مانشستر يونايتد يتمسك بالحلم في الدوري الأوروبي

تأهل مانشستر يونايتد لنهائي كأس الاتحاد الأوروبي سابقا وكأس الدوري الأوروبي حاليا، على حساب سيلتا فيغو الإسباني، وهو التأهل الأول من نوعه في تاريخ النادي العريق لنهائي هذه البطولة بمسمييها القديم والجديد.
السبت 2017/05/13
سنرفع التحدي

مانشستر (إنكلترا) - أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي عن سعادته بالتأهل لنهائي بطولة الدوري الأوروبي. وكان مانشستر يونايتد قد تعادل بهدف لمثله مع سيلتا فيغو الإسباني على ملعب أولد ترافورد في مباراة الإياب لنصف نهائي البطولة، ليتأهل بمجموع المباراتين بنتيجة 2-1 بعد الفوز في الذهاب بهدف نظيف في إسبانيا.

وقال مورينيو “خمنت سيناريو مباراة الإياب لأننا لم نفز في مباراة الذهاب سوى بهدف نظيف، كان علينا قتل المباراة بأكثر من هدف في إسبانيا”. وأضاف “عانى الفريق حتى نهاية المباراة، ولكن كافح اللاعبون وبذلوا كل جهودهم للتأهل إلى النهائي”.

وتابع البرتغالي “بالطبع لم تكن المباراة الأهم في تاريخ مانشستر يونايتد أو في تاريخي، ولكن اعتبارها كذلك، كانت الطريقة المثلى للتعامل معها”. وأكد مورينيو “كنت أطالب اللاعبين بالتقدم إلى الأمام، ولكن اضطر اللاعبون إلى التراجع في نهاية المباراة، بسبب الضغط الكبير الذي أدخله هدف سيلتا فيغو في نفوس الجميع، وبسبب تفكير اللاعبين في نهائي البطولة”.

وأكمل المدير الفني لمانشستر يونايتد “الدوري الأوروبي هي البطولة الثانية في أوروبا بعد دوري الأبطال، ولكن هذه البطولة تبقى مهمة، وبالتأكيد تنتظرنا مباراة كبيرة في ستوكهولم، وسأكون في غاية السعادة لو تمكنا من التتويج بالبطولة بعد موسم صعب جدا”. وعن طرد المدافع الإيفواري إريك بايي، قال مورينيو “لم أر لقطة الطرد، ولكن بايي قدم أداء مذهلا طوال المباراة، وربما كان الطرد بسبب خطأ ساذج منه”.

وعن سجله الرائع في مواجهات أياكس خلال مسيرته، حيث فاز عليه في ست مباريات من أصل ست مواجهات، قال مورينيو “لا يعني ذلك شيئا على الإطلاق، نهائي الدوري الأوروبي أمر مختلف، ستكون مباراة صعبة ضد فريق شاب ويملك الطموح”. وأردف “أياكس سينهي الدوري الهولندي الأسبوع الحالي، وأمامه عشرة أيام للتحضير لنهائي الدوري الأوروبي، بينما نخوض ثلاث مباريات في الدوري الإنكليزي بغياب العديد من اللاعبين بسبب الإصابات”.

الغائب الأبرز عن النهائي سيكون عملاق مانشستر يونايتد مهاجم أياكس أمستردام السابق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انتهى موسمه بسبب إصابة في ركبته في إياب ربع النهائي أمام أندرلخت البلجيكي

وحذر جوزيه مورينيو “نعاني في الموسم الحالي من اللعب بشكل جيد وعدم تسجيل أهداف كافية، ولكن رغبة الفريق وعقلية اللاعبين جعلتنا نتخطى عقبة سيلتا فيغو”. الرجل الاستثنائي أوضح “نهائي الدوري الأوروبي بين أياكس ومانشستر يونايتد سيكون نهائيا رائعا بين عملاقين يملك كل منهما تاريخا عظيما، والفوز بالدوري الأوروبي هو الأمر الأهم للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم”.

