ماليزيا تقبض على أجانب تسببت صورهم في زلزال

الخميس 2015/06/11
مجموعة من السائحين يتعرون لالتقاط صور فوق قمة جبل كينابالو

كوالالمبور – ألقت السلطات الماليزية، أمس الأول، القبض على امرأة أجنبية بتهمة التعري لالتقاط صور فوق جبل كينابالو أعلى قمة في البلاد، وهو ما قال عنه بعض الماليزيين إنه أغضب الأرواح وتسبب في زلزال.

وقالت وكالة أنباء “برناما” الحكومية إن الشرطة في ولاية صباح بشرق البلاد ألقت القبض على امرأة أجنبية متورطة في الواقعة، ولم يكشف عن جنسيتها.

وقالت الشرطة إن المرأة احتجزت في المطار ببلدة تاواو بعد ظهر الثلاثاء قبيل مغادرتها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

كما تعرت مجموعة من السائحين لالتقاط صور فوق قمة جبل كينابالو يوم 30 مايو مما أثار حفيظة كثيرين ممّن اعتبروا هذا التصرف بمثابة عدم الاحترام للبلاد. وجرى تداول الصور على نطاق واسع على الإنترنت.

ويعتقد بعض السكان أن الزلزال الذي وقع يوم الجمعة الماضية، وأودى بحياة 18 شخصا، كان انتقاما من أرواح الجبل المقدس عقب تدنيس العراة لمقامها.

ولم يتضح ما إذا كانت ستوجه أي اتهامات بالإساءة إلى الأجانب. ولم يرد على الفور مسؤولو الشرطة والهجرة الماليزيين على طلبات للتعليق. وذكرت تقارير إخبارية أن المتورطين في الواقعة منعوا من مغادرة صباح حتى يتسنى للشرطة إجراء تحقيق. وقالت بعض التقارير هذا الأسبوع، إن كنديين اثنين من المجموعة منعا من مغادرة البلاد.

وربط بعض الماليزيين وحتى بعض المسؤولين الحكوميين بين التعري فوق الجبل والزلزال. وقال جوزيف بيرين كيتنجان نائب رئيس وزراء ولاية صباح: “إنه جبل مقدس ولا يمكن التعامل معه باستخفاف”.

24