مانهاتن تنجو من هجوم إرهابي مروع

الثلاثاء 2017/12/12
المشتبه به تصرف بمفرده

مانهاتن (الولايات المتحدة) - كشف رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو أن محافظة مانهاتن قد نجت من هجوم إرهابي مروّع استهدف مترو الأنفاق، بواسطة عبوة ناسفة.

وقال بلازيو إن الانفجار الذي هز محطة بورت أوثوريتي في مانهاتن بنيويورك، صباح الاثنين، “محاولة هجوم إرهابي”، مشيرا إلى أن المشتبه به تصرف بمفرده “على ما يبدو”.

وقالت الشرطة إن مشتبها به أصيب وإنها تحتجزه، فيما لم يصب أي شخص آخر في الحادث الذي وقع في أحد أكثر مراكز النقل في المدينة ازدحاما ساعة الذروة الصباحية.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن مسؤول أمني (لم تسمه) أن الحادث ناجم عن انفجار قنبلة أنبوبية عند رصيف مترو الأنفاق. وأضاف المسؤول أن الانفجار أدى إلى إصابة الشخص الذي كانت بحوزته القنبلة بجروح، غير مهددة لحياته، قبل توقيفه من قبل الشرطة.

وجاء الحادث بعد أقل من شهرين من قيام مهاجر أوزبكي بقتل ثمانية أشخاص باقتحامه مسارا للدراجات في نيويورك بسيارته في هجوم أعلن تنظيم داعش المتشدد مسؤوليته عنه.

ودهست الشاحنة التي كانت تسير بسرعة، مئة كيلومتر في الساعة، كل من كان في طريقها حتى اصطدمت بجانب حافلة مدرسية.

وأبلغ المشتبه به الرئيسي في حادث الدهس، المحققين أنه بدأ التخطيط لهذا الهجوم قبل عام.

وقال سيف الله سايبوف، 29 عاما، إنه كان يهدف إلى قتل أكبر عدد ممكن من الناس، وإنه غير نادم على هجومه الذي نفذه مع احتفالات الهالووين.

وقال المهاجر الأوزبكي، الذي يواجه تهمة ارتكاب عمل إرهابي، إنه استلهم أفكار تنظيم داعش المتطرف، وإنه قد أصيب برصاص الشرطة في موقع الحادث.

وقد طالب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بتفعيل عقوبة الإعدام بحق سايبوف. وتعد التهم الموجه إلى سايبوف فيدرالية، الأمر الذي يعني أنه يمكن للحكومة الفيدرالية تجاوز حظر عقوبة الإعدام في ولاية نيويورك.

ونقلت شبكة “سي بي أس” الإخبارية عن مصادر استخباراتية قولها إنه كان معروفا للسلطات بعد ورود اسمه مرتبطا بعدد من الأشخاص كانوا يخضعون لتحقيق من وحدة مكافحة الإرهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي في عام 2015.

5