مانشيني ينتقد سياسة تشريك اللاعبين الإيطاليين

المدرب الجديد للمنتخب الإيطالي يعبر عن شكواه وانتقاده لقلة مشاركة اللاعبين الايطاليين في مباريات الفريق.
الأربعاء 2018/09/05
مانشيني: المتواجدون على مقاعد الاحتياط غالبا ما يكونون أفضل من الأساسيين

روما – عبّر المدرب الجديد للمنتخب الإيطالي روبرتو مانشيني عن شكواه وانتقاده لقلة مشاركة اللاعبين الإيطاليين في مباريات الفرق، في وقت يتعين عليه إعادة بناء المنتخب بعد غيابه التاريخي عن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وفي ظل مسعاه للدفع بدماء شابة في المنتخب، تلقى بيليغريني نبأ سيئا مع اضطرار لاعب موناكو الفرنسي الشاب بيترو بيليغري لعدم الانضمام إلى معسكر المنتخب بسبب إصابة تعرض لها مع فريقه.

واعتبر مانشيني خلال مؤتمر صحافي أنه “لم يكن ثمة عدد قليل إلى هذا الحد من اللاعبين الإيطاليين في الملاعب”. وأضاف “الإيطاليون المتواجدون على مقاعد الاحتياط غالبا ما يكونون أفضل من الأساسيين في بعض الأندية. يجب أن يلعبوا لا سيما الشباب منهم”.

ووجه مانشيني، الذي عين مدربا للمنتخب في مايو 2018 خلفا لجانبييرو فنتورا الذي أقيل في أواخر العام 2017 بعد الفشل في بلوغ نهائيات المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما، الدعوة إلى 31 لاعبا بينهم خمسة جدد والعديد من الشباب للمباراتين ضد بولندا الجمعة والبرتغال الاثنين ضمن المسابقة الجديدة للاتحاد القاري، وهي دوري الأمم الأوروبية.

ومن بين الشباب الذين استدعاهم مانشيني لاعب موناكو بيليغري ولاعب وسط روما نيكولو تسانيولو الذي لم يشارك في أي مباراة في دوري الدرجة الأولى مع فريق العاصمة.

23