"مانيا دايز" فيلم يرى العالم بعيون مرضاه

الجمعة 2015/03/27
كيتي هولمز بطلة الفيلم وقد أدت دور المريضة "كارلا"

تكساس (الولايات المتحدة)- قال المخرج السينمائي بول داليو الذي يعاني من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، إنه صنع فيلم “مانيا دايز” لأنه أراد أن يرى رواد دور العرض السينمائي العالمَ من خلال أعين المصابين بأمراض عقلية.

والفيلم من بطولة كيتي هولمز ولوك كيربي وقد عرض لأول مرة الأسبوع الماضي في مهرجان ساوث وست السينمائي في أوستن، ويتناول قصة رجل وامرأة يعانيان من هوس اكتئابي.

وقال داليو لقد كانت هناك جهود نبيلة لتقديم المرض العقلي في أفلام من صنع أشخاص ليسوا على صلة مباشرة بالموضوع، وأكد أنه أراد رواية القصة من منظور من يعيشون مع المرض.

والاضطراب الوجداني ثنائي القطب، هو أحد الأمراض النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج غير الطبيعي التي تختلف عن الشعور بالابتهاج الطبيعي، كونها تؤدي بالشخص للقيام بأعمال طائشة وغير مسؤولة في بعض الأحيان.

وقال ديالو أثناء عرض الفيلم في عاصمة تكساس مؤخرا “إذا استطعت أن تعرف كيف يكون الشعور بالمرض، أعتقد أنك ستنظر إلى المصابين به بشكل مختلف”.

ويروي الفيلم قصة “كارلا” التي تؤدي دورها كيتي هولمز و”ماركو” الذي يؤدي دوره كيربي، وهما ينزلقان إلى المرض العقلي فيتمّ نقلهما إلى مستشفى للأمراض النفسية، وينجذب الاثنان تجاه بعضهما البعض، وبينما تتوطد علاقتهما يشتد عليهما المرض.

وخلال صعود وهبوط العلاقة بسبب المرض العقلي يتشارك الاثنان المرح والحنان والتصرفات الغريبة، التي من بينها النزول بسيارة صغيرة في نهر تجري مياهه بسرعة.

ويتساءل الاثنان عما إذا كانا سيخسران نفسيهما واتقاد مشاعرهما، إذا حاولا السيطرة على مرضهما العقلي من خلال العلاج النفسي وتناول الدواء.
16