مانيلا تعلن عن مقتل أحد أبرز قادة "أبو سياف"

السبت 2014/07/26
الجيش يصطاد قياديي التنظيم المحظور

مانيلا- أعلن الجيش الفلبيني، أمس الجمعة، عن مقتل ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون إسلاميون متشددون واثنين من قوات الأمن الحكومية في مواجهات في جزيرة واقعة بجنوب البلاد.

وأوضحت ماريا ورينا المتحدثة الإقليمية باسم الجيش إن من بين القتلى سليمان أجانتي وهو قيادي بارز في جماعة “أبو سياف” المحظورة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة، حسب تقارير.

كما أصيب ثمانية أشخاص آخرون في الاشتباكات التي حصلت، أمس الأول، في بلدة أوكايا بوكان في إقليم باسيلان.

وكانت قوات الأمن تجمع معلومات استخباراتية بشأن أجانتي عندما واجهت أعضاء مجموعته، مما أدى إلى نشوب الاشتباك بين الطرفين.

فقد تحدث تقرير عسكري على أن هذه العملية التي تم تنفيذها بالتحديد في بلدة أونجاكايا بوكن كانت تستهدف أجانتي زعيم جماعة “أبو سياف” المتطرفة وذلك للاشتباه بتورطه في ارتكاب هجومات في باسيلان وزامبوانجا الفلبينيتين.

وللإشارة في هذا الصدد ان جماعة “أبو سياف” تنسب إليها المسؤولية عن بعض من أسوأ الهجمات التي وقعت في الفلبين، فضلا عن خطف كثير من الشخصيات المهمة بما فى ذلك رهائن أجانب.

5