مانشستر سيتي يخسر جهود نصري لثلاثة أشهر

الجمعة 2015/11/20
سمير نصري يعد الجماهير بالعودة سريعا

لندن - أكد سمير نصري لاعب وسط مانشستر سيتي المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز أنه سيغيب لثلاثة أشهر بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لكنه أكد أنه سيعود “أفضل من أي وقت مضى”. وأصيب نصري خلال فوز سيتي 5-1 على بورنموث يوم 17 أكتوبر ولم يلعب منذ ذلك الوقت رغم أن المدرب مانويل بليغريني كان يأمل أن يتعافى اللاعب الفرنسي في الوقت المناسب قبل استضافة ليفربول غدا السبت.

إضافة إلى مباراة ليفربول سيغيب نصري عن عدة مباريات مهمة أخرى لسيتي بينها لقاء ساوثامهابتون في 28 نوفمبر وأرسنال يوم 21 ديسمبر. وأوضح نصري (28 عاما) “الأمر الذي لا يقتلك يجعلك أقوى. سأعود أفضل من أي وقت مضى.. أراكم بعد ثلاثة أشهر”.

من جانب آخر يقول سيرجيو أغويرو مهاجم السيتي إنه يبذل كل ما في وسعه ليكون جاهزا للمشاركة أمام ليفربول في الدوري الإنكليزي بعد غيابه ستة أسابيع بسبب الإصابة. وأصيب المهاجم الأرجنتيني أمام الإكوادور في التاسع من أكتوبر ولم يشارك مع الفريق منذ سجل خمسة أهداف في 20 دقيقة أمام نيوكاسل يوناتيد في بداية الشهر الماضي.

وعاد أغويرو إلى التدريبات بشكل كامل هذا الأسبوع ويتوق إلى المشاركة حين يزور ليفربول ملعب الاتحاد.

وقال أغويرو “أتمنى المشاركة في هذه المباراة. أفعل كل ما في وسعي لألحق بها وأنا في وضع ممتاز. كانت فترة مخيبة للآمال. بالتأكيد مباراة نيوكاسل كانت مميزة لأنه لا يمكن تسجيل خمسة أهداف في مباراة واحدة كل أسبوع. المرة الوحيدة التي أتذكر أنني سجلت فيها خمسة أهداف في مباراة واحدة كان عمري حينها 12 عاما. كنت ألعب في فريق الناشئين في اندبندينتي (في الأرجنتين) وكانت أول بطولة مهمة أخوضها. لعبنا ضد فريق محلي وانتصرنا 7-0 وسجلت خمسة أهداف لكن ذلك لا يحدث كثيرا. أليس كذلك؟

“سجلت أربعة أهداف أمام توتنهام (هوتسبير) الموسم الماضي وكان ذلك أكبر عدد من الأهداف سجلته في مباراة واحدة كمحترف حتى هذه اللحظة”. وأشاد أغويرو كذلك بزميله السابق جيمس ميلنر الذي انتقل إلى ليفربول قبل بداية الموسم ومن المرجح أن يرتدي شارة قيادة فريق المدرب يورغن كلوب إذا تعافى في الوقت المناسب من الإصابة.

وقال المهاجم الأرجنتيني “أتمنى أن يتمكن (ميلنر) من التعافي. إنه لاعب رائع رغم أن الأمر يبدو غريبا حين أراه يرتدي قميصا لفريق آخر”.

ويتصدر سيتي الترتيب بفارق الأهداف عن أرسنال ولكل منهما 26 نقطة من 12 مباراة بينما يحتل ليفربول المركز العاشر برصيد 17 نقطة.

في الطرف المقابل أعلن دانييل ستوريدج مهاجم ليفربول، أنه لائق للعب قبل مواجهة فريقه ضد مانشستر سيتي. وغاب مهاجم إنكلترا المبتلى بالإصابات عن بداية الموسم بسبب تعافيه من جراحة في الفخذ، وشارك ثلاث مرات فقط في الموسم الجديد.

وأصيب بعد ذلك في الركبة خلال التمارين، وهو ما يعني أنه لم يلعب حتى الآن تحت قيادة المدرب الجديد يورغن كلوب. وسيرحب كلوب بعودة ستوريدج مهاجم سيتي السابق، بعدما شهد المدرب الألماني خلال أيامه الأولى في النادي إصابة الظهير جو غوميز والمهاجم داني إينغس بقطع في الرباط الصليبي للركبة ليبتعدا حتى نهاية الموسم. وقال ستوريدج “أنا جاهز للعب وسيكون وقتا رائعا بالنسبة إلي”، وأضاف “الأمور رائعة مع المدرب الجديد، عدت إلى التدريبات في الأيام القليلة الماضية وكنت أتدرب عندما جاء لأول مرة”.

وتابع “إنه وقت مثير في النادي وأنا أستمتع بالعمل معه وبأسلوبه في كرة القدم، من المهم بالنسبة إلينا أن نفهم ما يريدنا أن نفعله”.

23