"ماك" معجزة ستيف جوبز تصبح أول كومبيوتر بشاشة وفأرة

الأحد 2014/02/09
ابتكره السوري الأميركي ستيف جوبز جندلي وتميز بالأناقة والتقنية العالية

برلين ـ من غرفة ملحقة ببيت العائلة، اجتمعت أحلام ستيف جوبز وأصدقائه على فكرة إنتاج كومبيوتر شخصي صغير بدلاً عن الحاسبات العملاقة التي كانت لا تتيح للإنسان العادي إمكانية استخدامها بحرية، وبصفة خاصة، فبدأ العمل على تأسيس شركة صغيرة، حملت رمز التفاحة واسمها فكانت شركة آبل، التي اختارت للكومبيوتر الجديد اسم أحد أنواع التفاح الشهيرة المعروفة بـ” McIntosh” ليصبح اسم الشركة ماكنتوش، ويطلق الجيل الأول منه في شهر يناير ـ كانون الثاني من العام 1984.

في العام 1890، عرض البروفيسور هيرمان هوليرث آلة قادرة على إدخال البيانات عبر استخدام التثقيب واللفائف الورقية، وتم استخدامها في عمليات الإحصاء الأميركية، فكانت تلك الآلة هي أم جميع الكومبيوترات التي ظهرت بعدها، والنواة الأولى لشركة هوليرث التي سمّيت”IBM” الشركة الدولية لصناعة الآلات وتم تأسيسها في العام 1911، تبع ذلك تطوّر اعتبر قفزة نوعية في تاريخ الكومبيوتر، حين قدّم البروفيسور جون أتاناسوف في العام 1939 نسخته الأولى من الكومبيوتر الرقمي، وفى العام 1944 اخترع هوارد أيكن في جامعة “هارفارد” أول حاسب آلي رقمي حقيقي، و كان آلة ضخمة عرضها حوالي 15 مترًا، وارتفاعها قرابة 2.4 من المتر، وكان يستغرق ثلاث ثوانٍ لإتمام عملية جمع أو طرح، ونحو 4 ثوانٍ، لإتمام عملية ضرب، ونحو 12 ثانية، لإتمام عملية قسمة واحدة.

وفي العام 1946 قدّم “جون موشلى” و”برسرايكرت” جيلاً جديداً من الحاسب الرقمي الإلكتروني، فكان باستطاعته أن يؤدى في ساعة واحدة نفس القدر من العمل الذي يمكن أن يؤديه حاسب هوارد أيكن في أسبوع كامل، وفي السبعينات قامت شركة إنتل بتطوير أول معالج على شريحة “microprocessor”، حيث تجمعت كل المكونات التي تتحكم في الكمبيوتر في شريحة واحدة، وكانت أول شريحة يمكن برمجتها بطريقة معينة، لتؤدي غرضاً معيناً، أما في العام 1975 فقد تمكن بيل جيتس وباول ألن من تطوير أول برنامج يترجم لغة البرمجة الباسيك (Basic) على جهاز كمبيوتر موديل Altair 8800.

التفاحة المعجزة

في العام 1976 وفي كوبرتينو بكاليفورنيا على يد “ستيف جوبز” و”ستيف وزنياك” و”رونالد وين”، تم تأسيس شركة آبل الفقيرة والصغيرة، وهي تضم أجهزة ماكينتوش وأنظمة تشغيل mac ويعد جهاز “آبل-1” أول جهاز من إنتاجها، وكان عبارة عن لوحة تجميع دارات وكان دون لوحة مفاتيح وماوس وشاشة.

ثم تم عرض حاسوب “آبل-2” فى 16 أبريل ـ نيسان من العام 1977، الذي تميز برسومات الجرافيك الملونة والتصميم المفتوح، وأصدرت الشركة في العام 1978 جهاز “آبل- ليزا” في العام 1978، الذي أصبح في العام 1983 أول حاسوب شخصي يباع للعامة بواجهة جرافيكية.

ثم ظهر أول ماكنتوش “ماكنتوش 128K” في العام 1984 والذي أطلق بإعلان شهير كتب نصّه ستيف جوبز وكان بقيمة 1.5 مليون وكان من إخراج المخرج العالمي ريدلي سكوت.

