مانشستر يونايتد يستعيد وصافة الدوري الإنكليزي

فريق مانشستر يونايتد يحقق فوزه الثامن عشر هذا الموسم مقابل خسارة في خمس مباريات فيما تعد هزيمة تشيسلي السابعة مقابل الفوز في 16 مباراة.
الاثنين 2018/02/26
الشجاعة تتحدى الثقة

لندن- استعاد فريق مانشستر يونايتد المركز الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تغلبه على تشيلسي 2-1 في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري والتي شهدت أيضا فوز توتنهام على كريستال بالاس 1-0. وعلى ملعب أولد ترافورد، قلب فريق مانشستر يونايتد تأخره بهدف أمام ضيفه تشيلسي إلى فوز 2-1، ليستعيد المركز الثاني الذي فقده بعد فوز ليفربول على ويستهام 4-1.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1، حيث تقدم تشيلسي بهدف سلجه ويليان في الدقيقة الـ32، لكن فرحة الفريق لم تدم طويلا حيث استطاع مانشستر يونايتد تعديل النتيجة بهدف سجله روميلو لوكاكو.

وفي الشوط الثاني، سجل مانشستر يونايتد الهدف الثاني عن طريق جيسي لينغارد. ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين أمام ليفربول الذي تراجع إلى المركز الثالث، وتوقف رصيد تشيلسي عند 53 نقطة في المركز الخامس.

ويذكر أن هذا الفوز هو الثامن عشر لمانشستر يونايتد هذا الموسم، مقابل الخسارة في خمس مباريات والتعادل في مثلها، فيما تعد هذه الهزيمة هي السابعة لتشيلسي هذا الموسم مقابل الفوز في 16 مباراة والتعادل في خمس.

وفي المباراة الثانية، واصل هاري كين ممارسة هوايته في هز الشباك وأنقذ فريقه من كمين مضيفه كريستال بالاس بهدف من ضربة رأس في الدقيقة قبل الأخيرة ليقود توتنهام إلى فوز ثمين ومتأخر 1-0 خارج ملعبه.

دي خيا يعتبر من أبرز الأسماء المرشحة للانضمام إلى ريال مدريد الصيف المقبل، حيث من المتوقع أن يقوم النادي الملكي بتغييرات كبيرة في صفوفه بعد النتائج المتذبذبة هذا الموسم

وعزز توتنهام آماله في المنافسة على أحد المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بعدما انتزع الفوز الثمين ورفع رصيده إلى 55 نقطة ليتقدم إلى المركز الرابع بفارق نقطتين فقط أمام تشيلسي. وانفرد المهاجم الخطير هاري كين بصدارة قائمة هدافي المسابقة برصيد 24 هدفا، وبفارق هدف واحد أمام المصري الدولي محمد صلاح نجم ليفربول.

تتوالى التقارير التي تتحدث عن إمكانية رحيل لاعب الوسط بول بوغبا عن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي الصيف المقبل، وذلك في ظل توتر علاقته بمدربه جوزيه مورينيو. ووفقا لصحيفة ذا صن فإن مصدرا مقربا من اللاعب كشف أن الدولي الفرنسي قد قرر الرحيل عن اليونايتد الصيف المقبل في حال استمرار مورينيو مع الفريق الأحمر، وذلك بعد أن تجاهله المدرب البرتغالي في أكثر من مناسبة في الآونة الأخيرة، ولم يعد يعتبره ضمن النجوم الأساسيين على ملعب أولد ترافورد.

ووفقا للصحيفة فإن المصدر قال “الأمور أصبحت سيئة جدا بين الثنائي، بول أعلنها بوضوح، هو لن يستمر هنا في هذا النادي، طالما مورينيو موجودا”. وكشفت الصحيفة أيضا عن أن الوكيل الشهير مينو رايولا بدأ بالفعل محادثات مع نادي ريال مدريد الإسباني، لبحث إمكانية انضمام موكله صاحب الـ24 عاما إلى صفوف الميرنغي الموسم المقبل، علما بأنه قد يعود أيضا إلى ناديه القديم يوفنتوس الإيطالي.

ومن جانب آخر كشفت تقارير صحافية عن أن حارس المرمى دافيد دي خيا، حدد لإدارة ناديه مانشستر يونايتد شرطا يجب تحقيقه، إذا أرادوا منه أن يرفض أي عرض قادم له من العملاق الإسباني ريال مدريد.

ويعتبر دي خيا من أبرز الأسماء المرشحة للانضمام إلى ريال مدريد الصيف المقبل، حيث من المتوقع أن يقوم النادي الملكي بتغييرات كبيرة في صفوفه بعد النتائج المتذبذبة هذا الموسم. ووفقا لصحيفة ذا صن فإن دي خيا طلب من إدارة اليونايتد إثبات أنهم يقدرونه بالفعل، وذلك من خلال منحه عقدا كبيرا سيحصل بموجبه على راتب أسبوعي خيالي يقدر بـ350 ألف جنيه إسترليني، ليتساوى مع نجمي الفريق بول بوغبا وأليكسيس سانشيز.

ويتقاضى دي خيا حاليا راتبا أسبوعيا يقدر بـ180 ألف جنيه إسترليني، وفقا لعقده الذي سينتهي العام المقبل 2019، علما بأن هناك بندا يسمح لإدارة اليونايتد بتمديد عقده إلى عام إضافي آخر. وتألق البالغ من العمر 27 عاما مع اليونايتد مؤخرا في المباراة خارج الأرض ضد إشبيلية الإسباني، ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بالتعادل دون أهداف.

23