مالي تطالب فرنسا بتكثيف الجهود لمحاربة المتشددين

الأربعاء 2014/10/08
موسى مارا يدعو القوات الأممية إلى صد خطر المتشددين في شمال مالي

تمبكتو – أكد موسى مارا رئيس وزراء مالي أن المتشددين الإسلاميين تمكنوا من العودة إلى شمال البلاد بعد أن أعادت فرنسا نشر قوات في المنطقة، داعيا القوات الفرنسية والقوات التابعة للأمم المتحدة إلى مواصلة شن الهجمات لمنع عودة المتشددين مرة أخرى.

وقال مارا لرويترز في مقابلة على هامش منتدى لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن أفريقيا “القوات الفرنسية باتت أقل تركيزا ومنتشرة على نطاق واسع في منطقة الساحل والصحراء لذا يبدو أن الأمر يشبه إتاحة الفرصة لهذه الجماعات للعودة وتعزيز وجودها”.

وطالب مارا بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بنشر المزيد من قواتها التي يصل طاقمها إلى 12 ألف فرد في شمال البلاد، وأن تلجأ لاستخدام طائرات الهليكوبتر والقوات الخاصة التي لديها لمطاردة الإسلاميين الذين استغلوا حالة الفوضى التي نجمت عن انقلاب 2012 للاستيلاء على المناطق الشمالية من البلاد.

وقال مارا "منطقة كيدال (في الشمال) ليس بها قوات من جيش مالي كما أن القوات الدولية في ثكناتها ليست لديها إمكانية تكفي للوصول إلى هذه المواقع".

2