ستيف جوبز ابن المشرق اليتيم

لم يعرف حتى الآن سبب تخلي السوري الحمصي عبدالفتاح جندلي عن ولده ستيف لتقوم أسرة أخرى بتبنيه، وليبق الطفل حاملاً لجرح كبير في أعماقه منعه من الغفران لوالده، فرفض لقاءه حتى توفي بمرض السرطان.

ولد ستيف لأبوين طالبين في الجامعة، في العام 1955، وقد رفضت أسرة والدته الكاثوليكية، الاعتراف بزواج ابنتهم من الطالب السوري عبدالفتاح الجندلي، بعد أن أنجب الشابان طفلاً وطفلة، فقامت أسرة جوبز بتبني ستيف، الذي عاش مرحلة السبعينات الأولى في مناخ الفوضويين والهيبيين، فكان يذهب إلى الجامعة حافي القدمين، ولا يهتم بمظهره، حتى أنه قرّر هجر الجامعة كلياً، لأنه لم ير مكاناً له فيها، رغم تشجيع أساتذته بعد أن اكتشفوا لديه العقل الرياضي اللازم للعلوم، ونشأت في تلك الفترة صداقة عميقة بين ستيف جوبز ومهندس حاسبات يدعى ستيف وزنياك فطرح عليه تأسيس شركة لخدمات الحاسبات، وولدت Apple في العام 1976، فكان عمل الشركة في تجميع وبيع أجهزة الكومبيوتر، وبعد سنة واحدة فقط أنتجت الشركة الصغيرة جهاز Apple 2، الذي يعد أول جهاز كومبيوتر شخصي ناجح يتم إنتاجه على مستوى تجاري، وبدأت الشركة تكبر لتحقق القفزة الكبرى سنة 1984 حين قدم جوبز نظام ماكنتوش الذي كان أول نظام تشغيل ناجح بواجهة رسومية وفأرة، وكانت فكرة الفأرة مع حجم الجهاز الصغير وواجهته الرسومية أمراً مدهشاً في حينه، فحقق الماك نجاحاً وانتشاراً غير مسبوق في مواجهة إنتل وميكروسوفت، لكن لم يكد يمضي عام على هذا الإنجاز حتى نشبت خلافات وصراعات داخلية عنيفة، فمالت الكفة لصالح العقول التي اعتبرها جوبز غير خلاقة، مما تسبب في إزاحته عن منصب رئيس مجلس إدارة شركته.

لم يعرف حتى الآن سبب تخلي الطالب السوري الحمصي عبدالفتاح جندلي عن ولده ستيف لتقوم أسرة أخرى بتبنيه، وليبق الطفل حاملاً لجرح كبير في أعماقه منعه من الغفران لوالده، فرفض لقاءه حتى توفي بمرض السرطان

انزوى جوبز بعيداً ولكنه لم يستسلم فقام بتأسيس شركة جديدة وسمّاها NeXT وخصّصها لمنصات العمل ذات الإمكانيات المتطورة بدلاً من أجهزة الكومبيوتر الشخصية، ووضع من خلالها نظام برمجيات Object Oriented الذي كان الأساس لنظام تشغيل ماك الحديث!

ولادة كومبيوتر ماك

قرّر جوبز كما يقول إن الأهم أن تقدّم التقنية بأناقة، وبأرفع مستوى من الجودة، فبدأ منذ العام 1986 حين قام بشراء قسم رسوميات الكومبيوتر في شركة Lucasfilm ليحولها إلى شركة بكسار الشهيرة التي أصبحت ثورة في عالم الرسوم المتحركة والأفلام ثلاثية الأبعاد، فطلبت شركته الأم منه العودة لإدارتها بعد أن تأكد لمجلس الإدارة أن جوبز كان على حق، وبعد أن توالت الخسائر في أسهم الشركة العملاقة.

عاد ستيف جوبز إلى آبل، في العام 1996 وقدّم أول أعماله العبقرية فكان الجيل الجديد من جهازه ماك، جهاز iMac، الذي انتشر بقوة في كافة أنحاء العالم، في مؤسسات التصميم الصحفي والغرافيكي والأستديوهات والمحطات الفضائية والمنازل والجامعات، حتى طوّر جوبز وليده الجديد إلى جهاز iPod في العام 2001 الذي أثار ضجة كبيرة حينها بحجمه الصغير وتصميمه الأنيق، وفي العام 2007 اخترع جوبز الهاتف الجوال iPhone.

