزير الاقتصاد في حكومة مانويل فالس قبل أن يستقيل لدخول المعترك السياسي بقوة يتمتع بشخصية كاريزمية ستجعل منه واحدا من بين أكثر الشخصيات الرسمية جاذبية في أوروبا.

12