مانشستر سيتي على أبواب استعادة لقب الدوري الإنكليزي

الجمعة 2014/05/09
السيتي يفتح أبواب التتويج على مصراعيها

لندن - أضحى مانشستر سيتي على عتبات إحراز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وانتزع مان سيتي صدارة الدوري الممتاز من ليفربول، بفوز كاسح على ضيفه أستون فيلا بأربعة أهداف دون رد في مباراة مؤجلة من الأسبوع التاسع والعشرين أقيمت على ملعب “الاتحاد”.

عزز فريق مانشستر سيتي الإنكليزي من حظوظه في اقتناص اللقب ضمن الجولة الأخيرة يوم الأحد المقبل. وأحرز المهاجم البوسني إيدين دزيكو هدفين، ثم أضاف ستيفان يوفيتيتش الهدف الثالث، قبل أن يختتم يايا توريه نجم المباراة الرباعية، ليرفع السيتي رصيده إلى 83 نقطة متفوقا على "الليفر" بنقطتين. ويخوض طرفا القمة الأسبوع الأخير من الدوري على ملعبيهما، حيث يستضيف السيتي وست هام يونايتد، بينما يلعب ليفربول مع نيوكاسل، في مواجهتين لا بديل فيهما عن الفوز.

ويكفي مانشستر سيتي التعادل في مباراته الأخيرة مع ضيفه وست هام، بعد غد الأحد، ليتوج باللقب إذ يبلغ فارق الأهداف "+13" مع ليفربول الثاني الذي يستقبل نيوكاسل يونايتد.

وأعرب مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي عن سعادته الكبيرة بالفوز العريض الذي حققه على أستون فيلا، وقال بيليغريني عقب المباراة، “الآن يمكن للفريق التفكير بالفوز بلقب الدوري الإنكليزي، قبل هذه المباراة كنا نفكر فقط في كيفية حصد الثلاث نقاط”. وأضاف، “علينا الفوز في المباراة الأخيرة أمام ويستهام لاحتضان اللقب الغالي، الضغوط كانت كثيرة علينا، لكن اللاعبين تعاملوا مع الموقف بحكمة".

وتابع، "أحب أن أوجه التحية بسبب صبر اللاعبين الشديد خلال المواجهة، لقد قدمنا أداء مذهلا، وضغطنا بشكل رائع". وأكمل المدرب التشيلي، “لقد سيطرنا على مجريات المباراة، وحاولنا تمرير الكرات وتحريكها بأسرع ما يمكن، ونجحنا في خلق فرص عديدة، وكنت على يقين بأننا سنصل إلى الشباك إن واصلنا على هذا الأداء”. واختتم بيليغريني تصريحاته، مؤكدا على أنه سيبذل كل جهده لمواصلة حصد النقاط، والفوز باللقب الغالي، وإهداءه للجماهير الوفية.

بابلو زاباليتا: "أتمنـى أن نحتفل جميعا بإحـراز اللقـب بفوز جديديـوم الأحـد"

من ناحية أخرى يبقى مدافع الفريق الإنكليزي بابلو زاباليتا يشعر بالحذر من تكرار السيناريو المثير الذي أسفر عن تتويج ناديه باللقب منذ موسمين. ويتقدم السيتي بنقطتين على ليفربول صاحب المركز الثاني وفي ظل تفوقه بفارق كبير من الأهداف فإنه قد يكرر يوم الأحد أمام وست هام يونايتد النجاح الذي حققه في موسم 2011-2012. وحينها توج السيتي بلقبه الأول في الدرجة الممتازة منذ 1968 بعدما سجل الأرجنتيني سيرجيو أغويرو هدف الفوز على كوينز بارك رينجرز في الثواني الأخيرة من الجولة الأخيرة للدوري. وقال زاباليتا (29 عاما)، إن فريقه سيكون مطالبا بألا يجعل حسم الدوري صعبا عندما يلعب على ملعب “الاتحاد” بعد يومين أمام وست هام.

وأضاف، “هذه خطوة مهمة نحو إحراز اللقب لكن يتبقى لنا مباراة واحدة. تعلمنا منذ عامين عند فوزنا على كوينز بارك رينجرز في الدقيقة الأخيرة مدى سرعة تغير الأمور”. وتقريبا الطريقة الوحيدة التي يمكن لسيتي أن يخسر بواسطتها لقب الدوري هذا الموسم هي هزيمته أمام وست هام وفوز ليفربول في الوقت ذاته على نيوكاسل يونايتد. وفاز سيتي على وست هام هذا الموسم ثلاث مرات منها مرة بنتيجة 3-1 في الدوري وتفوق 9-0 في مجموع مباراتي ذهاب وإياب كأس رابطة الأندية، لكن رغم ذلك يرى زاباليتا أن الفوز ليس مضمونا على الفريق الذي ضمن البقاء في الدرجة الممتازة الموسم المقبل.

وقال زاباليتا، “نعرف أن وست هام ضمن البقاء لكنه يملك مجموعة من اللاعبين الجيّدين ويبقى بوسعه التسجيل من كرات ثابتة. ستكون المباراة صعبة ولا يمكن أن نشعر بالتراخي. نحن بحاجة إلى راحة لكن الروح القتالية عالية بين اللاعبين".

وأضاف، “لدينا فرصة رائعة وهو ما ينعكس على حماس الجماهير. أتمنى أن نحتفل جميعا بإحراز اللقب يوم الأحد”. ورغم الفوز الكبير لسيتي على أستون فيلا إلا أنه لم يأت بسهولة وجاءت الأهداف كلها في آخر 26 دقيقة. وأحرز إيدن جيكو أول هدفين ليرفع رصيده إلى تسعة أهداف في آخر عشر مباريات في الدوري قبل أن يضيف ستيفان يوفيتيتش ويايا توري الهدفين الثالث والرابع مع قرب النهاية. وقال جيكو، “يجب أن ينصب تركيزنا على يوم الأحد.. يجب أن نخوض المباراة الأخيرة بجدية تامة لأنها ستكون صعبة جدا وسنبذل فيها قصارى جهدنا. الخبرة التي اكتسبناها منذ عامين ستجعلنا نخوض المباراة بشكل مختلف”. وسجل جيكو هدفا في المباراة الحاسمة أمام كوينز بارك رينجرز منذ عامين وهو ما فعله زاباليتا أيضا.

23