مالي.. الحكومة تعقد أول اجتماع

الأربعاء 2013/09/11
رئيس مالي يعيد العمل بالنظام الدستوري القديم

حضر إبراهيم بوبكر كيتا رئيس مالي أول اجتماع لمجلس وزراء حكومته في القصر الرئاسي في باماكو. وشكل رئيس الوزراء المالي الجديد عمر تاتام لي حكومته التي تضم وزراء انتقاليين إضافة إلى وزارة كلفت بالمصالحة والتنمية في شمال البلاد.

وتتكون هذه الحكومة الجديدة المؤلفة من 34 وزيرا ووزيرا مفوضا، حيث احتفظ الجنرال موسى سينكو كوليبالي بحقيبة إدارة الأراضي الداخلية التي تولاها من نيسان/أبريل 2012 حتى استقالة الحكومة الانتقالية في الثاني من أيلول/سبتمبر، وعهدت وزارة الدفاع إلى سومايلو بوباي مايغا بحسب لائحة الوزراء التي تليت عبر التلفزيون المالي العام. وستكون أولى مهام الحكومة الجديدة تحقيق المصالحة الوطنية والدخول في مفاوضات مع المتمردين الطوارق في شمال البلاد، وذلك من أجل التوصل إلى حل نهائي لأزمة «إقليم أزواد»، وهي أزمة أرهقت الدولة المالية منذ الاستقلال حتى الآن.

وأعيد العمل بالنظام الدستوري في مالي بعد ستة اشهر على بدء تدخل عسكري دولي في 11 كانون الثاني بقيادة فرنسا لوقف تقدم الإسلاميين نحو الجنوب وطردهم من الشمال الذي كانوا يحتلونه منذ تسعة اشهر.

2