الغائب الأبرز

سيكون الغائب الأبرز عن النهائي عملاق مانشستر يونايتد مهاجم أياكس أمستردام السابق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انتهى موسمه بسبب إصابة في ركبته في إياب ربع النهائي أمام أندرلخت البلجيكي. وواصل يونايتد زحفه نحو المباراة النهائية وسعيه إلى تحقيق هدف التتويج باللقب وحجز بطاقة دوري الأبطال عبر المسابقة القارية بعد تضاؤل حظوظه في البرمييرليغ وبات على بعد مباراة واحدة لتحقيق مبتغاه.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها مانشستر يونايتد المباراة النهائية لمسابقة يوروبا ليغ، والمرة السابعة التي يصل فيها إلى نهائي إحدى المسابقات القارية والأولى منذ نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2010-2011 عندما خسر أمام برشلونة الإسباني 1-3 على ملعب “ويمبلي”. وبعد تضاؤل آماله بالتأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل من خلال حلوله في أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنكليزي الممتاز (يحتل المركز السادس بفارق أربع نقاط عن جاره اللدود مانشستر سيتي الرابع قبل مرحلتين من نهاية الموسم)، وضع مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو لقب يوروبا ليغ الوسيلة الوحيدة للمشاركة في المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل.

وأعرب البلجيكي من أصل مغربي، مروان فيلايني، لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي، وصاحب هدف التعادل مع سيلتا فيغو (1-1)، عن ثقته في الفوز على أياكس أمستردام في نهائي البطولة، نظرا لتمتع فريقه “بالخبرة واللاعبين الذين يقدرون على إنجاز هذه المهمة”. وأكد فيلايني “نعرف أنه (أياكس) فريق كبير، وأثبت لاعبوه هذا في ذهاب نصف النهائي أمام أولمبيك ليون (فوز أياكس 4-1).. لديه لاعبون يتمتعون بقدر كبير من الموهبة، وندرك أن المواجهة ستكون معقدة”.

في الطرف المقابل أكد ديفي كلاسين قائد فريق أياكس أمستردام الهولندي أن فريقه سينافس بقوة للتتويج بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) للمرة الثانية في تاريخ النادي. وقال كلاسين “لا أملك كلمة تعبر عن فرحتي، فمعدل الأعمار عندنا أظهر أننا فريق شاب ولكن فعلنا الكثير”. وأضاف “أنا سعيد جدا للتأهل إلى المباراة النهائية، ونريد تحقيق البطولة ولن نفرط فيها بأي شكل من الأشكال”.

وتأهل فريق أياكس أمستردام الهولندي للمباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ). وخسر أياكس أمستردام أمام مضيفه ليون الفرنسي بهدف مقابل ثلاثة أهداف في إياب نصف نهائي البطولة القارية.

أياكس استعاد أمجاده في التأهل للنهائيات من جديد، وعاد إلى دائرة الأضواء والظهور على الساحة القارية مجددا بتأهله لنهائي “يوروبا ليغ” بعد غياب 25 عاما، وتحديدا منذ تأهله لنهائي البطولة التي أقيمت عام 1992، ومن ثم التتويج بلقبها

استعادة الأمجاد

استعاد أياكس أمجاده في التأهل للنهائيات من جديد، وعاد إلى دائرة الأضواء والظهور على الساحة القارية مجددا بتأهله لنهائي “يوروبا ليغ” بعد غياب 25 عاما، وتحديدا منذ تأهله لنهائي البطولة التي أقيمت عام 1992، ومن ثم التتويج بلقبها. ويعتبر فريق فينورد من أكثر الفرق الهولندية تتويجا بلقب الدوري الأوروبي بإجمالي لقبين حققهما عامي 1974 و2002. كما توجت فرق إيندهوفن وأياكس باللقب مرة واحدة لكل منهما عامي 1978 و1992. وبذلك، تمكنت الفرق الهولندية من التتويج باللقب القاري أربع مرات على مدار التاريخ. وتواجدت الفرق الهولندية في المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي أكثر من مرة، حيث اعتلى فينورد الصدارة بإجمالي مرتين، ولكن عادله أياكس أمستردام يليهما تفينتني أنشخيدة وأيندهوفن وألكمار.

وفي سياق متصل تصدر نادي يوفنتوس الإيطالي ترتيب الأندية المشاركة في البطولات الأوروبية خلال الموسم الحالي، بالحصول على 33 ألف نقطة، وذلك بعد تأهل البيانكونيري لنهائي دوري أبطال أوروبا. واحتل ريال مدريد الإسباني المركز الثاني، برصيد 31 ألف نقطة، وخلفه أتليتكو مدريد، برصيد 29 ألف نقطة، ثم موناكو الفرنسي (25 ألف نقطة)، وجاء برشلونة في المركز الخامس بـ23 ألف نقطة. وارتقى مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى المرتبة السادسة، فيما هبط بايرن ميونيخ الألماني إلى المركز التاسع. ويتصدر ريال مدريد تصنيف الأندية المشاركة في البطولات الأوروبية خلال آخر 5 مواسم، يليه بايرن ميونيخ، ثم برشلونة.

23