كانت مبادئ جوبز في العمل أنيقة مثل الأجهزة التي قام باختراعها وأدار تسويقها والترويج لها، فقد كان يقول: ” لا يهمني أن أكون أغنى رجل قدر ما يهمني أن أعود للفراش في المساء وأنا أشعر أنني قمت بشيء رائع”v، وأيضاً :” الإبداع هو ما يفرق بين القائد والتابع”.

الميلاد الثلاثون للماك

يحتفل كومبيوتر ماك، بعيد ميلاده الثلاثين، ولكن دون والده ستيف جوبز، الذي غادر العالم، بعد صراع مع مرض سرطان البنكرياس، وقبل عرض كمبيوتر “ماك”، ففي العام 1984 كانت أجهزة الكومبيوتر باهظة السعر، فجعلت “آبل” من خلال جهاز ماك الكومبيوتر في متناول عموم الناس، وكان أول سعر طرحه جوبز لجهازه ماك، 2500 دولار، بينما كانت أسعار الحاسبات من الأنواع الأخرى تصل إلى عشرة آلاف دولار، وبيعت من الجهاز 16.5 مليون نسخة حتى الفترة المالية المنتهية في أيلول ـ سبتمبر الماضي 2013.

في ليلة 14 من يناير ـ كانون الثاني من العام 2009، أصدر ستيف جوبز مذكرةً داخليةً في شركة آبل، أعلن فيها أنه سيأخذ إجازة لمدة ستة أشهر، وحتى نهاية حزيران ـ يونيو 2009، لتمكينه من التركيز بشكل أفضل على حالته الصحية والسماح للشركة بالتركيز على منتجاتها على نحوٍ أفضل، وخلال السنة المالية 2009 التي شهدت الركود العالمي والأزمة المالية الكبرى، حققت أبل إيراداتٍ قدرُها 8.16 مليار دولار وأرباحا قدرها 1.21 مليار دولار.

ظهر أول ماكنتوش

"ماكنتوش 128K" في العام 1984 و أطلق بإعلان شهير كتب نصّه ستيف جوبز وكان بقيمة 1.5 مليونا وكان الإعلان يتحدّث عن رواية جورج أورويل 1984، وكان من إخراج المخرج السينمائي العالمي ريدلي سكوت

أنتجت آبل من الماك أجيالاً عديدة باستعمالات مختلفة، فكان منها:

- حاسوب الماك ميني، وهو الحاسوب المكتبي ذو التكلفة المنخفضة. وماك ميني: من أنواع الحواسيب المكتبية الموجهة للمستهلكين. وطُرحَ الحاسوب في يناير 2005. – آي. ماك: حاسوب “الكل في واحد” المكتبي الموجه للمستهلكين، الذي تم إصداره للمرة الأولى في عام 1998، وساعدت شعبيته على إعادة ثروات الشركة.

- ماك برو: حاسوب مكتبي بدرجة محطة عمل، قُدِمَ في آب ـ أغسطس 2006.

- ماك بوك: الدفتر المحمول الموجه للمستهلكين في 2006.

- ماكبوك آير: الرقيق وهو دفترٌ ذو محموليةٍ عالية، عُرِضَ في يناير 2008.

- ماك بوك برو: حاسوب محمول للمهنيين.

خضع ستيف جوبز في العام 2009 لعملية لزراعة كبد، وفي الخامس من تشرين الأول ـ أكتوبر من العام 2011، توفي جوبز بمنزله في بالو ألتو، عن 56 عاماً، وأعلنت شركة “آبل” عن خبر الوفاة، وقالت إن رئيسها الراحل الذي كان “نابغة رؤيوياً ومبدعاً قد رحل بعد صراع طويل مع المرض”.

وبقي جهاز ستيف جوبز كومبيوتر ماك، رمزا لثورة عملاقة في عالم الإنسان، بتقديمه التقنية والدقة وخدمة المستخدم، وتغيير فلسفة التعامل مع الآلات المعقدة ولم يتوقف عند منح الإنسان في أنحاء العالم جهازي آيفون وآيباد شاملي الاستعمالات.

10