ماكرون يعرض مساعدة الأردن في تأمين حدوده

الرئيس الفرنسي يوجه دعوة إلى العاهل الأردني لزيارة فرنسا خلال الأشهر القليلة المقبلة، وكانت آخر زيارة للملك عبدالله الثاني للإليزيه في ديسمبر الماضي.
الخميس 2018/08/16
دعم فرنسي

عمان – عرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مكالمة هاتفية مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الأربعاء، “مساهمة فرنسية في حفظ الأمن” على الحدود بين المملكة وسوريا.

وجاء في بيان صادر عن الإليزيه أن ماكرون “تحادث مع العاهل الأردني في مسألة مكافحة الإرهاب وخصوصا تنظيم داعش وأعلن مساهمة فرنسية في حفظ الأمن على طول الحدود السورية الأردنية”.

وأوضح البيان أن ماكرون وجه دعوة إلى العاهل الأردني لزيارة فرنسا خلال الأشهر القليلة المقبلة. وكان الملك عبدالله الثاني زار الإليزيه في ديسمبر الماضي.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعرض فيها فرنسا دعم الأردن في حماية حدوده مع الجارة الشمالية، حيث سبق وأن قدم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان هذا العرض خلال زيارته لعمان في 2 أغسطس الجاري ولقائه بالملك عبدالله الثاني.

ويواجه الأردن تحديات كبيرة على الحدود الشمالية رغم استعادة النظام السوري السيطرة عليها. وتعرض الأردن نهاية الأسبوع الماضي لاعتداء إرهابي خلف مقتل ستة عناصر من قوات الأمن الأردنية في اعتداء في منطقتي الفحيص والسلط من محافظة البلقاء، ويرجح مراقبون أن تكون الخلية المتورطة قد تلقت تدريبات في سوريا أو العراق.

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية أوضح البيان الصادر عن الإليزيه أن “الاتصال تطرق إلى مسائل إقليمية، وبالتحديد إلى الموضوع السوري. فقد تم التشاور في الوضع في جنوب البلاد وفي محافظة إدلب، إضافة إلى مسألة عودة اللاجئين التي يجب أن يواكبها المجتمع الدولي وفق شروط آمنة”.

وأظهرت فرنسا في الأشهر الأخيرة استدارة في التعاطي مع الملف السوري، حيث أنها أصبحت أقرب إلى الموقف الروسي من جهة ضرورة عودة النازحين.

2