مانشستر سيتي يفلت من كمين كريستال ويحرز العلامة الكاملة

أفلت مانشستر سيتي من كمين مضيفه كريستال بالاس وحافظ على العلامة الكاملة في مسيرته بالموسم الحالي، من خلال الفوز الصعب والمتأخر 1/صفر على كريستال أمس السبت في المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي، والتي شهدت أيضا فوز أرسنال 2/صفر على ستوك سيتي وهزيمة تشيلسي 1/3 أمام مضيفه إيفرتون.
الأحد 2015/09/13
صفعة جديدة يوجهها إيفرتون إلى تشيلسي

لندن - استفاد إيفرتون من إصابة لاعبه البوسني الشاب محمد بيسيتش في الدقائق الأولى من المباراة، ليسجل البديل ستيفن نايسميث ثلاثة أهداف (هاتريك) ويقود الفريق لفوز ثمين 3/1 على ضيفه تشيلسي أمس السبت، في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، في حين فاز مانشستر سيتي على مضيفه كريستال بالاس 1/صفر.

وفي باقي المباريات التي أقيمت أمس بنفس المرحلة، تغلب نورويتش سيتي على بورنموث 3 /1 وواتفورد على سوانسي سيتي 1/صفر وتعادل ويست بروميتش ألبيون مع ساوثهمبتون سلبيا.

ويدين مانشستر سيتي بالفضل الكبير في الفوز الثمين إلى لاعبه النيجيري البديل كيليتشي إيهياناتشو الذي سجل الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 90، بعد دقيقة واحدة من نزوله بديلا للإيفواري ويلفريد بوني. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 15 نقطة في صدارة جدول المسابقة، بعدما حقق الفوز في جميع المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن.

ووجه إيفرتون صفعة جديدة إلى تشيلسي الذي مني بالهزيمة الثانية على التوالي، وهي الثالثة في خمس مباريات خاضها الفريق حتى الآن في رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة.

وهذه هي المرة الثانية فقط التي يتعرض فيها تشيلسي لهزيمتين متتاليتين تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، حيث كانت المرة السابقة في 2006، علما بأن الفريق مني بثلاث هزائم فقط طيلة منافسات الموسم الماضي.

وحقق إيفرتون واحدا من أهم الانتصارات في مسيرته ورفع رصيده إلى ثماني نقاط، ليقفز عدة مراكز إلى الأمام ويقتسم المركز الرابع مع ليستر سيتي مؤقتا، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند أربع نقاط ليتراجع إلى المركز السادس عشر في جدول المسابقة. وسجل نايسميث، الذي لعب بداية من الدقيقة التاسعة، أهدافه الثلاثة في الدقائق 17 و22 و82، فيما أحرز الصربي نيمانيا ماتيتش الهدف الوحيد لتشيلسي في الدقيقة 36.

مانشستر سيتي يدين بالفضل الكبير في الفوز الثمين إلى لاعبه النيجيري البديل كيليتشي إيهياناتشو

وأصبح نايسميث أول لاعب في إيفرتون يسجل هاتريك في مرمى تشيلسي على مدار تاريخ مواجهات الفريقين.

وباغت إيفرتون ضيفه ببداية قوية، حيث وضح النشاط الهجومي في أداء إيفرتون منذ الدقيقة الأولى ليحاصر تشيلسي في نصف ملعبه خلال الربع ساعة الأولى، وإن غابت الخطورة عن هذه المحاولات الهجومية. وتلقى إيفرتون صدمة مبكرة بإصابة لاعب الوسط البوسني محمد بيسيتش بعد خمس دقائق فقط من بداية اللقاء، وذلك خلال هجمة لإيفرتون من الناحية اليسرى والتحام قويّ من كورت زوما مدافع تشيلسي، وخرج بيسيتش في الدقيقة التاسعة وحل مكانه اللاعب ستيفن نايسميث. وقدم البديل نايسميث هدية ثمينة لفريقه في الدقيقة 17، عندما أحرز هدف التقدم إثر هجمة سريعة لإيفرتون وتمريرة عرضية لعبها بريندون جالويه من الناحية اليسرى وقابلها نايسميث بضربة رأس قاتلة لتذهب الكرة في سقف المرمى.

وبعدها بدقيقتين فقط، كاد إيفرتون يضيف الهدف الثاني إثر هجمة منظمة وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها آرونا كونيه بضربة رأس رائعة، ولكن الحارس أسمير بيغوفيتش أنقذ تشيلسي وتصدى للكرة. وعاد نايسميث مجددا ليترجم الضغط المتواصل لإيفرتون إلى هدف ثان في الدقيقة 22، عندما سدد كرة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتسكن المرمى على يسار الحارس بيغوفيتش الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا. وبعد عدة محاولات هجومية افتقدت للخطورة من الفريقين، أعاد ماتيتش فريق تشيلسي إلى المباراة من خلال تسديدة رائعة بيسراه من خارج منطقة الجزاء ذهبت على يمين الحارس تيم هاوارد لتسكن الشباك في الدقيقة 36، وتكون هدف تجديد الأمل لتشيلسي.

تشيلسي حاول تقليص الفارق لحفظ ماء الوجه، ولكن محاولاته باءت بالفشل، لينتهي اللقاء بالفوز الكبير لإيفرتون

ومع بداية الشوط الثاني، حاول تشيلسي الضغط على مضيفه، لكن الفرصة الأولى الخطيرة كانت عبر هجمة مرتدة سريعة لإيفرتون في الدقيقة 49 اضطر معها الحارس بيغوفيتش للتقدم إلى حدود منطقة الجزاء وقطع الكرة ليفسد الهجمة، ورد زوما بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 52، ولكن الحارس تصدى لها.

وتوالت الهجمات المتبادلة بين الفريقين في الدقائق التالية وسدد كونيه كرة قوية في الدقيقة 63، ولكن بيغوفيتش أمسكها بثبات.

وتصدى هاوارد ببراعة لكرة عرضية لعبها أزبيليكويتا في الدقيقة 64 وأخرجها للركنية، وسط محاولة من تشيلسي لتسجيل هدف التعادل. وسدد لوكاكو كرة قوية زاحفة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 68 تصدى لها الحارس بيغوفيتش.

وجاءت الدقيقة 82 ليطلق نايسميث رصاصة الرحمة على فريق تشيلسي، عندما تلقى تمريرة بينية رائعة من روس باركلي إثر هجمة منظمة للفريق من الناحية اليمنى، حيث هيأ اللاعب الكرة لنفسه وسددها من زاوية صعبة إلى داخل المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة، حاول تشيلسي تقليص الفارق لحفظ ماء الوجه، ولكن محاولاته باءت بالفشل، لينتهي اللقاء بالفوز الكبير لإيفرتون.

23