ماكرون يدين الدعاية الروسية " الكاذبة" بحضور بوتين

الأربعاء 2017/05/31
استياء دون كلمات

فرساي (فرنسا) - ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بوسائل إعلام تموّلها الدولة في روسيا سعت إلى زعزعة حملته لانتخابات الرئاسة.

وقال ماكرون أثناء مؤتمر صحافي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في قصر فرساي التاريخي خارج باريس، “خلال الحملة.. ‘روسيا اليوم’ و’سبوتنيك’ كانتا من بين عوامل التأثير التي في الكثير من الأحيان نشرت أخبارا كاذبة عني شخصيا وعن حملتي.. كانتا من أدوات التأثير من خلال الدعاية.. الدعاية الكاذبة”.

ولم يبد بوتين أي رد فعل حول تصريحات ماكرون عن وسائل الإعلام الروسية، لكنه رد بحدة عندما أشار صحافي إلى أن موسكو تقف وراء هجمات إلكترونية عبر الإنترنت على حملة ماكرون. وقال إن تلك المزاعم لا تستند إلى حقائق.

وجاء الرد الهجومي من مارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير وكالة سبوتنيك وقناة روسيا اليوم التلفزيونية بعد يوم واحد على تصريحات ماكرون.

وقالت سيمونيان، إنها خلال حملة ماكرون الانتخابية لم تتمكن من التوصل إلى “مثال واحد” لتلك الدعاية المزعومة ضد ماكرون.وأضافت “على الرغم من الاتهامات العديدة التي قدمتها حملة الرئيس الفرنسي طوال الفترة الماضية، إلا أنها حتى يومنا هذا لم تقدم مثالا واحدا وليس دليلا واحدا؛ لدعم الادعاءات التي تعزز نشر روسيا اليوم أي افتراء أو خبر وهمي عن ماكرون.. في حالة وصم أي تقارير إخبارية لا تتفق معها بأنها أخبار مزيفة”.

وتابعت “الرئيس ماكرون يشكل سابقة خطيرة تهدد حرية التعبير والصحافة بشكل عام”.

وأشارت سيمونيان خلال حديثها لقناة “روسيا اليوم” إلى أنه “وفقا لمنطق ماكرون، يجب طرد جميع وسائل الإعلام الغربية من روسيا، لأن وسائل الإعلام الغربية دائما ما تروج ضد بوتين، ودائما تحرض المعارضة الروسية، وبالتالي تحاول التدخل في الانتخابات”.

وكانت سيمونيان قد أعلنت قبل أسابيع أن وكالة “سبوتنيك” وقناة “روسيا اليوم” التلفزيونية سترفعان قضية بخصوص اتهامات حركة ماكرون ضدهما.

وتواجه كل من قناة روسيا اليوم ووكالة سبوتنيك اتهامات متزايدة من الغرب بالتدخل في الانتخابات، ولا تزال حتى اليوم تتكرر أصداء تدخلاتهما في الانتخابات الأميركية.

وعلقت سيمونيان قبل أيام على تصريحات رئيس مكتب الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون جون بودستا، حول أن الدائرة الإعلامية للبيت الأبيض تتعامل في الآونة الأخيرة مع قناة روسيا اليوم وسبوتنيك كمصدرين للمعلومات.

وقالت سيمونيان في تعليقها “روسيا اليوم وسبوتنيك وسيلتا إعلام مفضلتان لدى البيت الأبيض. هذا الخبر جعل يومي سعيدا”.

18