مانشستر سيتي يتألق أمام نيوكاسل ويقتنص صدارة الدوري

الاثنين 2014/01/13
مانشستر سيتي يواصل عروضه الاستثنائية هذا الموسم

لندن - انتزع مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم “مؤقتا” بهدفين نظيفين، مساء أمس الأحد، على مضيفه نيوكاسل على ملعب سانت جيمس بارك في إطار الجولة الحادية والعشرين من “البريميرليغ”، ليتصدر “السيتيزن” البطولة بفارق نقطة عن منافسه تشيلسي “المتصدر المؤقت” السابق وبفارق نقطتين عن أرسنال.

وسجل هدف مانشستر سيتي الأول لاعبه البوسني إدين دزيكو في الدقيقة (8)، وفي الوقت بدل الضائع أضاف نيجريدو الهدف الثاني من انفراد بمرمى نيوكاسل.

ورفع “السيتيزن” رصيده إلى (47 نقطة) في المركز الأول بفارق نقطة عن تشيلسي الذي تراجع إلى المركز الثاني (46 نقطة)، ونقطتين عن أرسنال (45 نقطة) الذي يخوض لقاء مهما، الاثنين، أمام أستون فيلا في ختام الجولة لاستعادة الصدارة.

وقال مانويل بيليغريني مدرب مانشستر سيتي “كانت مباراة صعبة جدا وهي نتيجة مهمة لأننا نعرف كم هو مكان صعب (ملعب نيوكاسل)”. وتابع “كانت اللعبة تسللا لأنه كان هناك من يقف في طريق جو هارت”. وهذا الفوز هو العاشر لسيتي على نيوكاسل في جميع المسابقات والثالث له هذا الموسم.

ولعب التشيلي مانويل بيليغريني بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على دزيكو كمهاجم وحيد ومساندة من ثلاثي الوسط المتقدم الفارو نيجريدو وديفيد سيلفا وسمير نصري، وبسبب هجوم الماكبيس الضاري في الشوط الثاني دفع مدرب السيتيزن بنافاس على حساب دزيكو وجارسيا بدلا من توريه لامتلاك الكرة في منتصف الملعب، بينما دفع بتبديل اضطراري بمشاركة جيمس ميلنر بدلا من المصاب سمير نصري.

في المقابل لعب آلان سكوت باردو مدرب الماكبيس بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على لويك ريمي وحيدا في الهجوم مع مساندة جوفران وكاباي وسيسوكو ، وتأخر باردو في اجراء تبديلات لتنشيط هجومه حيث دفع بالثلاثي سيسي بدلا من انيتا (دق73) وحاتم بن عرفة بدلا من جوفران وكذلك هايدارا بدلا من مبيوا.

استحق الضيوف الفوز والعودة بثلاث نقاط ثمينة ضمنت لهم الصدارة «مؤقتا} وفعل لاعبو مانشستر سيتي كل شيء في المباراة

وكانت المباراة مثيرة، واستحق الضيوف الفوز والعودة بثلاث نقاط ثمينة ضمنت لهم الصدارة “مؤقتا” وباستثناء الهدف الملغي فعل لاعبو مانشستر سيتي كل شيء في المباراة من هجوم ضاغط وبسالة دفاعية وتألق لحارس مرماه جو هارت وتسديدات بعيدة المدى وكرات علي العارضة، وواصل السيتيزن انتصاراته وتفوقه الهجومي على منافسيه.

وجاء هدف مانشستر سيتي الأول للاعبه البوسني دزيكو من متابعته لكرة عرضية متقنة من الجانب الأيسر مررها له زميله الصربي ألكسندر كولاروف، حيث لم يجد دزيكو صعوبة في إيداعها مرمى الهولندي تيم كرول حارس نيوكاسل.

وشهدت الدقيقة (34) حالة تحكيمية مثيرة للجدل بطلها حكم اللقاء مايكل مايك جونز ومساعده رون فانفيلد عندما سدّد تيوتي تسديدة صاروخية احتسبها جونز هدفا في البداية قبل أن يشير إليه فانفيلد ويخبره بوجود حالة تسلل حيث حجب يوهان جوروكوف مهاجم نيوكاسل “المتسلل” الرؤية على حارس مرمى مكانشستر سيتي جو هارت وحال دون رؤية الكرة، ممّا دفع بالحكم إلى التراجع عن قراره واحتساب الهدف غير شرعي وهو الأمر الذي أثار غضب لاعبي نيوكاسل ومدربهم آلان سكوت باردو على حكم اللقاء وقراره غير الصحيح من وجهة نظرهم.

واعتبر الحكام أن يوان جوفران الذي كان يقف في موقف تسلل على بعد خطوات قليلة من المرمى قد تداخل في اللعبة وأعاق الرؤية أمام الحارس جو هارت. وقال تيوتي الذي أحرز هدفا وحيدا لنيوكاسل في 104 مباريات خاضها مع الفريق “طلبنا من الحكم تفسيرا لعدم احتساب الهدف.. ولا أعرف لماذا لم يقبل”.

وقام بيليغريني بإجراء تغيير تكتيكي لإيقاف المد الهجومي لنيوكاسل حيث دفع بلاعب الوسط الأسباني خيسوس نافاس على حساب المهاجم دزيكو لتأمين وسط ملعبه في محاولة لاستعادة الاستحواذ على الكرة. وتحقق لبيليغريني ما أراد حيث بادل أصحاب الأرض الهجمات، ومن أداها كاد نيجريدو أن يسجل الهدف الثاني للضيوف من رأسية قوية تصدى لها ببراعة الهولندي تيم كرول حارس نيوكاسل (دق55).

وتعرض سمير نصري لإصابة بالغة أدت إلى خروجه من الملعب محمولا على النقالة وشارك بدلا منه ميلنر (دق79) وكان تدخل مدافع نيوكاسل مبيوا عنيفا ويستدعي حصوله على بطاقة حمراء إلا أن حكم اللقاء اكتفى بإنذاره فقط. وفي الوقت بدل الضائع أضاف نيجريدو الهدف الثاني مستغلا تمريرة البديل جيمس ميلنر لينفرد بمرمى نيوكاسل ويسددها لترتد من كرول في جسد نيجريدو الذي أودعها في المرمى بسهولة.

23