مانشستر سيتي يتسلح بتوريه وبوني في صراعه على الصدارة

السبت 2015/02/21
مانشستر سيتي يريد البقاء في دائرة المنافسة على اللقب

لندن - يتطلع مانشستر سيتي إلى مواصلة صحوته والتحضير بشكل مثالي لمواجهة ضيفه العملاق برشلونة الأسباني الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، وذلك من خلال تخطي ضيفه نيوكاسل يونايتد الـ11 ضمن منافسات المرحلة الـ26 من الدوري الإنكليزي.

يتوق فريق مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، إلى أن تساعد مشاركة الثنائي الإيفواري يايا توريه والوافد الجديد ويلفريد بوني الفريق على تقليص فارق النقاط مع المتصدر تشيلسي. ويعول سيتي على وجهين، أحدهما مألوف والآخر جديد في طريقه لمطاردة تشيلسي على صدارة جدول ترتيب المسابقة.

وتمثل عودة يايا توريه بعد فوزه مع المنتخب الإيفواري بلقب كأس الأمم الأفريقية في غينيا الاستوائية، دفعة قوية لسيتي الذي حقق فوزا وحيدا خلال 6 مباريات في غيابه.

وجاء الفوز الوحيد لسيتي في مباراته الأخيرة على حساب مضيفه ستوك سيتي برباعية لهدف، بعد خمس مباريات عجز خلالها عن تحقيق الفوز، ولكن الفريق يأمل أن يكون قدوم المهاجم ويلفريد بوني عامل الحسم في ظل سعيه للتتويج بلقب الدوري الإنكليزي للمرة الثانية على التوالي.

ويتأخر سيتي بفارق سبع نقاط عن تشيلسي المتصدر قبل 13 جولة من نهاية الموسم، وهو ما يمثل مهمة شاقة بالنسبة للفريق، ولكن بوني الذي قدم إلى صفوف الفريق الشهر الماضي، والذي توج مع زميله توريه بلقب كأس الأمم الأفريقية، متشوق لبدء المهمة مع فريقه الجديد من خلال عقبة نيوكاسل اليوم السبت.

وقال بوني “ينبغي علينا الفوز بأقصى عدد من المباريات، لأننا نحتاج إلى تقليص فارق السبع نقاط مع تشيلسي”.

وأضاف “الأمر ليس سهلا لأنني وصلت للتو من أفريقيا، وقضيت مع الفريق خمسة أيام فقط قبل مواجهة نيوكاسل”. وأشار “لست في قمة مستواي، لقد أتيت للتو وبالتالي سنرى كيفية سير الأمور، ولكن إذا اقتضت الحاجة مشاركتي فإنني أمتلك سجلا جيدا أمام نيوكاسل، حيث سجلت ثلاثة أهداف في شباكه خلال مباراتين”.

وأوضح “أنه فريق جيد ويمتلك خط دفاع قوي، ولكنهم قادمون إلى ملعبنا ونحتاج إلى الفوز في هذه المباراة”. وختم بوني حديثه بالقول “بعد هذه المباراة بأربعة أيام سنواجه برشلونة، وينبغي أن ندخل تلك المباراة بعد أن نقدم أداء قويا أمام نيوكاسل”.

من جانبه بدا تشيلسي مرشحا للمحافظة على فارق النقاط السبع الذي يفصله عن ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب، وذلك عندما يتواجه مع ضيفه بيرنلي الجريح.

يونايتد يسعى إلى المحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثامنة على التوالي في ضيافة سوانزي سيتي

ومن المتوقع أن لا يواجه فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو صعوبة في تحقيق فوزه الثالث على التوالي والخامس في المراحل الست الأخيرة، خصوصا أن الفريق اللندني الذي عاد الثلاثاء بتعادل ثمين من معقل باريس سان جرمان الفرنسي (1-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، خرج فائزا من المباريات الثلاث التي جمعته ببيرنلي في الدوري الممتاز الذي شارك فيه الأخير الموسم الماضي للمرة الأولى في أول مغامرة له في دوري الأضواء منذ موسم 1975-1976 (دوري الدرجة الأولى حينها). ويقبع بيرنلي في المركز الـ19 قبل الأخير برصيد 21 نقطة ولم يحقق فريق المدرب شون ديش سوى أربعة انتصارات هذا الموسم.

وبعيدا عن صراع الصدارة، فإن معركة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا تزداد حماسا، حيث أن خمس نقاط فقط تفصل بين مانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث وليفربول صاحب المركز السابع.

ويواجه مانشستر يونايتد مهمة صعبة على ملعب سوانزي سيتي، حيث يسعى إلى المحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثامنة على التوالي.

ويسافر أرسنال صاحب المركز الخامس إلى مواجهة كريستال بالاس، فيما يستضيف ساوثهامبتون صاحب المركز الرابع فريق ليفربول يوم الأحد، وفي اليوم ذاته يلتقي توتنهام مع ويستهام يونايتد.

ويأمل ساوثهامبتون أن يعوض تعثره في المرحلة السابقة على أرضه عندما اكتفى بالتعادل مع وست هام يونايتد (0-0)، لكن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة ضيفه الذي لم يذق طعم الهزيمة في 9 مراحل متتالية وتحديدا منذ خسارته أمام مانشستر يونايتد (0-3) في 14 ديسمبر الماضي. ويدخل ليفربول الذي تنتظره مهمة صعبة أخرى في المرحلة المقبلة مع ضيفه مانشستر سيتي، إلى مباراته مع فريق المدرب الهولندي رونالد كومان بمعنويات جيدة نسبيا بعد فوزه على ضيفه بشيكتاش التركي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة “يوروبا ليغ” وذلك بهدف سجله البديل الإيطالي ماريو بالوتيلي من ركلة جزاء. ويخرج ليستر سيتي صاحب المركز الأخير لملاقاة إيفرتون يوم الأحد، فيما يلتقي أستون فيلا صاحب المركز الثالث من القاع مع ضيفه ستوك سيتي يوم السبت في أول مباراة للمدير الفني الجديد تيم شيروود. ومن ضمن مباريات السبت الأخرى: يلتقي هال سيتي مع كوينز بارك رينجرز وسندرلاند مع ضيفه وست بروميتش البيون.

23