مانشستر سيتي يؤرخ لواقعة تاريخية على ملعب الاتحاد

الثلاثاء 2013/09/24
كتيبة سيتي ترقص على أنغام الفوز الباهر

لندن- انتصار مانشستر سيتي المبهر بأربعة أهداف مقابل هدف واحد على مانشستر يونايتد حامل اللقب، يذكر بهزيمة مذلة أخرى ألحقها الفريق بالغريم التقليدي قبل موسمين لكن طريقة اللعب الجديدة التي يؤدي بها سيتي مع مدربه مانويل بليغريني أضافت تفاؤلا واقعيا لآماله في الفوز باللقب في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

أذاق لاعبو مانشستر سيتي غريمهم يونايتد هزيمة قاسية لن تغادر ذاكرة التاريخ الكروي الإنكليزي على مر عقود مقبلة، عندما أمطروا شباكهم بأربعة أهداف.

فعلى ملعب "طيران الاتحاد" بمدينة مانشستر، لقن مانشستر سيتي ضيفه وجاره مانشستر يونايتد درسا قاسيا وألحق به هزيمة ثقيلة ليدق جرس الإنذار مبكرا في مسيرة يونايتد للدفاع عن لقبه في البطولة.
نصري سعيد بفوز فريقه
أكد النجم سمير نصري أن الفوز العريض الذي حققه فريقه على غريمه التقليدي هو رسالة قوية لباقي المنافسين على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز. وقال اللاعب الفرنسي "إنه حقا فوزا خاصا، لأننا أرسلنا رسالة كبيرة لمنافسينا أن مانشستر سيتي سيكون قوة".

ووصف أليكس فيرغسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد بعد هزيمته أمام مانشستر سيتي بـ"البجعة المريضة" مؤكد أن الفريق كان أسوأ في هذه المباراة من أي مباراة سابقة.

ويصعب اختيار نجم المباراة الأول، نظرا لكثرة اللاعبين الذين قدموا مستوى راق أمثال "سمير نصري، خيسوس نافاس، فينسينت كومباني" بالإضافة إلى نيغريدو وألكون أغويرو الذي سجل بمفرده هدفين، لكن في حقيقة الأمر من استحق أن يكون رجل المباراة الأول هو الإيفواري يحيى توريه الذي تفوق على لاعبي وسط اليونايتد ومنح زملائه الأفضلية في أم المعارك.

من ناحية أخرى لم يدع مهاجم نادي مانشستر سيتي، سيرجيو أغويرو فرصة التغلب على مانشستر يونايتد في ديربي المدينة تمر، دون الإعراب عن ابتهاجه الغامر بهذا الإنتصار الذي اعتبر أنه جاء مصحوبا بالأداء الرائع.

وقال " كسب الكلاسيكو دائما له طعم خاص واستثنائي، لكن أن تحقق ذلك بأداء رائع يُضيف نكهة أخرى للفوز، إننا سعداء جدا ".

وتمكن القناص الأرجنتيني من التوقيع على ثنائية ساعدت فريقه في التفوق على غريمه اللدود بأربعة أهداف لهدف.

وأشاد المدير الفني لنادي مانشستر سيتي "مانويل بيلغريني" بالفوز العريض الذي حققه في أول ديربي له في الدوري الإنكليزي الممتاز، وقال إنه سعيد للغاية بهذه النتيجة التي لم يتوقع حدوثها أبدا.

مويس يعترف بضعف فريقه
اعترف مدرب مانشستر يونايتد ديفيد مويس بأن فريقه لم يكن جيدا بما فيه الكفاية في مباراة الديربي التي خسرها أمام عدوه اللدود مانشستر سيتي بنتيجة 1-4 على ملعب طيران.

ورغم أن الموسم لا يزال في بدايته إلا أن المدرب التشيلي مانويل بيلغريني يعتقد أن مانشستر سيتي سيصبح من أهم المنافسين على لقب البريميرليغ بعد توجيهه لهذه الضربة الموجعة لمنافسه المباشر في المدينة "مانشستر يونايتد".

وقال بيلغريني "أنا سعيد جدا، كانت نتيجة هامة جدا، لكن لم نتوقع الفوز بأربعة أهداف لهدف ضد مانشستر يونايتد، لكن النتيجة ليست بقيمة وأهمية الطريقة التي لعبنا بها".

وأضاف "الديربيات تكون مغلقة والمستوى فيها متقارب لكن اليوم كان لدينا يوم جيد جدا ساعدنا على تحقيق التفوق الكامل على مانشستر يونايتد بأكثر من هدف، والطريقة التي ربحنا بها المباراة ستعطينا الكثير من الثقة في الفترة القادمة".

وواصل "سأكون سعيدا للغاية إذا فزنا في جميع المباريات القادمة بنتيجة 4-1، لكن كل مباراة لها ظروفها، والمهم أن نلعب بنفس الأسلوب الذي لعبنا به، بدأنا اليوم الطريقة التي أردتها وآمل أن نتمكن من التحسن كل يوم".

وأكد "الفوز على مانشستر يونايتد دائما ما يكون له تأثير هام خاصة إذا جاء بهذه الطريقة التي لعبنا بها، قدمنا مباراة مذهلة لمدة 70 دقيقة، كنا الأكثر قدرة على الوصول إلى المرمى".

وعن تراجع مستوى الفريق في الدقائق الـ 20 الأخيرة واستقباله هدف من واين روني قال بيلغريني "لا أشعر بخيبة أمل كما تظن، أعتقد أننا لعبنا بسرعة كبيرة في الشوط الثاني وحاولنا الاستحواذ على الكرة، كانت لدينا الكثير من المساحات، ودائما أخبر اللاعبين باللعب بشكل مستقل عن نتيجة المباراة، لكن أعتقد أن ما حدث كان مفيداً بالنسبة لنا".

بيلغريني لم يتوقع الفوز بأربعة أهداف
اختصر بيلغريني تداعيات المباراة بقوله بعد اللقاء "أنا سعيد جدا، كانت نتيجة هامة جدا، لكن لم نتوقع الفوز بأربعة أهداف لهدف ضد مانشستر يونايتد، لكن النتيجة ليست بقيمة وأهمية الطريقة التي لعبنا بها".

وأنهى حديثه "لدينا مباراة أخرى مع مانشستر يونايتد بعد ثلاثة أشهر من الآن، لكن حتى ذلك الحين سيظل الأنصار مستمتعون بهذه النتيجة، وكما قلت هذا الفوز سيزيد من ثقتنا في أنفسنا، مثل هذه الديربيات مهمة جدا، لحسن الحظ بالنسبة لي أنني قد لعبت الكثير منها في الأرجنتين وتشيلسي وأسبانيا، لا أحب مقارنتها، كان من المهم جدا رؤية هذا الديربي، استمتعت كثيرا".

وقال المدرب الأسكتلندي ديفيد مويس في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد اللقاء "إننا لم نلعب بشكل جيد ولا أعتقد أننا نستحق الحصول على نتيجة إيجابية، ويجب أن نعترف بأن مانشستر سيتي استحق الثلاث نقاط عن جدارة لأنه كان الطرف الأول منذ بداية اللقاء وحتى الدقيقة 90".

وأضاف "إننا نستحق الهزيمة وكنا نأمل في العودة في نتيجة المباراة مع بداية الشوط الثاني، لكن لسوء الطالع نجح المنافس في تسجيل هدفين متتاليين، وهذا ما صعب المهمة علينا وجعل عودتنا أشبه بالمستحيل، حتى هدف المهاجم روني الوحيد جاء بعد فوات الأوان".

23