مانشستر سيتي يفتح باب الاتصال مع الجزائري غلام

الأربعاء 2017/10/11
على الدرب الصحيح

لندن- لا يزال الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنكليزي يبحث عن ظهير أيسر لتعويض الفرنسي بنجامين ميندي، الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ومن المنتظر غيابه لفترة طويلة.

وأبدى نادي مانشستر سيتي استعداده لدفع 3 ملايين يورو لصالح نابولي الإيطالي من أجل ضم الجزائري فوزي غلام في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، علما بأن اللاعب ينتهي عقده الصيف المقبل.

وذكرت صحف بريطانية أن غوارديولا يريد ضم الظهير الأيسر للمنتخب الجزائري فوزي غلام من أجل تعويض غياب ميندي، وأضافت الصحيفة أن اللاعب السابق لنادي سانت إيتيان الفرنسي محل اهتمام ليفربول وتشيلسي، نظرا للأداء الذي يقدمه مع نادي الجنوب الإيطالي منذ بداية الموسم الحالي.

وكشفت “ذا صن” أن إدارة مانشستر سيتي تتمنى التوصل إلى اتفاق مع نابولي حول ضم غلام خلال لقائهما بدوري أبطال أوروبا على ملعب الاتحاد الأسبوع المقبل، لا سيما أن الجزائري يريد اللعب خارج الدوري الإيطالي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال نجاح الصفقة سيقدم النادي الإنكليزي قيمة مالية لغلام تصل إلى حوالي 90 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، إضافة إلى مكافأة مالية ضخمة نظير التوقيع. وأكد مصدر في النادي الإنكليزي أن غلام كان مراقبا منذ فترة من قبل غوارديولا الذي يريده ضمن فريقه.

أوريليو دي لاورينتيس: إذا كان غلام يريد شرطا جزائيا فأنا من سيقرره وليس هو

من جانبه قال أوريليو دي لاورينتيس، رئيس نابولي، إن مدافع الفريق الجزائري فوزي غلام، الذي ينتهي تعاقده بنهاية الموسم الحالي، ربما يريد خداع النادي. كانت تقارير صحافية أشارت إلى أن نابولي توصل إلى اتفاق مع فوزي غلام لتجديد عقده.

إلا أن وكيل أعمال اللاعب خورخي منديز، يحاول وضع شرط جزائي ضئيل في العقد الجديد للاعب مع النادي. وقال لاورينتيس “إذا كان غلام يريد شرطا جزائيا فأنا من سيقرره، وليس هو”.

وواصل “لكن إذا أراد شرطا جزائيا منخفضا فإنَّه يخدعني، وأنا لا أريد ذلك. إذا لم نتوصل إلى اتفاق يمكنه الرحيل”. ويبدو أن اللاعب سيغادر النادي الإيطالي، خاصة في ظل تلقيه العديد من العروض الأوروبية أبرزها من الأندية الإنكليزية التي ترغب في ضم الجزائري.

وفي جانب آخر أشاد أوريليو دي لاورينتيس، رئيس نادي نابولي الإيطالي، بماوريسيو ساري، المدير الفني للبارتنوبي، وذلك على حساب بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي.

ويحتل نابولي صدارة الدوري الإيطالي برصيد 21 نقطة، بعدما حقق الفوز في أول 7 جولات، مبتعدا بفارق نقطتين عن يوفنتوس صاحب المركز الثاني. وأضاف دي لاورينتيس، في تصريحات “لن أبادل أبدا ساري بغوارديولا، حتى لو حصلا على نفس الراتب”.

وتابع “ساري مدرب محترف وجاد، إنه يدرس لاعبيه لعدة أشهر قبل السماح لهم بالنزول إلى الملعب، وهذا هو السبب في أنني لم أفجر ثورة في صفوف الفريق هذا الصيف”. وأوضح “الجميع يحاول تنفيذ مخططاته، أعتقد أن غونزالو هيغواين أكثر ما افتقده ساري عن غيره”.

وأردف دي لاورينتيس “مدربنا لطيف ورائع للغاية، لذلك لم يدخل في مشاحنات مثلي، لدينا بعض المهاجمين الذين لعبوا أفضل مواسمهم معنا مثل كافاني الذي سجل 30 هدفا، ولافيتزي الذي ازدهر هنا وكذلك فابيو كوالياريلا الذي قام بعمل جيد”.

وأضاف “ساري مدرب عظيم، جاء من الدوريات الأدنى، ومع نابولي كان صعوده رائعا، هو مدرب شاب وناضج، لأنه على الرغم من عمره الكبير يقبل الابتكار ويدرس كرة القدم”.

23