ماكرون يجدد رفض فرنسا لقرار ترامب بشأن القدس

الاثنين 2017/12/11
ماكرون يدعو نتنياهو إلى إبداء "إيماءات شجاعة" تجاه الفلسطينيين

باريس - دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأحد، إلى إبداء "إيماءات شجاعة" تجاه الشعب الفلسطيني، بعد اجتماع بينهما في باريس.

وفى مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع، قال ماكرون إنه حث نتنياهو على "الخروج من المأزق الحالي" وأشار إلى أن تجميد سياسة الاستيطان الإسرائيلي قد تكون خطوة من شأنها تخفيف التوترات في المنطقة.

وعقب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، احتج آلاف الفلسطينيين خلال مطلع الاسبوع الجاري. ولقيت تلك الخطوة الأحادية انتقادات حادة على الصعيد الدولي.

وقال ماكرون في المؤتمر الصحفي إنه أعرب لرئيس الوزراء الإسرائيلي عن عدم موافقته على قرار ترامب الأخير.

وأضاف ماكرون أن فرنسا تعتبر هذا القرار مخالفا للقانون الدولي ويشكل خطرا على السلام. وفى الوقت نفسه، أدان الرئيس الفرنسي "بكل وضوح كل أشكال الهجوم ضد إسرائيل في الساعات والأيام الماضية".

ومن جانبه قال نتنياهو إنه يعتقد ان الولايات المتحدة تبذل "جهدا جادا" من أجل إحلال السلام في الشرق الاوسط.

وقال نتنياهو في المؤتمر الصحفي المشترك "اننا يجب ان نعطي فرصة للسلام ... عبر إظهار الأمور على حقيقتها التاريخية، ومن خلال فتح إمكانية اجراء مفاوضات جديدة ومبادرات جديدة".

وشدد نتنياهو على أن القدس عاصمة اسرائيل، قائلا: "كلما أسرع الفلسطينيون في الاعتراف بذلك، كلما كانت عملية السلام أسرع".

وقال نتنياهو انه عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس فرصة الجلوس على طاولة المفاوضات، مضيفا "اذا اراد السلام فليأتي ويتفاوض".

وقال عباس انه لن يجتمع مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس خلال زيارته القادمة إلى الشرق الأوسط هذا الشهر احتجاجا على القرار الأمريكي الأخير.

وقالت المسؤولة الإعلامية لمكتب بنس، أليسا فرح، في بيان انه "من المؤسف أن السلطة الفلسطينية تتجاهل مرة أخرى فرصة جديدة لمناقشة مستقبل المنطقة".

وغردت فرح على صفحتها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أن فريق السلام التابع لادارة ترامب "لا يزال يعمل بجدية في وضع خطة".

وأعلن كل من الازهر الشريف والكنيسة القبطية المصرية الارثوذكسية عن اعتذارهما عن لقاء نائب الرئيس الأمريكي خلال زيارته.

وجرت احتجاجات عنيفة ضد قرار ترامب في الضفة الغربية وغزة والقدس وفى الدول العربية والإسلامية مطلع الاسبوع الجاري.

1