مايكروسوفت تستحوذ على نوكيا مقابل 7.2 مليار دولار

الثلاثاء 2013/09/03

الجمع بين الفريقين سيزيد أرباح مايكروسوفت

هلسنكي - قالت شركة مايكروسوفت إنها ستشتري أنشطة نوكيا للهاتف وتراخيص لبراءات اختراع الشركة مقابل 5.44 مليار يورو (7.2 مليار دولار) في أكبر صفقاتها بقطاع أجهزة الهاتف المحمول وليعود إلى صفوفها ستيفن ايلوب المسؤول التنفيذي السابق بها.

وقالت الشركتان في بيان صحافي، إن موظفي "نوكيا" البالغ عددهم 32 ألفاً سينضمون إلى مايكروسوفت وفقاً للصفقة.

واضاف البيان أن ستيفان إلوب، الرئيس التنفيذي لــ "نوكيا"، والرئيس التنفيذي الأسبق في "مايكروسوفت"، سينضم مجدداً إلى "مايكروسوفت" بهدف تهيئته كخليفة محتمل لـ ستيفن بالمر الذي قال إنه سيتقاعد من منصب الرئيس التنفيذي لــ"مايكروسوفت" في غضون 12 شهراً بعد العثور على خليفة له.

وببيع نوكيا أنشطة الهاتف تختفي شركة عمرها 150 عاما هيمنت على سوق الهاتف المحمول عالميا لكنها تظل من أهم العلامات التجارية في قطاع التكنولوجيا في أوروبا رغم تراجعها الحاد في آسيا وأمريكا الشمالية في السنوات الأخيرة بالتزامن مع بزوغ نجمي أبل وسامسونج.

وتعادل قيمة الصفقة ربع مبيعات نوكيا في العام الماضي. ومازالت نوكيا - التي ستتقلص أنشطتها بعد الصفقة لتقتصر على أجهزة الشبكات وبرامج تحديد المواقع ومحفظة براءات الاختراع - ثاني أكبر شركة للهاتف المحمول بعد سامسونج لكنها لا تأتي ضمن أكبر خمس شركات في سوق الهاتف الذكي التي تحقق نموا سريعا ومكاسب أكبر.

ومن المقرر إبرام الصفقة في الربع الأول من العام المقبل شريطة موافقة مساهمي نوكيا والهيئات التنظيمية.

وقال بالمر، في بيان منفصل، إن "الجمع بين هذين الفريقين الرائعين سيزيد حصة وأرباح مايكروسوفت في مجال الهواتف، وسيعزّز الفرص لكل من مايكروسوفت وشركائها في قطاع الأجهزة والخدمات".

وتابع "إضافة إلى ابتكارها وقوتها في عالم الهاتف، فقد أثبتت"نوكيا" مقدرتها وموهبتها في مجالات دقيقة، مثل تصميم الأجهزة والهندسة، وإدارة سلسلة التوريد والتصنيع، ومبيعات الأجهزة وتسويقها وتوزيعها".

1