مانشستر سيتي يتطلع إلى تعميق آلام أرسنال في موقعة ساخنة

السبت 2014/03/29
السيتي من اجل إزاحة أرسنال من السباق

لندن- تشهد دوريات إنكلترا وأسبانيا وإيطاليا في كرة القدم بمباريات قمة في نهاية الأسبوع أبرزها بين أرسنال ومانشستر سيتي في البريمر ليغ ونابولي ويوفنتوس في الكالتشو وإسبانيول وبرشلونة وأتلتيك بلباو وأتلتيكو مدريد في الليغا.

يتطلع مانشستر سيتي لزيادة آلام أرسنال ومدربه أرسين فينغر حين يزوره في ملعب الإمارات اللندني اليوم السبت وهو يدرك أن الفوز سيقربه أكثر من لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وسيسدد على الأرجح ضربة قاصمة لآمال أرسنال في المنافسة.

يبحث مانشستر سيتي عن ضرب عصفورين بحجر واحد. يملك سيتي الثالث بفارق ثلاث نقاط عن تشلسي المتصدر مباراتين مؤجلتين، وفي حال تكرار فوزه على أرسنال بعدما سحقه ذهابا 6-3، سيضيق الخناق على خصمي الصدارة تشلسي وليفربول ويبعد أرسنال الرابع عن المنافسة على لقب يسعى الأول إلى استعادته بعدما فقده الموسم الماضي أمام مانشستر يونايتد.

ويبدو سيتي في وضع مثالي لإحراز اللقب في حال تخطيه أرسنال المتخبط بنتائجه السيئة وإصابة أبرز نجومه على غرار الويلزي أرون رامسي وجاك ويلشير وثيو والكوت. وتعرض أرسنال لخسارة مذلة أمام تشلسي الأسبوع الماضي 6-0 وأهدر فوزا في الثواني الأخيرة أمام ضيفه سوانسي 2-2 ليبتعد 6 نقاط عن تشلسي الأول.

وستكون مهمة تشلسي الأسهل بين المتصدرين عندما يحل على كريستال بالاس السابع عشر والذي لم يفز في آخر خمس مباريات، خلافا للفريق اللندني المنتعش من سحقه أرسنال بسداسية نظيفة. ويستعد تشلسي لمواجهة باريس سان جرمان بطل فرنسا في مباراة منتظرة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

ويختتم ليفربول المرحلة غدا الأحد بمباراة صعبة على أرض توتنهام السادس، لكن لاعبي المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز يمرون بفترة خيالية لم يشهدها الفريق الأحمر منذ سنوات، وذلك بفوزهم بسبع مباريات متتالية واحتلالهم المركز الثاني بفارق نقطة عن تشلسي.

مانشستر يونايتد حامل اللقب يستقبل أستون فيلا في ظل تعاظم الحملات على مدربه ديفيد مويس

ويفتتح مانشستر يونايتد حامل اللقب المرحلة اليوم السبت باستقباله أستون فيلا في ظل تعاظم الحملات على مدربه الأسكتلندي ديفيد مويس، وقبل أيام من مواجهة بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. ودعا قلب الدفاع ريو فرديناند إلى دعم المدرب “خسارة مباراة أمر لا أستمتع به مطلقا، لكن علينا أن نتكاتف ونعمل لمصلحة الفريق”.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم السبت ساوثمبتون مع نيوكاسل، وستوك سيتي مع هال سيتي، وسوانسي سيتي مع نوريتش سيتي، ووست بروميتش البيون مع كارديف سيتي، ويوم غد الأحد فولهام مع إيفرتون، ويوم الإثنين سندرلاند مـع وست هام يونــايتد.

من ناحية أخرى يخوض أتلتيكو مدريد المتصدر اختبارا محفوفا بالمخاطر أمام مضيفه أتلتيك بلباو في المرحلة الحادية والثلاثين، والأمر ذاته النسبة إلى مطارده المباشر برشلونة حامل اللقب في دربي العاصمة الكاتالونية أمام إسبانيول، فيما يخوض ريال مدريد الثالث اختبارا سهلا نسبيا أمام جاره رايو فايكانو.

ويمني أتلتيكو مدريد النفس باستغلال المعنويات المهزوزة نسبيا لدى أصحاب الأرض الذين حققوا فوزا واحد في مبارياتهم الأربع الأخيرة (3 تعادلات)، خصوصا وأن فريق العاصمة سيلعب تحت ضغظ كبير كون برشلونة سيواجه إسبانيول.

ويتربص برشلونة لاستعاد الريادة التي فقدها قبل 4 مراحل وهو يطمح إلى فوزه الرابع على التوالي منتشيا بفوزه الثمين على غريمه ريال مدريد 4-3 في الكلاسيكو على ملعب سانتياغو برنابيو.

روما يحل ضيفا ثقيلا على ساسوولو الوافد الجديد على دوري الأضواء في مباراة ثأرية بالنسبة إلى فريق العاصمة

في المقابل، يملك ريال مدريد فرصة استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارتين متتاليتين موجعتين تسببتا في تخليه عن الصدارة وتراجعه إلى المركز الثالث. وفي باقي المباريات، يلعب سلتا فيغو مع اشبيلية، وبلد الوليد مع الميريا، واوساسونا مع ريال سوسييداد، وفياريال مع التشي، وفالنسيا مع خيتافي، وغرناطة مع ليفانتي، وبتيس اشبيلية مع ملقة.

في إيطاليا سيكون ملعب سان باولو مسرحا لقمة نارية بين نابولي ويوفنتوس غدا الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

ويسعى نابولي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لإيقاف مد فرق السيدة العجوز وإلحاق الخسارة الثانية به هذا الموسم ورد الاعتبار لسقوطه أمامه بثلاثية نظيفة ذهابا. لكن المهمة لن تكون في المتناول أمام رجال المدرب أنطونيو كونتي الذين بات تتويجه باللقب الثالث على التوالي مسألة وقت ليس إلا حيث يتصدرون بفارق 14 نقطة أمام روما الثاني و20 نقطة أمام نابولي الثالث.

وتعتبر المباراة بروفة لحامل اللقب قبل سفره إلى فرنسا لمواجهة ليون في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” يوم الخميس المقبل. ويطمح يوفنتوس إلى استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي نابولي الذين خرجوا خاليي الوفاض من جميع المسابقات هذا الموسم وتحقي قفوز جديد يقربهم أكثر وأكثر من اللقب.

ويحل روما ضيفا ثقيلا على ساسوولو الوافد الجديد على دوري الأضواء في مباراة ثأرية بالنسبة إلى فريق العاصمة الذي كان سقط في فخ التعادل أمام مضيفه 1-1 في الوقت بدل الضائع ذهابا على ملعب الأولمبيكو. ولا يزال روما يتشبث بأمل ضعيف للمنافسة على اللقب حيث يملك مباراة مؤجلة أمام بارما سيمكنه الفوز فيها بتقليص الفارق إلى 11 نقطة عن يوفنتوس.

وتفتتح المرحلة اليوم السبت بلقاءي بولونيا مع أتالانتا، وميلان مع كييفو، على أن يلتقي غدا الأحد فيرونا مع جنوى، ولاتسيو مع بارما، وسمبدوريا مع فيورنتينا، وتورينو مع كالياري، وتختتم يوم الإثنين بلقاءي أودينيزي مع كاتانيا، وليفورنو مع إنتر ميلان.

23