مانشستر يونايتد يسترجع أمجاد البريميرليغ

كافاني أول لاعب من مانشستر يونايتد يسجل أول 4 أهداف له في البريميرليغ مع الشياطين الحمر خارج أرضه.
الجمعة 2021/01/22
في الاتجاه الصحيح

لندن – استعاد مانشستر يونايتد صدارة البريميرليغ، بعد قلبه الطاولة على مضيفه فولهام (2-1)، بعدما كان خاسرا بهدف، وذلك لحساب الجولة الثامنة عشرة من المسابقة. وحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، نجح يونايتد في الفوز بـ94 مباراة في تاريخه بالبريميرليغ، بعد استقبال الهدف الأول، وهي حصيلة تفوق حصيلة أي فريق آخر. كما تمكن من الفوز بـ7 مباريات في الدوري، هذا الموسم، بعد التأخر في النتيجة. ولم يحقق أي فريق انتصارات أكبر في موسم واحد، بعد التأخر في النتيجة، سوى نيوكاسل في 2001 – 2002 بواقع 10 مرات، ويونايتد نفسه في 2012 – 2013 بواق 9 مرات. وكان الهدف الذي سجله بول بوغبا هو الأول للفرنسي من خارج منطقة الجزاء بقدمه اليسرى، منذ يناير 2015، عندما كان لاعبا في صفوف يوفنتوس، وجاء في شباك كييفو بالدوري الإيطالي.

كما تمكن فريق “الشياطين الحمر” من معادلة رقمه السابق، بتفادي الهزيمة في 17 مباراة متتالية خارج أرضه بالبريميرليغ، بحسب شبكة “سكاي سبورتس”. وسبق أن حقق يونايتد الإنجاز ذاته، بين ديسمبر 1998 وسبتمبر 1999، تحت قيادة السير أليكس فيرغسون. ومنذ عودة بوغبا إلى يونايتد، في صيف 2016، سجل 6 أهداف في البريميرليغ من خارج منطقة الجزاء، متصدرا لاعبي فريقه في هذه الفترة، بالاشتراك مع ماركوس راشفورد.

ونجح المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني في الانفراد برقم خاص في مباراة فريقه مانشستر يونايتد، أمام فولهام. وبحسب أرقام “أوبتا”، أصبح كافاني أول لاعب من مانشستر يونايتد يسجل أول 4 أهداف له في البريميرليغ مع الشياطين الحمر خارج أرضه. وبالنظر إلى هدف فولهام، ساهم لوكمان في تسجيل 6 أهداف هذا الموسم (سجل 3 أهداف وصنع مثلها)، كأكثر لاعبي فولهام مساهمة في تسجيل الأهداف في الدوري هذا الموسم.

23