مانشستر سيتي يضرب بقوة ويتأهل إلى الدور الرابع من كأس إنكلترا

الجمعة 2014/01/17
"السيتيزن" يواصل عروضه الشيّقة

لندن - خماسية السيتيزن سجلها كل من ألفارو نيجريدو هدفين في الدقيقتين 45 و47 ودزيكو في الدقيقة 67 و79 وسيرجيو أجويرو في الدقيقة 73، خلال مباراة شهدت تألقا لافتا للثنائي نيجريدو ودزيكو. وكانت بداية اللقاء هادئة من كلا الطرفين، حيث ساد حذر شديد من كلا الفريقين وهو أبرز ما ميّز الدقائق الأولى للمباراة.

وبدأ “سيتي” اللقاء من دون نجومه الأساسيين، الذين فضل المدرب بيليغريني إراحتهم وعلى رأسهم دافيد سيلفا ويايا توريه وكومباني إلى جانب غياب سمير نصري، مع عودة المهاجم سيرجيو أجويرو على دكة البدلاء بعد تماثله للشفاء من إصابته.

وواصل الأسباني ألفارو نيجريدو تألقه وقاد مانشستر سيتي إلى الدور الرابع من مسابقة كأس إنكلترا بتسجيله ثنائية أمام بلاكبيرن روفرز (درجة أولى) في مباراة حسمها فريقه بنتيجة كاسحة 5-0 على أستاد “الاتحاد” في مباراة معادة من الدور الثالث.

وكانت المباراة الأولى انتهت بالتعادل 1-1 ما اضطر سيتي إلى خوض لقاء معاد على أرضه وقد أكد فيه بقيادة نيجريدو والبوسني إدين دزيكو الذي سجل ثنائية أيضا، أنه لا يقهر هذا الموسم بين جماهيره إذ خرج فائزا للمرة السادسة عشرة من أصل 17 مباراة خاضها في قواعده هذا الموسم، ولم يخفق بين جمهوره سوى مرة واحدة بخسارته أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-3 في الجولة الثانية من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان نيجريدو بطل المباراة بتسجيله الهدفين الأولين، ممهّدا الطريق أمام فريقه لتحقيق فوز كاسح مماثل لذلك الذي حققه في نصف نهائي كأس الرابطة على وست هام يونايتد (6-0 بفضل ثلاثية من نيجريدو وثنائية من دزيكو)، رافعا رصيده إلى 21 هدفا بقميص الـ”سيتيزن” الذي انتقل إليه هذا الصيف من اشبيلية.

أظهر مانشستر سيتي أنه فريق لا يقهر بين جماهيره إذ خرج فائزا للمرة السادسة عشرة من أصل 17 مباراة خاضها في قواعده

وسجل نيجريدو هدفيه في أواخر الشوط الأول وأوائل الثاني، الأول من كرة رأسية بعد تمريرة من البرازيلي فرناندينيو (45) والثاني بعد تمريرة عرضية من الصربي الكسندر كولاروف الذي وضع اللاعب الأسباني في مواجهة الحارس، فلعب الكرة بحنكة بعيدا عن متناول الأخير (47). ثم وجه دزيكو الضربة القاضية للضيوف بهدف ثالث في الدقيقة 67 بعد أن وصلته الكرة على القائم الأيسر بتمريرة من الأسباني الآخر، خيسوس نافاس، فسددها قوية في سقف الشباك من زاوية ضيقة.

وشهدت الدقائق الـ18 الأخيرة مشاركة الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، بدلا من نيجريدو بعد تعافيه من إصابة أبعدته عن الملاعب لأسابيع عدة. وكانت عودة أجويرو موفقة جدّا، إذ تمكن وبعد 49 ثانية تماما على دخوله وفي أول لمسة له من تسجيل الهدف الرابع بعد أن وصلته الكرة في منتصف المنطقة إثر تمريرة من دزيكو، فالتف على نفسه وسددها على يمين الحارس (74). واختتم دزيكو المهرجان بهدفه الثاني وهدف فريقه الخامس وجاء بطريقة مماثلة لهدفه الأول.

ويلعب سيتي في الدور الرابع مع فريق آخر من الدرجة الأولى هو واتفورد. وقال المدير الفني مانويل بيليغريني إنه سعيد بالحيرة في اختيار المهاجم الأفضل لفريقه في ظل تألق الثلاثي نيغريدو ودزيكو وأغويرو. حيث تألق الثلاثي واستطاع إحراز أهداف في شباك فريق بلاكبيرن روفرز، الأربعاء، في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات كأس الاتحاد الإنكليزي وانتهت بانتصار “السيتيزن” بنتيجة عريضة 5-0.

وقال بيليغريني : “الحيرة ليست مشكلة بالنسبة لي، المشكلة هي عندما لا أملك لاعبين لإشراكهم”. كما أضاف : "نيجريدو ودزيكو يقدمان مستوى رائعا، وعودة أغويرو من الإصابة أعطت الإضافة للفريق. الفريق مقبل على مباريات كثيرة، وأن نمتلك 3 مهاجمين من طينة الكبار وهم في جاهزية كاملة".

23