مانشيستر سيتي يتطلع إلى العودة للمنافسة على لقب الدوري الإنكليزي

الاثنين 2015/04/06
لاعبو السيتي قادرون على تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل

لندن - تختتم لقاءات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم اليوم الاثنين بإجراء لقاء مانشستر سيتي وكريستال بالاس، والذي يعد فرصة مناسبة للاعبي بيليغريني لتحقيق النقاط الثلاث وافتكاك المركز الثاني من أرسنال المنتشي بفوزه على ريفربول.

يخوض فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، اليوم الاثنين، لقاء هاما وحاسما ضد كريستال بالاس من أجل المحافظة على موقعه في المركز الثاني والذي فقده مؤقتا بعد فوز أرسنال على ليفربول.

وكان فريق أرسنال قد حقق فوزا كبيرا على ليفربول 4-1 السبت الماضي في قمة المرحلة الحادية والعشرين، فرفع رصيده إلى 63 نقطة في المركز الثاني مؤقتا، متقدما بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي يحل ضيفا على كريستال بالاس في ختام هذه المرحلة.

واللافت أن مانشستر سيتي حامل اللقب والذي ينافس عليه هذا الموسم بشدة مع امتلاكه لمباريات متبقية سهلة نسبيا، يعول على تقليص فارق النقاط مع ألد منافسيه سعيا للتقدم واحتلال أحد المركز الرابعة، وبالتالي ضمان خوض دوري أبطال أوروبا بشكل مباشر.

وفي نفس الوقت، يملك مانشستر سيتي مصيره بيديه ومازال حق جماهيره في الحلم بحمل اللقب قائما، وهذا ممكن أيضا بالنسبة إلى جنون البريميرليغ، لكن احتلال “الفريق الأزرق” لأحد المركز الأربعة سيسقط جل مخططات المنافسين في الماء، ويعتبر أيضا مفاجأة من العيار الثقيل الذي لم يكن يتوقعها أحد حتى مطلع عام 2015.

وفي سياق متصل بالفريق ورغم أن فترة الانتقالات الصيفية لم تبدأ بعد إلا أن ريال مدريد الأسباني نجح في ضم دانيلو من بورتو البرتغالي، ويسعى إلى التعاقد مع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، مهاجم السيتي الذي لا يهدأ له بال، ومن أجل تحقيق هذا الحلم رصد النادي الملكي مبلغا كبيرا يصل إلى 95 مليون يورو.

السيتي يملك مصيره بيديه وما زال من حقه الحلم بحمل اللقب قائما، وهذا ممكن بالنسبة إلى جنون "البريميرليغ"

فقد أكدت تقارير صحفية مهتمة بسوق الانتقالات أن ريال مدريد رصد مبلغ 95 مليون يورو (70 مليون جنيه إسترليني) لإقناع مسؤولي مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنكليزي بالتخلي عن أغويرو، لكن الأخبار الواردة من لندن تؤكد أن النجم الأرجنتيني قد لا تروق له هذه الوجهة.

وقلل المدرب الفرنسي أرسين فينغر من فرص فريقه أرسنال في إحراز لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم رغم الفوز الكبير على ليفربول وانتزاع المركز الثاني مؤقتا من مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي. ويتصدر تشيلسي الفائز على ضيفه ستوك سيتي 2-1 الترتيب برصيد 70 نقطة مع مباراة مؤجلة. وقال فينغر “حسابيا يمكننا تحقيق ذلك، لكن يجب أن نكون بحالة ممتازة، وأن لا يكون تشيلسي كذلك أيضا”، مضيفا “لنركز على ما يمكننا السيطرة عليه، وهو مستوانا”.

وتابع “افتقدنا لاعبين مهمين في بداية الموسم وخسرنا الكثير من النقاط، لدينا القدرة للمنافسة على الصدارة، ولكن عندما تنتظر لاعبين شاركوا في كأس العالم وآخرين مصابين، الأمر لا يكون سهلا”.

وصدم أرسنال ضيفه بثلاثة أهداف في الشوط الأول جاءت عبر الأسباني هيكتور بيليرين والألماني مسعود أوزيل والتشيلي ألكسيس سانشيز، ثم أضاف الفرنسي أوليفييه جيرو الرابع قبيل صافرة النهاية. واقترب أرسنال كثيرا من ضمان أحد أهدافه لهذا الموسم، وهو ضمان المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وحقق فريق “المدفعجية” فوزه العاشر في آخر إحدى عشر مباريات، كما أن فوزه هو السابع على التوالي. وهي المرة الأولى التي يصل فيها فريق فينغر الذي قد يواجه ليفربول أيضا في نهائي مسابقة الكأس في حال نجح الأول بتخطي ريدينغ والثاني بلاكبيرن روفرز في نصف النهائي، إلى 7 انتصارات متتالية منذ عام 2012.

ويمكن لأرسنال تقليص الفارق مع تشلسي عندما يستضيفه على ملعب “أستاد الإمارات” أواخر الشهر الجاري. وأضاف فينغر “نريد أن ننهي البطولة بقوة، ولكن يتعين علينا أن نسير خطوة وخطوة وأن نركز على أنفسنا قبل التطلع إلى نتائج تشيلسي ومان سيتي، فيجب أن نفوز في كل مباراة وعندنا سنرى ماذا سيحصل؟”. في المقابل يبدو الهولندي لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد مصمما على المنافسة على اللقب. وقال فان غال “البطولة لم تحسم بعد، ونحن نتطلع لصدارة الترتيب.. يجب أن نفوز في كل مباراة وعندها يصبح كل شيء ممكنا”.

وتابع “ليفربول يتخلف عنا حاليا بثماني نقاط، كما أننا نتأخر عن تشيلسي بثماني نقاط، ولذلك لا اعتقد بأننا سنكون الأبطال”، مضيفا “لكن عندما نواصل ضغطنا على تشيلسي، وأرسنال يفعل ذلك أيضا، فالأمر يصبح ممكنا”. ويذكر أن ليفربول يحتل المركز الخامس برصيد 54 نقطة. وجدير بالذكر أن فريق توتنهام كان قد أهدر فرصة ذهبية للارتقاء إلى المركز الخامس بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه بيرنلي أمس الأحد ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

23