مانشتسر سيتي يواصل انطلاقته القوية في الدوري الإنكليزي

حقق مانشستر سيتي انتصاره الثالث على التوالي في منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم عندما استضاف فريق وستهام يونايتد وواصل سلسلة نتائجه الإيجابية.
الاثنين 2016/08/29
ثنائيات قوية

لندن - تمكن فريق مانشستر سيتي الإنكليزي من تحقيق فوزه الثالث وكسب العلامة الكاملة إثر فوزه أمام ضيفه وستهام يونايتد على ملعب الاتحاد بنتيجة 3-1 ضمن منافسات الجولة الثالثة. وانفرد رجال غوارديولا بصدارة الدوري بفارق الأهداف مع مانشستر يونايتد وتشيلسي.

ودخل الأسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنكليزي اللقاء وهو يبحث عن العلامة الكاملة. وكان الجميع يتوقع أن تكتيك غوارديولا قد يفشل في البريمرليغ إلا أن المدرب الأسباني قاد السيتزنز لفوزين أمام سندرلاند وستوك سيتي بأداء ممتع ولكنه يعلم جيدا أن مواجهة وست هام مختلفة عن مواجهات الأسبوعين الماضيين نظرا لقوة الفريق واستطاعته الفوز في المباريات الكبرى.

بعد أن واصل تشيلسي انطلاقته المثالية بالفوز 3-0 على بيرنلي ساعد ماركوس راشفورد بهدف متأخر مانشستر يونايتد ومدربه جوزيه مورينيو على البقاء في كوكبة صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم عقب التغلب 1-0 على هال سيتي.

وحقق أرسنال وليستر سيتي انتصارهما الأول في الدوري على حساب واتفورد وسوانزي سيتي على الترتيب بينما عوض توتنهام هوتسبير تأخره بملعبه ليتعادل 1-1 مع ليفربول.

وتعهد أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الجديد بإعادة الثقة للبطل السابق بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز العاشر وضمنت أهداف إيدن هازارد وويليان وفيكتور موزيس الصدارة للفريق اللندني في مباراة من جانب واحد بملعب ستامفورد بريدج.

وتقاسم معه يونايتد الصدارة برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات عندما أسقط هال بهدف للبديل راشفورد في الوقت المحتسب بدل الضائع. وقال كونتي “الفريق لعب بشكل جيد للغاية وصنع العديد من الفرص. عدم اهتزاز شباكنا أمر مهم للغاية ويزيد ثقتنا في العمل الذي نقوم به. الآن يجب علينا الاستمرار”.

من جانب آخر أعلن أنطونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي، أن سيسك فابريغاس، لاعب وسط الفريق، خارج مخططاته للموسم الجديد، ما يعني أن على اللاعب الأسباني البحث عن ناد جديد خلال الأيام القليلة المقبلة. ويلعب فابريغاس، 29 عاما، ضمن صفوف تشيلسي منذ 2014، لكن مستقبله مع الفريق بات محل شك.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن كونتي أجرى محادثة مع فابريغاس، أرسل خلالها رسالة واضحة للاعب مفادها أن أيامه معدودة داخل أسوار النادي اللندني. وتغلق فترة الانتقالات الصيفية الحالية أبوابها مساء الأربعاء. ولعب فابريغاس 97 مباراة مع تشيلسي في كل البطولات، أحرز خلالها 11 هدفا، من بينها 8 في الدوري الممتاز.

أرسنال وليستر حققا انتصارهما الأول في الدوري على حساب واتفورد وسوانزي بينما تعادل توتنهام مع ليفربول

وواجه يونايتد صعوبات أمام دفاع هال وسط أجواء ممطرة قبل أن يحرز راشفورد (18 عاما) هدف الفوز بعد تمريرة من روني.

وقال مورينيو “فعلنا كل شيء للفوز. عندما تسجل في الدقيقة الأخيرة دائما تتحدث عن الحظ لكن في الواقع نحن نستحق الفوز”. كنا أقوياء في الهجوم ودائما كنت أثق في أن الهدف قادم”.

