مانشستر يونايتد يبحث عن العبور لثاني أدوار يوروبا ليغ

تبحث العديد من الأندية عن طريق العبور إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم، من خلال خوضها للقاءات الجولة الأخيرة من الدور الأول للسباق القاري. على غرار مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي ينزل ضيفا على لوهانسك الأوكراني.
الخميس 2016/12/08
عائدون إلى المسار الصحيح

نيقوسيا - سيكون مانشستر يونايتد الإنكليزي مطالبا بالحفاظ على نمطه في تحقيق التعادلات، للتأهل إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، عندما يحل، الخميس، ضيفا على زوريا لوهانسك الأوكراني في الجولة الأخيرة من الدور الأول. في المجموعة الأولى، يحل يونايتد في أوديسا التي اعتمدها زوريا مقرا لمبارياته عوضا عن لوهانسك بسبب الحرب في شرق أوكرانيا، في الجولة السادسة من الدوري الأوروبي، ويحتاج إلى العودة بنقطة لضمان إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني.

ويمكن القول إن العودة بنقطة من أوكرانيا “الجليدية” في هذه الفترة من السنة، ليست مستبعدة عن لاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذين باتوا “متمرسين” بالتعادلات لاسيما في الدوري المحلي، ما تسبب في تخلفهم بفارق 13 نقطة عن تشيلسي المتصدر و9 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا. وكانت مباراة الأحد ضد إيفرتون (1-1) آخر فصول مسلسل التعادلات بالنسبة إلى يونايتد الذي لم يحقق سوى فوز يتيم في المراحل السبع الأخيرة.

منسوب الضغط

ويتوقع أن يرتفع منسوب الضغط ما لم يحقق الشياطين الحمر النتيجة المرجوة أمام فريق يخوض مشاركته القارية الأولى. كما يحتاج إلى تحقيق نتيجة إيجابية لرفع معنوياته قبل المباراة الصعبة التي تنتظره الأحد، حين يستضيف توتنهام هوتسبر في الدوري المحلي. ويحتل مانشستر المركز الثاني في المجموعة برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة خلف فنربغشه التركي، واثنتين أمام فينورد روتردام الهولندي. وفي حال خسارته، تبقى ليونايتد فرصة يتيمة للتأهل، شرط ألا تنتهي مباراة فيينورد وفنربغشه بفوز الأول لأن الأخيرين سيحصلان حينها على بطاقتي المجموعة. وأبدى لاعبو يونايتد قلقهم من الأحوال الجوية في أوكرانيا. وقال المهاجم الفرنسي أنطوني مارسيال إن المباراة “ستكون مختلفة جدا، ليس بسبب المشجعين (الأوكرانيين) وحسب بل بسبب الطقس. الطقس هناك مصقع جدا في هذه الفترة من الموسم”.

أبرز الفرق المتأهلة قبل الجولة الأخيرة هي أياكس أمستردام وروما وشالكه وزينيت سان بطرسبورغ وأتلتيك بلباو

وأضاف “لكن الأمر منوط بنا من أجل التأقلم مع الأجواء التي سنجد أنفسنا فيها، وتحقيق الفوز الذي نحتاجه. نتوقع مواجهة صعبة. الأمور سارت على ما يرام بالنسبة إلينا في المباراة على أرضنا (1-0)، لكن الوضع سيكون مختلفا هناك”. والتعادل سيكون كافيا أيضا لممثل إنكلترا الآخر ساوثهامبتون عندما يستضيف هبوعيل بئر السبع في المجموعة الحادية عشرة.

لكن التعادل يجب أن يكون بنتيجة 0-0 لكي يضمن ساوثهامبتون تأهله مع سبارتا براغ التشيكي متصدر المجموعة برصيد 12 نقطة (مقابل 7 لساوثهامبتون وهبوعيل بئر السبع)، وذلك لأن لقاء الذهاب انتهى بتعادل سلبي، وفي حال تكرر الأمر سيحتكم إلى فارق الأهداف بين الفريقين (+2 لساوثهامبتون) إذا ما تتعادل الكفة في عدد الأهداف المسجلة. وستكون المباراة الأخرى في المجموعة هامشية بين إنتر ميلان الإيطالي وسبارتا براغ لأن الأول فقد الأمل بالتأهل والثاني ضمن التأهل والصدارة.

موعد مع التاريخ

في المجموعة الرابعة، سيكون دوندالك على موعد مع التاريخ في حال حصل على بطاقته إلى الدور الثاني لأنه سيصبح أول فريق من أيرلندا يتجاوز دور المجموعات على الصعيد القاري. لكن بطل أيرلندا بحاجة إلى الفوز خارج قواعده على ماكابي وإلى عدم فوز ألكمار الهولندي على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي في المباراة الثانية. وضمن زينيت تأهله والصدارة بعدما خرج فائزا من الجولات الخمس السابقة وهو مرشح لإضافة فوز سادس، وفي حال تحقق هذا الأمر سكون دوندالك بحاجة إلى العودة بتعادل من أجل دخول التاريخ بسبب فارق المواجهتين المباشرتين مع ماكابي (فاز الفريق الأيرلندي ذهابا 1-0).

والأمر ذاته ينطبق على قره باخ الأذربيجاني الذي سيضمن بطاقته في حال فوزه على أرضه وبين جماهيره، لكن المهمة لن تكون سهلة أمام فيورنتينا الذي يتصدر المجموعة العاشرة برصيد 10 نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن مضيفه وباوك سالونيكي اليوناني الذي يلعب بدوره بين جماهيره ضد سلوفان ليبيريتش التشيكي (4 نقاط).

ويخوض الفريق الأذربيجاني المتواضع غمار دور المجموعات للموسم الثالث على التوالي، وهو يقدم مستوى مميزا على أرضه حيث لم يخسر قاريا في مبارياته الخمس الأخيرة وتحديدا منذ الموسم الماضي حين خسر أمام توتنهام الإنكليزي 0-1 في الدور ذاته.

وبالمجمل، لا تزال هناك 11 بطاقة مؤهلة إلى الدور الثاني من أصل 32 وأبرز الفرق المتأهلة قبل الجولة الأخيرة هي أياكس أمستردام الهولندي وروما الإيطالي وشالكه الألماني وزينيت سان بطرسبورغ الروسي وأتلتيك بلباو الأسباني.

وفي المقابل، يبحث ممثل إسبانيا الآخر فياريال عن بطاقته أمام ضيفه ستيوا بوخارست الروماني حيث يحتاج إلى الفوز لضمانها بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة الثانية عشرة التي يتصدرها عثمانلي سبور التركي (7 نقاط مقابل 6 لفياريال وستيوا بوخارست وزيوريخ السويسري).

23