مانشستر سيتي بعشرة لاعبين يداوي جراحه إنكليزيا وأوروبيا

الأحد 2014/03/16
دجيكو يكسر صيامه عن التهديف منذ 600 دقيقة

لندن - تمكن السيتيزن من مداواة جراحه المحلية والأوروبية بالفوز على حساب مضيفه رغم النقص العددي. وسجل سيلفا الهدف الأول من مجموعة من التمريرات بينه وبين الإيفواري يحيى توريه، انتهت عند سيلفا الذي سددها مقوسة بيساره لتمر على يمين الاسكتلندي ألان مكجريجور حارس هال سيتي في الدقيقة (14)، وأضاف دجيكو، الغائب عن التهديف منذ 600 دقيقة، الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة (90) من اللقاء بتمريرة سحرية من سيلفا سددها على يمين مكجريجور أيضا.

ولعب السيتيزن لمدة 80 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه فسينت كومباني الذي كلف فريقه الكثير، بسبب فشله في إرجاع الكرة لحارسه جو هارت، ليستخلصها منه الكرواتي نيكيتشا ييلافيتش قبل أن يعرقله كومباني خارج منطقة الجزاء، فلم يتردد حكم اللقاء من إخراج البطاقة الحمراء لكومباني.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى (60 نقطة) في المركز الثاني “مؤقتا” قبل مباراتي اليوم المرتقبتين بين مانشستر يونايتد وليفربول (الثالث 59 نقطة)، من حهة أولى وتوتنهام وأرسنال (الرابع 59 نقطة) من جهة ثانية، ويسعى مانشستر سيتي حاليا للفوز في مبارياته المؤجلة من أجل العودة إلى الصدارة دون النظر إلى نتائج منافسيه. بينما تجمد رصيد هال سيتي عند 30 نقطة في المركز الثـــالث عشر.

لعب الإنكليزي ستيف بروس بطريقة (4-4-2) معتمدا على ييلافيتش والإيرلندي شين لونج في الهجوم، وجاك ليفرمور وتوم هودليستون والإيرلندي دافيد ميلر والمصري أحمد المحمدي في الوسط.

في المقابل لعب التشيلي مانويل بيليجريني بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على البوسني إدين دجيكو وحيدا في الهجوم، مع تقدم الثلاثي الإيفواري يحيى توريه والأسباني دافيد سيلفا والفرنسي سمير نصري والبرازيلي فرناندينيو لويس روزا والأسباني خافي جارسيا في الارتكاز.

جاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها، وتبادل الفريقان الهجوم لكن دون فاعلية أمام المرمى، وكان تباطؤ كومباني مدافع سيتي في إبعاد الكرة نقطة تحول في اللقاء، حيث استغل ييلافيتش الخطأ وانتزع الكرة لينفرد بمرمى هال، ولم يجد كومباني حلا سوى إعاقته ليطرده الحكم لي ستيفن ماسون (دق 10). ورغم النقص العددي كان آداء الضيوف أفضل مما كانوا عليه عندما لعبوا كاملين، ومن تمريرة توريه مر سيلفا بالكرة وسددها قوية ومقوسة، لتمر على يمين مكجريجور حارس أصحاب الأرض (دق 14). وقبل نهاية اللقاء تمكن دجيكو من كسر صيامه لمدة 600 دقيقة عن التهديف، وهز شباك مكجريجور حارس هال سيتي بعد تمريرة سحرية من دافيد سيلفا (دق 90)، لتنتهي المباراة بعدها بفوز ثمين للسيتيزن بهدفين نظيفين والارتقاء للمركز الثاني ومداواة الجراح المحلية والأوروبية، بعد الخروج من دوري الأبطال على يد برشلونة والخسارة في الكأس من ويجان.

23