وأكد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لـمانشستر يونايتد الإنكليزي، أنه يطمح لأن يكون فريقه بطل الموسم الحالي للدوري المحلي لكرة القدم (البريمرليغ). وقال مورينيو “من الناحية التكتيكية يمكنك تغيير الأمور، وهو ما حدث بالفعل من حالة الإصرار التي لاحظتها على أداء اللاعبين، ولكن من الجانب العقلي يمكن أن تحدث فرقا، فهدفنا واحد وهو أن نكون أبطالا”.

وأضاف قائلا “إذا احتللنا في نهاية الموسم المركز الثاني، أو الثالث أو الرابع، فذاك لأن هناك من هو أفضل منا، لكن إذا أنهينا الموسم في المركز الخامس أو السادس فذاك دليل واضح على أننا لم نكن في حالة جيدة بما فيه الكفاية، لذا لا بد أن نضع صوب أعيننا الفوز في كل مباراة”.

وأضاف “أنا سعيد جدا بالعمل في فريق مانشستر يونايتد، إنه لأمر مدهش عندما أنظر إلى جانبي وأرى الناس على مقاعد البدلاء يعانون معنا ومن ثم القفز فرحا بالهدف، إنه لشرف لي أن أعمل مع هؤلاء الرجال”.

وقال مايك فيلان مدرب هال بعدما انتهت البداية المثالية لفريقه في الدوري على يد ناديه السابق يونايتد “أحبطناهم كثيرا ودخلنا أجواء المباراة عبر الهجوم”. وأحرز أرسنال ثلاثة أهداف في الشوط الأول عبر سانتي كازورلا من ركلة جزاء وأليكسيس سانشيز ومسعود أوزيل ليفوز 3-1 على مضيفه واتفورد ويخفف الضغط على مدربه المخضرم أرسين فينغر.

وقال فينغر عقب المباراة “خضنا مباراتين صعبتين للغاية خارج أرضنا. لكن أرى أننا قدمنا أداء متماسكا”.

وأضاف فينغر “شعرنا بالراحة بين الشوطين. في هذا التوقيت لسنا مكتملي اللياقة مقارنة بالمنافس ويمكنك رؤية ذلك في الشوط الثاني”.

وعاد البطل ليستر سيتي للانتصارات بعدما سجل جيمي فاردي بطريقته المعتادة وأضاف القائد ويس مورغان هدفا آخر في الشوط الثاني ليهزم ضيفه سوانزي سيتي 2-1.

وأصيب المدرب الألماني يورغن كلوب بالإحباط لعدم محافظة فريقه ليفربول على تقدمه أمام مضيفه توتنهام رغم سيطرته في الشوط الأول.

وأحرز جيمس ميلنر هدفا لليفربول من ركلة جزاء عقب تعرض روبرتو فيرمينو لإعاقة من إيريك لاميلا داخل المنطقة لكن فيليبي كوتينيو وساديو ماني أضاعا فرصة تعزيز النتيجة في شوط أول من جانب واحد. وسجل داني روز هدف التعادل ليدفع ليفربول الثمن ويترك كلوب في تحسر على الفرصة الضائعة.

وقال مدرب ليفربول “يجب أن نكون أكثر حسما. هذه ليست مباراة يمكن أن نفوز فيها بأربعة أو خمسة أهداف. من الصعب صنع فرصة واحدة وسنحت لنا عدة فرص”.

وحافظ إيفرتون على سجله الخالي من الهزائم حتى الآن بفوزه 1-0 على ستوك سيتي بفضل هدف أحرزه شاي جيفن حارس ستوك في مرماه خطأً.

وفي باقي المباريات تعادل كريستال بالاس 1-1 مع بورنموث وانتهت مباراة ساوثهامبتون وسندرلاند بالنتيجة ذاتها.

23