مانشستر يونايتد لحفظ ماء الوجه

الثلاثاء 2014/01/07
سوانسي سيتي يضاعف محنة مانشستر يونايتد

لندن- يتطلع مانشستر يونايتد إلى إنقاذ موسمه من خلال مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة الأمل الوحيد المتبقي له منطقيا هذا الموسم. وذلك عندما يحل ضيفا على سندرلاند في ذهاب الدور نصف النهائي، اليوم الثلاثاء.

ويتخلف مانشستر يونايتد بفارق 11 عن أرسنال المتصدر في الدوري الإنكليزي الممتاز ما يعني أن آماله تلاشت في الاحتفاظ باللقب، كما خرج من كأس إنكلترا بسقوطه على أرضه أمام سوانسي سيتي 1-2 ليتعرض لخسارته الخامسة هذا الموسم على أرضه.

وبلغ مدرب مانشستر يونايتد، الاسكتلندي ديفيد مويز، المباراة النهائية واحدة على مدى 11 عاما أشرف فيها على ايفرتون عندما خسر نهائي كأس إنكلترا عام 2009 أمام تشلسي، لكنه ناشد لاعبيه ببذل المزيد من الجهود لبلوغ مباراة القمة المقررة في ويمبلي.

وقال مويز بعد الخسارة أمام سوانسي "عندما تخسر أية مباراة مع أي ناد، يكون الأمر صعبا، لكن في صفوف مانشستر يونايتد، الخسارة تأخذ بعدا أكبر". وأضاف "الخسارة جزء من كرة القدم لكننا سنكون جاهزين لمباراة الثلاثاء ضد سندرلاند".

ومن المتوقع أن يستمر غياب ثنائي خط الهجوم واين روني والهولندي روبن فان بيرسي لمعاناتهما من إصابة. ويحتل سندرلاند المركز الأخير في الدوري الإنكليزي الممتاز، لكنه لم يخسر في مبارياته الأربع الأخيرة قبل أن يسقط على ملعبه أمام استون فيلا 0-1 في اليوم الأول من العام الجديد. كما حقق فوزا كبيرا على كارلايل من الدرجة الثالثة 3-1 في مسابقة كأس إنكلترا.

وعلى ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر، لقّن سوانسي سيتي الفائز بلقب كأس رابطة الأندية المحترفة في الموسم الماضي، مضيفه مانشستر يونايتد، درسا قاسيا وأطاح به من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي مبكرا ليضاعف محنة مانشستر في الموسم الحالي.

وتلقى مانشستر يونايتد، الفائز بلقب البطولة 11 مرة سابقة، صفعة قوية جديدة في هذا الموسم الذي يشهد تراجعا واضحا في مستوى ونتائج مانشستر يونايتد.
23