مايكروسوفت تستثمر 20 مليارا للتعرف على الكلام

صفقة نقدية أبرمتها مايكروسوفت استحوذت بموجبها على شركة "نوانس كوميونيكيشنز" تمثل مؤشرا على استمرار استراتيجية الشركة لتحقيق النمو.
الجمعة 2021/04/23
مايكروسوفت ستستخدم تقنيات نوانس لتعزيز منتجاتها

لندن- شهية عملاق التكنولوجيا مايكروسوفت مفتوحة لابتلاع المزيد من الشركات التي تقدم حلولا ذكية مبتكرة، فقد كشفت الشركة بداية الأسبوع عن إبرام اتفاق استحوذت بموجبه على شركة التعرف على الكلام “نوانس كوميونيكيشنز”، الشركة المتخصصة في حلول الرعاية الصحية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، في صفقة نقدية هي ثاني أكبر صفقة أبرمتها تبلغ قيمتها نحو 20 مليار دولار.

وكانت مايكروسوفت قد استحوذت على موقع “لينكدإن” (LinkedIn) عام 2016 مقابل أكثر من 26 مليار دولار.

وتمثل هذه الصفقة مؤشرا على استمرار استراتيجية مايكروسوفت لتحقيق النمو عبر عمليات الاستحواذ، حيث تشير التقارير إلى أن الشركة تجري حاليا محادثات لشراء تطبيق الدردشة “ديسكورد” (Discord) مقابل حوالي 10 مليار دولار، كما حاولت العام الماضي شراء عمليات تطبيق “تيك توك” (TikTok) في الولايات المتحدة مقابل حوالي 30 مليار دولار، إلا أن الصفقة لم تتم.

أكثر من نصف مليون طبيب في جميع أنحاء العالم يستخدمون منصة دراجون المخصصة للرعاية الصحية

وأكدت مايكروسوفت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أنها ستستخدم تقنيات نوانس لتعزيز منتجاتها المخصصة للرعاية الصحية. وهو ما أكده ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت في مقابلة أجراها على قناة “سي إن بي سي” الأميركية بعد الإعلان عن الصفقة.

الدافع الرئيسي وراء الصفقة الأخيرة حسب ناديلا هو الاستفادة من أدوات الرعاية الصحية التي تطورها نوانس. وتستمد الشركة معظم إيراداتها من بيع برمجيات التعرف على الكلام وتدوين نصوص الحوارات التي تجري أثناء زيارة عيادات الأطباء أو أثناء مكالمات خدمة الزبائن أو رسائل البريد الصوتي.

وعلى مدار سنوات، كانت نوانس هدفا لعمليات الاستحواذ من قبل كبرى شركات التكنولوجيا مثل مايكروسوفت وأبل. وتشتهر نوانس ببرمجياتها المسماة دراجون (Dragon)، التي تستخدم تقنية التعلم العميق لتدوين نص الكلام وتحسين دقته بمرور الوقت من خلال التكيف مع صوت المستخدم. وتستخدم العديد من التطبيقات برمجيات دراجون بما في ذلك مساعد أبل الرقمي (سيري).

وتشير مايكروسوفت إلى أكثر من نصف مليون طبيب في جميع أنحاء العالم، يستخدمون منصة دراجون، كما تُستخدم في معظم المستشفيات الأميركية.

وشهدت برمجيات التدوين الرقمي طفرة خلال الفترة الأخيرة، مع تزايد الاعتماد عليها في العديد من المجالات بما فيها الاستشارات الطبية والاجتماعات والمحاضرات الجامعية.

الصفقة ستمكن مايكروسوفت من دمج تقنيات نوانس في برامجها الحالية، مثل منصة مايكروسوفت تايمز، ومنصتها الجديدة التي أطلقتها عام 2020، والمُخصصة لتحسين فهم البيانات الصحية وتحسين التعاون بين الفرق الطبية.

12