مانشستر سيتي يحصد أول ألقاب الموسم

النجم الإسباني تشافي هيرنانديز يُبدي إعجابه الشديد بفريق مانشستر سيتي الإنكليزي ومدربه بيب غوارديولا، مؤكدا أنه يتمنى لو لعب لهذا الفريق يوما ما.
الاثنين 2018/02/26
فرحة التتويج

لندن – نجح مانشستر سيتي في حسم اللقب الأول في البطولات الإنكليزية للموسم الجاري، حيث فاز على أرسنال في نهائي بطولة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة. ودخل مانشستر سيتي المباراة على ملعب ويمبلي، بهدف الحصول على لقب البطولة وتعويض الخروج المفاجئ من كأس الاتحاد الإنكليزي.

الفريقان التقيا هذا الموسم مرة واحدة من قبل، كانت في الجولة الـ11 من الدوري الإنكليزي، وانتهت المباراة بفوز كتيبة بيب غوارديولا بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لأرسنال. وسجل أهداف المباراة كل من سيرجيو أغويرو وفينسان كومبانيو دافيد سيلفا.

وصل المدفعجية لهذا الدور بعد العبور من دونكاستر روفرز، نورويتش سيتي، وستهام وتشيلسي أخيرا في مواجهتي نصف النهائي، وعلى الجانب الآخر تخطى السيتيزينز كلا من وست بروميش ألبيون بالدور الأول، ثم ولفرهامبتون وليستر سيتي بركلات الترجيح، قبل أن يصعد على حساب بريستول سيتي ليصل إلى المباراة النهائية. وبهذا التتويج يكون سيتي قد أحرز اللقب خمس مرات، وأرسنال مرتين في 1987 و1993، فيما يملك ليفربول الرقم القياسي بـ8 ألقاب. وكان مدربا الفريقين يسعيان لكتابة التاريخ، حيث يبحث الإسباني جوسيب غوارديولا عن أول ألقابه مع مانشستر سيتي، فيما يتطلع الفرنسي أرسين فينغر للفوز للمرة الأولى بلقب كأس الرابطة. وفاز فينغر بسبعة ألقاب لكأس الاتحاد الإنكليزي لكنه فشل في الفوز بلقب كأس الرابطة من قبل، حيث خسر في نهائي 2007 أمام تشيلسي وفي نهائي 2011 أمام بيرمينغهام سيتي.

أرسنال لم يفز بهذه البطولة منذ عام 1993، أي قبل 25 عاما كاملة، بخلاف أن الجانرز حصدوا اللقب في الأساس مرتين عامي 1987 و1993 ولم يسبق أن فاز آرسين فينغر بهذه البطولة تحديدا. واحتل أرسنال الوصافة 5 مرات في أعوام 1968 و1969 و1988 و2007 و2011، وبالتالي الفوز بهذا اللقب يعني العودة إلى بطولة غائبة منذ ربع قرن عن أحضان الغانرز.

مانشستر سيتي أحرز اللقب خمس مرات
مانشستر سيتي أحرز اللقب خمس مرات

وفي سياق متصل أبدى النجم الإسباني تشافي هيرنانديز إعجابه الشديد بفريق مانشستر سيتي الإنكليزي ومدربه بيب غوارديولا، مؤكدا أنه يتمنى لو لعب لهذا الفريق يوما ما. وأشاد تشافي سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث بغوارديولا والمجهود الذي يبذله مع مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنكليزي، بعدما سبق له اللعب تحت قيادته لفترة طويلة في برشلونة. وأعرب تشافي نجم السد القطري عن أمله في أن يتولى يوما ما تدريب ناديه السابق برشلونة الإسباني.

وتابع “في الموسم الماضي، كان بيب جديدا على الدوري ولكنه أتقن تفاصيل الدوري هذا العام”. وواصل “مانشستر سيتي يلعب كرة قدم مذهلة وبالتأكيد هو أحد أفضل الفرق في أوروبا. وباعتباري عاشقا لكرة القدم أنا أستمتع بمشاهدة مبارياته. إن لاعبيه يلعبون بنفس طريقة برشلونة، فهم يحبون الاستحواذ على الكرة ويمارسون الضغط العالي على الخصم طوال المباراة ولا يفقدون الكرة كثيرا”.

وأضاف تشافي “لديهم أيضا لاعبون مميزون. أنا أحب ديفيد سيلفا كثيرا، وكذلك أيضا كيفين دي بروين والكاي جوندوجان وليروي ساني ورحيم ستيرلينغ وسيرخيو أغويرو وغابرييل خيسوس”. وأوضح “إنهم يلعبون الكرة بالطريقة التي أحب اللعب بها. إنه فريق أحب أن ألعب ضمنه”. وقال تشافي “لدى بيب أفكارا واضحة جدا. إنه صارم ودقيق. وهو أيضا مجنون بكرة القدم ويفكر في هذه الرياضة طوال اليوم. وكان العمل مع بيب ذا خصوصية بالنسبة إلي. إنه شخص متمسك بأفكاره”.

 وأوضح تشافي “إن بيب دائم الابتكار. يحاول تجربة أشياء جديدة وهو متميز جداً في الجوانب التكتيكية. إنه واحد من أفضل المدربين في العالم، إن لم يكن الأفضل. أنا مقتنع بأن التاريخ سيذكر بيب كأحد أعظم المدربين”.

23