مانشستر سيتي يبدأ الصراع على مقعد بمسابقة دوري أبطال أوروبا

يتطلع فريق مانشستر سيتي الإنكليزي إلى حجز مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا لهذا العام بعد أن أوقعته القرعة أمام منافس سهل نسبيا وفي المتناول، ولكن الضغط سيكون مسلطا على مدربه الجديد بيب غوارديولا في ثاني اختبار له في مستهل هذا الموسم.
الثلاثاء 2016/08/16
العد سيبدأ الآن

نيون (سويسرا) - تتجدد منافسات دوري أبطال أوروبا لهذا العام، حيث يخوض فريق مانشستر سيتي الإنكليزي بقيادة مدربه الجديد الأسباني بيب غوارديولا مهمة سهلة نسبيا بعد أن أوقعته قرعة الملحق المؤهل إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا مع ستيوا بوخارست بطل المسابقة القارية عام 1986، لكنه ظل بعيدا عن أجوائها في السنوات الأخيرة.

وحقق مانشستر سيتي انطلاقة مخيبة في الدوري الإنكليزي الممتاز بفوز صعب على سندرلاند واحتاج إلى هدف متأخر من نيران صديقة ليخرج فائزا 2-1 علما وأن هدفه الأول جاء من ركلة جزاء أيضا.

وقال غوارديولا بعد المباراة “كنا محظوظين في المباراة لكننا نستحق الفوز. دائما ما تكون المباريات في مطلع الموسم صعبة”. وستكون الأنظار متجهة صوب أبرز المواجهات في التصفيات والتي ستجمع بورتو البرتغالي حامل اللقب عامي 1987 و2004 مع روما الإيطالي وصيف البطولة عام 1984 عندما خسر على ملعبه أمام ليفربول بركلات الترجيح.

اختبار الجد

وبات الأسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، مطالبا بتحويل تركيزه سريعا إلى الصراع من أجل التأهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعد أن تجاوز اختباره الرسمي الأول في إنكلترا.

دوري أبطال أوروبا لطالما شكل هدفا مهما بالنسبة إلى غوارديولا، الذي قاد برشلونة للتتويج بلقبها مرتين، لكنه أخفق مع بايرن ميونيخ

وكثيرا ما يشكل دوري أبطال أوروبا هدفا مهما بالنسبة إلى غوارديولا، الذي قاد برشلونة الأسباني للتتويج بلقبها مرتين، لكنه أخفق في تكرار الإنجاز نفسه مع بايرن ميونيخ، حيث خرج الفريق الألماني، تحت قيادته من الدور قبل النهائي في كل من المواسم الثلاثة الماضية.

وتحظى البطولة بالأهمية نفسها لدى مانشستر سيتي، رغم أن وصوله إلى الدور قبل النهائي، في الموسم الماضي، كان بمثابة أبرز إنجازاته في البطولة خلال المواسم الأخيرة.

وشعر غوارديولا، الذي تولى تدريب السيتي خلفا لمانويل بيليغريني، بالرضا إزاء البداية التي حققها مع الفريق في الموسم الجديد للدوري الإنكليزي، علما وأن المباراة حسمت بهدف متأخر، سجله بادي ماكنير، لاعب سندرلاند بالخطأ في مرمى فريقه، بعد أن سجل سيرجيو أغويرو، الهدف الأول لسيتي من ضربة جزاء.

وقال غوارديولا “يجب أن نتعلم. أرى العديد من الأشياء الجيدة في ما يتعلق بروح الفريق. يجب أن نبني شيئا ما على هذا الأساس”.

ولا شك في أن التركيز سينصب بشكل كبير على اختيارات غوارديولا لتشكيلة الفريق، بعد أن أبقى حارس مرمى المنتخب الإنكليزي جو هارت، ولاعب خط الوسط يايا توريه، والمدافع إلياكيم مانجالا، خارج حساباته ولم يشكرهم أصلا. ولكن بالنظر إلى سجله مع بايرن ميونيخ، يمكن التنبؤ بأنه سيتبع سياسة المداورة عندما يحل الفريق ضيفا على بطل رومانيا، الذي حقق بداية قوية على المستوى المحلي بالفوز في مبارياته الثلاث الأولى.

وقال غوارديولا لدى حديثه عن اختياراته في التشكيل عقب مباراة السبت “هارت يمكنه المشاركة، ولاعبون آخرون في الفريق يمكنهم المشاركة. كان تركيزي منصبا على مواجهة سندرلاند. واعتبارا من الغد (الأحد) سأستقر على الاختيارات الأفضل بالنسبة إلى الفريق في مواجهة ستيوا”.

وقال المدافع جون ستونز، الذي سجل السبت ظهوره الأول مع مانشستر سيتي، بعد الانضمام إليه قادما من إيفرتون “لقد أظهرنا قدراتنا، وسنكرر ذلك في مباراة الثلاثاء”. وأضاف “كنا صبورين في التعامل مع الكرة، وربما كان باستطاعتنا اللعب بإيقاع أسرع في بعض الأوقات، لكنني سعيد بأداء جميع اللاعبين. أنا واثق من أننا سنواصل العمل على كل الجوانب من خلال التدريبات”.

لقاء الأنظار

ويلتقي بورتو البرتغالي بطل أوروبا مرتين فريق روما الإيطالي الأربعاء في واحدة من أبرز مواجهات الدور التمهيدي. وافتتح بورتو، الذي يدربه نونو إسبيريتو سانتو، مشواره في الموسم الجديد للدوري البرتغالي بفوز مثير على ريو آفي، حيث حول تأخره بهدف إلى الفوز بثلاثة أهداف، بينما اقتصرت استعدادات روما على مبارياته الودية، حيث لم تنطلق بعد منافسات الدوري الإيطالي.

وفي مباريات أخرى تقام الثلاثاء وضمن جولة ذهاب الدور التمهيدي يلتقي يانغ بويز السويسري مع بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، ودينامو زغرب الكرواتي مع سالزبورج النمساوي، وكوبنهاغن الدنماركي مع أبويل نيقوسيا القبرصي، وأياكس الهولندي بطل أوروبا أربع مرات مع روستوف الروسي، الذي يتطلع للمشاركة في دور المجموعات بدوري الأبطال للمرة الأولى.

وتشهد مباريات الأربعاء، لقاء فياريال الأسباني مع موناكو الفرنسي، ولودغوريتش رازجراد البلغاري، مع فيكتوريا بلزن التشيكي، وسيلتيك الأسكتلندي مع نادي الكيان الصهيوني هابويل بير شيفا، ودوندالك الأيرلندي مع ليجيا وارسو البولندي. وتقام جولة الإياب، من الدور التمهيدي يومي 23 و24 من أغسطس الجاري.

23