مانشستر سيتي يحلق عاليا بخماسية تأكيد الصحوة

استعاد تشيلسي اتزانه في الدوري الإنكليزي لكرة القدم وعاد لعزف نغمة الانتصارات في رحلة الدفاع عن لقبه بالمسابقة، وتغلب على أستون فيلا 2/صفر أمس السبت في المرحلة التاسعة من المسابقة، والتي شهدت أيضا فوز مانشستر سيتي على بورنموث 5/1، ومانشستر يونايتد على مضيفه إيفرتون 3/صفر، في حين اكتفى ليفربول بالتعادل السلبي أمام توتنهام في أول ظهور للمدرب الألماني يورغن كلوب.
الأحد 2015/10/18
مانشستر سيتي يعود لسكة الانتصارات

لندن - حرم توتنهام المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني الجديد لليفربول من بداية قوية مع الفريق، بعدما تعادل الفريقان سلبيا في افتتاح مباريات المرحلة التاسعة من مسابقة الدوري الإنكليزي لكرة القدم أمس السبت، التي شهدت أيضا فوز ويست بروميتش على سندرلاند 1/صفر، وويستهام على مضيفه كريستال بالاس 3/1 وتعادل ساوثهمبتون مع ليستر سيتي 2/2.

كما عرفت فوز تشيلسي على أستون فيلا 2/صفر، وفوز مانشستر سيتي على بورنموث 5/1، ومانشستر يونايتد على مضيفه إيفرتون 3/صفر.

وأفلت ليفربول بنقطة التعادل من مضيفه توتنهام في أول مباراة لليفربول تحت قيادة كلوب الذي تولّى المسؤولية خلفا للمدرب بريندان روغرز بعد التعادل 1/1 قبل فترة التوقف بسبب أجندة المباريات الدولية، لكنه سقط مع ليفربول في فخ التعادل السلبي أمام توتنهام.

والتعادل هو الثاني على التوالي لكلّ من الفريقين في المسابقة، علما بأن توتنهام حافظ على سجلّه خاليا من الهزائم للمباراة الثامنة على التوالي، بعدما خسر مباراته الأولى في الموسم أمام مانشستر يونايتد.

ورفع ليفربول رصيده إلى 13 نقطة ليتقدم إلى المركز العاشر مقابل 14 نقطة لتوتنهام في المركز السابع. وكان تعادل أمس هو الأول لتوتنهام بعد خمس هزائم متتالية أمام ليفربول في تاريخ مواجهاتهما بالدوري الإنكليزي.

وفي مقابلة أخرى لنفس الجولة التاسعة نجح فريق مانشستر يونايتد في تحقيق فوز كبير ومستحق على مضيفه إيفرتون بثلاثية دون رد في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب غوديسون بارك.

وتقدم شنيدرلين للشياطين الحمر قبل أن يضيف زميليه هيريرا وروني الهدفين الثاني والثالث، ليرتفع رصيد “المانيو” إلى 19 نقطة ليحتل بهم المركز الثاني، فيما توقف رصيد إيفرتون عند 13 نقطة في المركز التاسع. وفي مقابلة مانشستر سيتي وبورنموث تمكن رحيم ستيرلينغ، نجم السيتي، متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، من إحراز هاتريك في المباراة على ملعب الاتحاد السبت.

هاتريك رحيم ستيرلينغ يعتبر تاريخيا بالنسبة إلى الفريق واللاعب، فهذا أول هاتريك لستيرلينغ في الدوري الإنكليزي الممتاز، كما أنه أول لاعب إنكليزي في تاريخ مانشستر سيتي يحرز هاتريك

وسجل الدولي الإنكليزي الأهداف الـ3 خلال الشوط الأول (الدقائق 7 و29 و45)، وأنهى رجال مانويل بيليغريني أول 45 دقيقة من المباراة متقدمين بنتيجة 4-1 على بورنموث.

ويعتبر هذا الهاتريك تاريخيا بالنسبة إلى الفريق واللاعب، فهذا أول هاتريك لستيرلينغ في الدوري الإنكليزي الممتاز، إذ لم يتمكن من تحقيق ذلك مع فريقه السابق ليفربول، وبالإضافة إلى ذلك فإن ستيرلينغ هو أول لاعب إنكليزي في تاريخ مانشستر سيتي يحرز هاتريك.

وتجدر الإشارة إلى أن ستيرلينغ يعتبر أحد أبرز صفقات السيتيزنز هذا الموسم، وهو الذي كلف خزائن النادي حوالي 69 مليون يورو بعد أن قرر مغادرة ليفربول.

واستعاد فريق تشيلسي نغمة الانتصارات مجددا بعد أن حقق فوزه الثالث على حساب ضيفه أستون فيلا بهدفين نظيفين على ملعب ستامفورد بريدج معقل البلوز.

وسجل هدف تشيلسي الأول مهاجمه الأسباني -العائد مؤخرا من الإيقاف- دييغو كوستا في الدقيقة 34 مستغلا تمريرة سحرية من زميله نجم اللقاء البرازيلي ويليان، وأضاف المدافع الأسكتلندي آلان هاتون الهدف الثاني للبلوز بالخطأ في مرماه، بعد أن حول تسديدة الأسباني دييغو كوستا بكعبه مغيرا اتجاه الكرة إلى مرمى فريقه في الدقيقة 54.

وحقق تشيلسي فوزه الثالث في البريميرليغ لهذا الموسم ورفع رصيده إلى 11 نقطة ليبتعد عن منطقة الفرق المهددة بالهبوط بعد بداية كارثية تمثلت بحصد 8 نقاط من أول 8 جولات، وتلقي 4 هزائم، تراجعت به إلى المركز 16 في جدول البريميرليغ، قبل أن يستعيد انتصاراته على حساب أستون فيلا.

في المقابل تعرض أستون فيلا للخسارة الخامسة على التوالي بعد خسارته أمام ليستر سيتي ووست بروميتش وليفربول وستوك سيتي وتشيلسي، وتجمد رصيده عند 4 نقاط في المركز الثامن عشر وبات مهددا بقوة للهبوط.

23