مانشستر سيتي يواصل مطاردة تشيلسي

الجمعة 2015/01/02
السيتي يشدد الخناق على المتصدر تشيلسي

لندن - تمكن مانشستر سيتي من تجاوز عقبة فريق سندرلاند في المرحلة العشرين من مسابقة الدوري الإنكليزي، وبذلك يواصل مطاردة تشيلسي في الصدارة.

واصل مانشستر سيتي مطاردته لتشيلسي على صدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم بفوزه الثمين 3-2 على سندرلاند أمس الخميس في المرحلة العشرين من المسابقة ليبدأ مانشستر فعاليات الدور الثاني من المسابقة بهذا الفوز الغالي فيما سقط جاره مانشستر يونايتد في فخ التعادل 1-1 مع مضيفه ستوك سيتي.

وعاد ليفربول وأرسنال لنتائجهما الهزيلة في الموسم الحالي حيث فرط الأول في تقدمه بهدفين وتعادل 2-2 مع ليستر سيتي وخسر الآخر 0-2 أمام مضيفه ساوثهامبتون في نس المرحلة التي شهدت أيضا فوز هال سيتي على إيفرتون 2-0 وتعادل كوينز بارك رينجرز مع سوانسي سيتي 1-1 ونيوكاسل مع بيرنلي 3-3 وويستهام مع ويست بروميتش ألبيون 1-1 وأستون فيلا مع كريستال بالاس سلبيا.

أفلت مانشستر يونايتد بنقطة من كمين ستوك سيتي بعدما انتزع تعادلا صعبا مع مضيفه في افتتاح مباريات المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وسقط مانشستر يونايتد في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي ليبتعد خطوة جديدة عن مطارة تشيلسي المتصدر ومانشستر سيتي حامل اللقب، وذلك مع بداية فعاليات الدور الثاني للبطولة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1-1 حيث تقدم ستوك سيتي بهدف مبكر للغاية سجله رايان شاوكروس في الدقيقة الثانية وعدل الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا النتيجة لمانشستر يونايتد في الدقيقة 26.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 37 نقطة ليحافظ على موقعه في المركز الثالث رغم سقوطه في فخ التعادل للمرة الثالثة في آخر أربع مباريات خاضها ورفع ستوك سيتي رصيده إلى 26 نقطة ليتقدم إلى المركز العاشر بعدما حافظ على سجله خاليا من الهزائم في آخر ثلاث مباريات خاضها في المسابقة.

وتوج ستوك سيتي بدايته الجيدة في المباراة بهدف التقدم الذي أحرزه شاو كروس اثر ضربة ركنية قابلها زميله بيتر كراوتش بضربة رأس لتتهيأ الكرة أمام شاوكروس الذي حولها مباشرة إلى داخل المرمى وسط غابة من لاعبي الفريقين. وفي الدقيقة 26، ومن جملة كروية مماثلة، نفذ واين روني ضربة ركنية هيأها زميله مايكل كاريك برأسه إلى فالكاو الذي سددها مباشرة في المرمى وهو في وسط منطقة الجزاء مباشرة ليحقق التعادل الثمين لفريقه.

يونايتد سقط في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي ليبتعد خطوة جديدة عن مطارة تشيلسي ومانشستر سيتي

وباءت محاولات مانشستر يونايتد لتسجل هدف التقدم بالفشل خلال ما تبقى من الشوط الأول الذي شهد أيضا بعض المحاولات الخطيرة لأصحاب الأرض. وفي الشوط الثاني، كانت هجمات ستوك سيتي هي الأفضل والأخطر وتغاضى الحكم عن مطالبات الفريق بضربة جزاء في الدقيقة 64 إثر لمسة يد على كريس سمولينغ لاعب مانشستر يونايتد داخل منطقة الجزاء.

وبعدها بخمس دقائق فقط، وصلت الكرة من تمريرة عرضية إلى رأس المتألق كراوتش ليسددها قوية ولكنها ارتدت من القائم لتحرم أصحاب الأرض من هدف مؤكد وسط تراجع واضح في أداء مانشستر يونايتد خلال الشوط الثاني رغم وجود بعض المحاولات الهجومية التي لم تسفر عن شيء.

ودفع فان غال باللاعبين الأسباني اندير هيريرا والبلجيكي عدنان يانوزاي بدلا من فالكاو ولوك شو لكن الكفة مالت أكثر لصالح ستوك.

ووصلت كرة خطيرة إلى الهولندي روبن فان بيرسي تابعها بجانب القائم الأيمن لمرمى ستوك، وكاد كراوتش يضع أصحاب الأرض في المقدمة من جديد من متابعة رأسية لكرة نفذت من ركلة حرة فأصاب القائم الأيسر وأخرجت إلى ركنية نفذت وتابعها ضيوف بجانب القائم الأيسر لمرمى الأسباني دافيد دي خيا.

وأجرى فان غال تبديلا اضطراريا هو الأخير بإخراج أشلي يونغ للإصابة وزج بالبرازيلي رافائيل، وحصل ستوك على 3 ركنيات لم يستفد منها، ولم ينجح فان بيرسي مرة جديدة بعد عرضية تابعها بجانب القائم الأيمن.

وسيطر مانشستر يونايتد على المجريات بنسبة كبيرة في الشوط الأول (64 في المئة)، لكن الفرص كانت أكثر لصالح ستوك سيتي (4 مقابل 2) الذي اعتمد على الكرات الثابتة (ركلات حرة وركنيات).

من ناحية أخرى رفض نادي مانشستر يونايتد مناقشة فكرة رحيل نجم الفريق الأسباني خوان ماتا خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية. وأفادت بعض الصحف البريطانية أن نادي يوفنتوس يسعى إلى التعاقد مع ماتا مقابل مبلغ قدره 18 مليون جنيه إسترليني.

وقد كان الدولي الأسباني خارج حسابات الهولندي فان غال المدير الفني للنادي الإنكليزي، قبل أن يثبت أحقيته بالتواجد في التشكيلة الأساسية للفريق في الفترة الأخيرة.

من جهة أخرى امتدح ماتا زميله واين روني قائلا: “يمكنه الدفاع والهجوم، بالإضافة إلى التمرير وإحراز الأهداف”، وأضاف: “بالنسبة إلينا هو لاعب هام للغاية، أشعر بشرف وأنا ألعب بجوار لاعب مثله”.

يذكر أن خوان ماتا قد شارك في 16 مباراة وأحرز 5 أهداف مع نادي مانشستر يونايتد، خلال منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.

23